الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قــصـة شهــيـد "نزار أحمد مهدي السلامي" (المجاهد الباسل)

قال الأستاذ حميد السلامي، المدون لقصص الشهداء في لحج: “إن نزار أحمد مهدي السلامي، شارك في جبهة الحسيني، شمال الحوطة بلحج، وكان توجهه وانضمامه في الساعات الأولى من الغزو الحوثي وقوات المخلوع الراحل صالح المغدور به من حلفائه للجنوب في 2015، فانضم لجبهة الشهيد توحيد السلامي قائد جبهة تبن مع مجاميع كبيرة من الشباب، ممن كان لهم السب

قــصـة شهــيـد "محسن محمد ناصر بازقامة" (بازقامة.. عزة وشهامة)

قال المنيري أحمد ورا الجوف احترق* شبت براكيني وكزت خاطري المحروق.. على السعيف اللي من ايداتي انطلق* دي مادريت إلا وهو مني قده مطلوق.. أنا حنيت بعد الشهم والحر الطلق* واليوم والليلة ونا رادف عليه الشوق.. أتقدمت لقدار تلقي له طرق* ولا دراشي انه في المقبل لنا ملحوق.. فقدنا إنسان شاجع في المعارك ملتحق* مع البواسل في ميادين ا

قــصـة شهــيـد "ناصر محمد حسين طالب السلامي" (أول شهداء مجحفة لحج)

"اصمدوا.. واحذروا منهم".. بهذه الكلمات اختتم والد “الشهيد ناصر محمد حسين طالب السلامي” مكالمته مع ابنه ناصرآنذاك، وذلك حين اتصل والد ناصر بابنه وهو في جبهة الحوطة بمحافظة لحج، مع مجاميع كثيرة من المقاومة الجنوبية، التي بدأت تتكاثر بعد أن دخلت مليشيات الحوثي المسنودة بقوات صالح إلى أكثر من موقع في مدينة الحوطة.. رد ناصر على أبيه

قــصـة شهــيـد "أحمد خالد أحمد كرم"

القلوعة هي منطقة ذات مساحة صغيرة تابعة لمديرية التواهي وأجمل ما يميزها تقارب منازلها تشعر وكأنك في منزل واحد وأن شباب القلوعة تربى على نفس النهج آلا وهي الرجولة والشهامة هنا لا نقول أن القلوعة منطقة إنما نقول القلوعة بيت واحد فحين شعر الأهالي بالخضر اتحد أبناءها فوقفوا وقفة رجل واحد لدفاع عن الدين والعرض والأرض كانت النساء تقف و

قـصـة شهـيـد "ناصر أحمد سعيد الشقراوي" (روحي فداك يا عدن)

عدن ومن يشبهك يا عدن.. فيك الخير وفيك الحب ولك الانتماء، فيك عاش الجميع سواسية من مختلف الجنسيات والأديان والمذاهب، في شوارعك يفوح شذى الياسمين، ومن أقدم شوارعك تطل منارة أقدم مسجد فيك ألا وهو مسجد “أبان” في مدينة كريتر، وبالقرب منه كنيسة، وعلى بُعد عدة أمتار تجد المعابد، فأي تنوع هذا وأي تعايش جمعت هذه المدينة القديمة في الجزير

قـصـة شهـيـد "نبراس سعيد حسن يحيى" (من كريتر إلى مكيراس)

لولا تضحيات الشهداء والجرحى في المقاومة الجنوبية، ومساندة التحالف العربي لهم، في حرب 2015، لما كنا في عدن اليوم ولنا قرارنا.. فهم من أعاد أهالي عدن إلى مدنهم ومنازلهم بعد نزوح أهالي الكثير من مدنها بسبب بطش المليشيات الحوثية وقصفها العشوائي للمدينة.. أولئك الأبطال من أبناء عدن الباسلة الذين صمدوا في وجه تلك المليشيات الغاشمة، ح

قـصـة شهـيـد "ناصر مقبل أحمد القيناشي" (شهيد أبين الوضيع)

سقط العديد من الشهداء في المحافظات الجنوبية أثناء تصديهم لجحافل مليشيات الحوثي وقوات صالح الوحشية البربرية، التي هرولت إلى جميع محافظات ومدن وقرى الجنوب في 2015، مدججة بشتى أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وتتقدمها ترسانة وآليات عسكرية ضخمة نهبتها من مخازن ومستودعات معسكرات الدولة، لاجتياحها والسيطرة عليها، وقتل أبناء ا

قـصـة شهـيـد "منصور أحمد قائد" (مأساة شهيد)

الشهيد منصور أحمد قائد، من أبناء مديرية المعلا بالعاصمة عدن، استشهد وعمره 25 عاما.. كان منصور - رحمه الله - أحد شباب عدن الأبطال، الذين تصدوا للعدوان المليشاوي المتمثل في قوات الحوثي وصالح الغازية لعدن وبقية المحافظات الجنوبية في عام 2015.. انضم منصور أحمد إلى المقاومة الجنوبية في عدن وبالتحديد في مدينته المعلا منذ بداية غزو عدن

قــصـة شهـيـد "سامي صالح قاسم القطيبي" (الشهيد الرحّال)

انتفض أبناء الجنوب وتداعوا من كل حدب وصوب للوقوف في وجه مليشيات الحوثي وقوات صالح الغاشمة التي أعلنت حربا ظالمة وغير متكافئة على جميع محافظات ومدن الجنوب في مارس 2015، تتقدمها ترسانة عسكرية ضخمة من السلاح والآليات الحربية المتطورة.. إلا أن أبناء الجنوب لم يستكينوا ولم يرضخوا لتلك المليشيات الغازية الكهنوتية، ووقفوا في وجهها سدا

قـصـة شهـيـد "وسيم سعيد علي" (تضحية وفداء)

“المقاومة الجنوبية.. للتضحية عنوان”، هكذا عرفنا شباب عدن، حينما ضحى أولئك الشباب الأبطال بأرواحهم من أجل وطنهم.. ولم تكن التضحية مقتصرة على شباب عدن فقط، وإنما كانت أيضا عنوانا لجميع شباب المحافظات الجنوبية، الذين أثبتوا أنهم سبّاقون في الدفاع عن وطنهم الجنوب الغالي، وأثبتوا ذلك حينما شنت مليشيات الحوثي بمساندة قوات صالح الحرب

قـصـة شهـيـد "عمر صلاح الدين علي قائد" (شهيد العزة)

لم يفكر شباب عدن بحياتهم حين نادى المنادي للجهاد وصد عدوان مليشيات الحوثي وقوات صالح الغازية التي أشعلت حربا ظالمة في 2015 على عدن والجنوب كافة، فقد وهب أبناء عدن حياتهم رخيصة في سبيل العزة والكرامة لمدينتهم التي احتضنتهم وغرست فيهم الانتماء والحب، كيف لا وهي مدينة الحب والسلام، فمن يعش فيها يتعلم أبجديات السلام والمدنية والتحض

قـصـة شهـيـد "وليد مرشد حاجب" (بالروح نفديك يا عدن)

الشهيد وليد مرشد حاجب، من أبناء المعلا بمحافظة عدن، مواليد 1969م، لديه أربعة أولاد.. شارك في العديد من الجبهات القتالية في مديرية المعلا، أثناء الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية بمساندة قوات نظام صالح الغاشمة على عدن وبقية المحافظات الجنوبية في 2015، وكان من أوائل من لبى النداء للتصدي لذلك العدو الوحشي الذي أراد اجتياح عدن والس

قـصـة شهـيـد "علي ناصر قاسم حسين الثوير" (شهيد عاصفة الضالع)

حلق وتطيّب، وقال وهو يتناول سلاحه “أنا اليوم شهيد لا أحد يبكي علي”، بهذه الكلمات خرج الشهيد المناضل المقاوم علي ناصر قاسم حسين الثوير، متجها إلى الجبهة ليلتحق بالمقاومين الذين كانوا يرابطون في الصفوف الأمامية للدفاع عن منطقة غول سبولة بالضالع مسقط رأس الشهيد، حيث انضم إلى المجموعة التي كان يقودها ابنه القائد فهمي علي ناصر قاسم ا

قـصـة شهـيـد "فوزي مقبل الضنبري الردفاني" (ابن ردفان الأبية)

ردفان يا ردفان، يا منبع الرجال.. فيك انطلقت شرارة تحريرنا في ثورة أكتوبر المجيدة، وفيك جاء تعزيزنا في حرب 2015م التي شنتها مليشيات الحوثي وقوات صالح.. رجال إن استنجدنا بهم لبوا النداء وضحوا واستبسلوا، فحين ينادي الوطن يكون أبناء ردفان أول الملبين للنداء. الشهيد فوزي مقبل الصنبري الردفاني، أحد أبناء ردفان الأبطال الذين كانوا لهم

قـصـة شهـيـد "عبدالله عادل عبدالله السيقل" (المقاتل والساقي)

عندما أعلنت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية الحرب على عدن في 2015، حشدت جيشها وآلياتها وأصدرت الأوامر باجتياح عدن، وبدأت تزحف صوبها لاجتياحها والسيطرة عليها، كانت تلك المليشيات تنظر لشباب عدن بازدراء واحتقار، وأنهم شباب لا يجيدون القتال والمواجهة، وأنهم فقط يجيدون التسكع في الطرقات، وأن شباب المقاومة في عدن لن يصمدوا أمام عناصره

صفحة 4 من 49 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 49 التالي