الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قـصـة شهـيـد "أحمد غيلان سعيد شمسان" (شهيد حب الوطن )

بسبب الأوضاع المعيشية المتردية في عدن، لم يتمكن بعض الشباب من إكمال دراستهم، والتفرغ من أجل طلب الرزق لإعالة أهاليهم. الشهيد أحمد غيلان سعيد شمسان، من أبناء الممدارة، من مواليد 1987، كان أحد أولئك الشباب الذين تركوا مقاعد التعليم للعمل في القطاع الخاص من أجل إعالة أهله. وكانت الدماء تغلي في عروقه قهرا على مدينته عدن التي أعلنت ا

قــصـة شهـيـد "عبدالفتاح عبدالله مسعود إسماعيل" (وفاء و إباء)

على صوت الانفجارات تعالت أصوات شباب المقاومة (الله أكبر.. الله أكبر)، إذاً هو النصر وليس غيره، انتصرت عدن وانتصر الجنوب.. فرحة النصر لن يشعر بقيمتها إلا أبطالنا في الجبهات، الذين دافعوا عن مدينتهم وصدوا هجمات المليشيات الانقلابية في حرب 2015 ودحروها خارج عدن. لم يكتف شباب المقاومة الجنوبية بتحرير عدن، وإنما أصروا على تحرير كافة

قــصـة شهـيـد "محمد علي بوبك البجيري" (صمود وشجاعة)

عدن مدينة الحب والسلام.. عدن على مرّ العصور احتضنت شعوباً مختلفة، لم ترفض أحداً بسبب دينه أو عرقه أو لونه.. فعدن هي السلام بعينه، وهي الحب المنثور بداخل الأفئدة.. عدن بشوارعها بحدائقها وبحارها تنثر السلام، ليفوح منه عبق الحرية.. سلاماً يا مدينة حاول أعداؤك أن يطمسوا هويتك.. سلاماً لرجال ضحوا بأرواحهم من أجل أن تنعم عدن وأبناؤه

قــصـة شهـيـد "عباس الخضر حسن حسين النخعي" (لبّيك يا عدن)

أنهكته الغربة وبُعده عن أطفاله، لكنه تحمل من أجل رزقه الذي وجده بعيدا عن وطنه، استطاع أن يتكبد ويتجرع مرارة الغربة وقهرها وظلمها، من أجل أن يوفر لقمة العيش لأطفاله، وأن يرسم لهم مستقبلا مشرقاً في توفير كل احتياجات تعليمهم في المدارس، لإدراكه بأن الأوطان لا تبنى إلا بالعلم. الشهيد عباس الخضر حسن النخعي، من مواليد 1976م، من أبناء

قــصـة شهـيـد "عبدالرزاق عارف عبدالرزاق الردفاني" (أول شهداء الحوطة بلحج)

“أرسلت رسالة على الواتساب، بأن ابني خرج إلى جبهات القتال، وإن شاء الله سينتصر مع رفاقه، أو سيكون شهيداً من أجل الجنوب وقضيته.. وللحقيقة لقد كان لديّ إحساس الأب بأن عبدالرزاق سيكون شهيداً، ومع ذلك لم أمنعه من المشاركة في القتال ضد المليشيات الانقلابية الحوثية بمساندة قوات نظام صالح، وكان تشجيعي حافزاً كبيراً للشهيد ورفاقه للدفاع

قــصـة شهـيـد "عبدالفتاح حسين بن حسين عاطف" (فداء وتضحية)

الشهيد عبدالفتاح حسين بن حسين عاطف، من مواليد 1967م، متزوج ولديه 6 أطفال.. كان يعمل في وزارة الصحة في شركة أدوية، وهو من أبناء مدينة الممدارة بمحافظة عدن. شارك عبدالفتاح مع شباب المقاومة الجنوبية في التصدي لمليشيات الحوثي وقوات صالح الغاشمة منذ إعلان الحرب على الجنوب في مارس 2015. يقول أحد أقربائه: "كان عبدالفتاح حسين يتمتع ب

قــصـة شهــيــــد "الشهيد رؤوف احمد علي" (شهيد النصر)

من منا لا يعرف منطقة صلاح الدين بمحافظة عدن، فقد ضحت بعدد كبير من أبنائها في سبيل الحرية والكرامة، روت دماؤهم الطاهرة أرض الجنوب، لم يكتف أبناؤها في صد العدوان الحوثي العفاشي عن محافظهم، بل أقسموا بأن يعيدوا المليشيات الانقلابية إلى كهوفها وطردهم من كافة أراضي الجنوب، فالجنوب لا يقبل أن يسيطر عليه أحد، فأراضيه حرة على مر العصور.

قـــصــة شهــيــد " قاسم أحمد صالح حويشان " (شهيد حب الوطن)

محافظة الضالع كغيرها من المحافظات الجنوبية التي قدمت أبنائها فداء للوطن، أثناء حرب 2015 التي شنتها مليشيات الحوثي وقوات صالح ضد الجنوب أرضا وإنسانا. الشهيد القائد قاسم أحمد صالح حويشان، أحد أبناء الضالع الأبية الذين سقطوا شهداء أثناء تصديهم للعدون الحوثي العفاشي. يقول رشاد الزهيري، الذي يقوم بتدوين سيرة الشهداء بالضالع: "(غدا

قـــصــة شهــيــد "جمال علي صالح الردفاني" (شهيد حب الوطن)

الشهيد الشاب جمال علي صالح سكران الردفاني، الملقب “دحبوش” من مواليد عام 1987م، في قرية (الحاضنة)، بمديرية ردفان، الملاح - لحج.. هو واحد من أبناء الجنوب الأبطال الذين قاتلوا بكل شجاعة للذود عن حياض الجنوب الغالي ضد مليشيات الحوثي وقوات صالح الغاشمة التي اجتاحت الجنوب في 2015، فكان كغيره من شباب الجنوب الذين وقفوا في وجه ذلك العدو

قــصـة شهـيـد "وضاح جعفر السقاف " (التضحية لأجل الرفاق)

دماء أبناء الجنوب فاح عطرها، وهي تروي تربة أرضهم الطاهرة.. أبناء الجنوب الأحرار، الذين لا يقبلون بأن يركعوا لأحد غير الله، ولذلك هبوا وتداعوا من كل مكان ليدافعوا عن دينهم وأرضهم وعرضهم، أثناء محاولة مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح تدنيس أرضهم، بالاجتياح الغاشم والحرب الظالمة التي شنتها تلك المليشيات الغاشمة على الجنوب في 2015م

قــصـة شهـيـد "أحمد عبدالله محمد الفطحاني" (شهيد أبين العز)

شهد جبل ثرة في محافظة أبين أعنف المعارك بين المقاومة الجنوبية ومليشيات الحوثي وقوات صالح، وسقط على ذلك الجبل العديد من شهداء الجنوب، دفاعاً عن الدين والأرض والعرض.. في ذلك الجبل الشامخ سالت دماء الأبطال، هنالك تسلح شباب المقاومة الجنوبية بالعزيمة، تلك المقاومة التي تشكلت مع إعلان المليشيات الانقلابية الحوثية وقوات نظام صالح الحر

قــصـة شهـيـد "الشهيد عمر محمد العياضي" (الفتى الشجاع)

طلعتْ أنوارُ لحج من عدنْ فاسقِها يا أيُّها الوادي تُبَنْ جاء مولاها فولّى كربها وتوارى الحزن عنها والشجنْ أنت مولانا ومن آمالنا فيك تكفينا ملمّات الفتنْ رحَّبت لحجٌ بكم فاستقبلوا بحنانٍ صوتَ أبناءِ الوطنْ عرَّفَتْنا أنَّ من آدابها حُبَّ مولاها كفرض وسننْ بِكَ فلنحيا وفلتحيا

قــصـة شهــيـــــد " العقيد محمد فضل الرهوة" (القائد الباسل)

عدن ومن سواك يا مصنع الرجال، هبت رياح الغدر من شمال اليمن، حصدت فيها الأرواح، ودمرت المباني.. أرادوا أن يكونوا كعاصفة تقتلع كل شيء أمامها، إلا أنهم تفاجأوا برجال أشداء بواسل مخلصين لأرضهم وأمهم عدن، وقفوا في وجه تلك العاصفة الهوجاء وكبحوا سرعتها وجماحها. إنهم أبناء عدن الأوفياء، الذين انتفضوا وشمروا عن سواعدهم لصد غزو مليشيات ا

قـصة شـهـيـد "حسين محمد علي السعداني" (عائلة التضحية والفداء)

شعارهم: “لبيك يا جنوب، لبيك يا أرض الأحرار، لبيك يا وطن، عشنا على ترابه، وتحت ترابه نموت”.. الشهيد حسين محمد علي السعداني وأبناؤه كانوا من أوائل من خرج إلى ساحات النضال السلمي الجنوبي ضد نظام صالح. في عام 2015م أعلنت مليشيات الحوثي وقوات صالح الانقلابية الحرب على الجنوب مرة ثانية، واجتياح العاصمة عدن.. ونتيجة لما كان مغروسا في

قـــصــة شـــهـيـد "عبداللطيف عارف محمد عبده" (عزيمة فولاذية)

محافظة عدن الغالية.. كان المشهد فيها أثناء حرب 2015 دراماتيكيا.. أصوات دوي انفجارات تتعالى من نواحي شتى في المدينة.. وحيثما يممت وجهك تجد دماراً كبيرا في معظم المباني.. حريق هنا، ودخان هناك.. وخوف وحذر وتوجس شديد.. رائحة الموت تفوح في كل مكان في المدينة.. ونباح الكلاب الضالة تسمع بين الحين والآخر.. مليشيات الحوثي وقوات صالح الا

صفحة 5 من 49 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 49 التالي