الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

التربوي الفاضل والفنان المبدع رائد فن المولونوج عثمان عبدربه مريبش

الفنان المبدع عثمان عبدربه عبدالله مريبش، من مواليد (شقرة) ساحرة أبين عام 1941م، تلقى تعليمه الابتدائي في (شقرة)، وفي عام 1956م التحق بقطاع التعليم معلماً في مدارس سلطنة يافع بني قاصر للفترة من (1956 - 1966م). وخلال عمله في قطاع المعارف اكتسب حب تلاميذه وحُب المجتمع، حيث استطاع أن يحقق نجاحاً في عمله التربوي والتعليمي من خلال

الوطن في شعر الأمير أحمد فضل محسن القمندان

بالعودة إلى ديوان الأمير القمندان يتضح لنا أن أقدم قصائده الوطنية قد كُتبت أثناء الحرب العالمية الأولى ويتناول فيها موضوع الغزو التركي لمناطق الجنوب إماراتي الحواشب ولحج، وفي هذه القصائد يظهر القمندان مشاعر العداء للأتراك لما عُرف عن حكمهم من ظلمٍ وتخلّف وهمجية، ويدعو اليمنيين إلى القتال ضدهم، ويقدم وصفاً للمعارك التي دارت في ل

شادية.. في غرفة العناية المركزة بالمستشفى

ادخلت الفنانة الكبيرة شادية(86)، غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري بالقاهرة، اثر اصابتها بجلطة دماغية، منتصف الاسبوع الماضي. وقد هز الوسط الفني في القاهرة وفي عواصم عربية اخرى، خبر كاذب عن وفاتها في المستشفى، مما جعل اسرتها تسارع الى نفيه، مؤكدة ان صحة الفنانة شادية قد تحسنت وتم نقلها الى منزلها. وقد زارها الرئيس عبد

يا وزير الثقافة.. نأمل في إعادة طبع هذا الكتاب

كان للفنان القدير الراحل طه فارع، إلى جانب عطائه الفني المتميز في التلحين والغناء، واهتمامه بالتراث، وتجديد عدد من الأغاني التراثية، إلى جانب كل ذلك، كان له اهتمام بالكتابة التاريخية والتوثيقية عن الغناء اليمني، والاغنية العدنية، على وجه الخصوص. ومن ضمن تلك الكتابات كتابه القيم والتوثيقي عن الأغنية العدنية، بعنوان(لمحات من تار

هيام قلبي

هيام قلبي وشوقه ولهفته والأمل من أجل ظبية جميلة مرت بقرب المحل وابتسامة بريئة وكلمة حلوة جريئة ووجه كله وسامة وأخلاق زي العسل ** وياه في عمر واحد وكلنا في الخريف في رأسي الشيب يشعل لكن عليه ما يطيف ربيع عمره مكانه نادي معطر جنانه جميل مهما تعمر الشيب له ما يصل ** عبرت له عن شعوري ما كان قولي صحيح لكن كلامي ال

الفنان المسرحي القدير عقلان مرشد لـ«الأيام»: لا وجود لأزمة مسرح في الجنوب قبل عام 1990

عقلان مرشد، اسم له حضوره المتوهج ومكانته الفنية العالية، في عالم الدراما، مسرح ودراما تلفزيونية وإذاعية، له مشاركات عديدة محليا وخارجيا، كممثل بارز ومتمكن على خشبة المسرح، وانسجام جميل مع الجمهور على الشاشة وأثير الإذاعة، شارك في العديد من المهرجانات محليا وخارجيا، بدأ في السبعينيات من القرن الماضي مع فرقة (أكتوبر) للمسرح، وقدم

( أغنية) روايحك يالحسيني

على المحبين تسري روايحك يالحسيني وإن كان ذبلت ورودك بسقيك من دمع عيني ذي لحج أرض القمندان فيها مزاحم وسفيان وأنا تربيت فيها وأهلها يعرفوني على المحبين تسري روايحك يالحسيني *** حبيتها طول عمري بديت فيها سنيني يالله عسى دوب جودك تمطر بأرض الحسيني نزرع سفرجل ورمان

زامل حماسي

يا رافضي جات الأُسود المغاوير متعطّشة من كلّ غابة وديرة أصواتها من فوهة الأعيرة غير متحزّمة بالقنبلة والذّخيرة مهما تواعدنا وجيتوا طوابير واللّه مانخشى الجُموع الغفيرة رجال بن شكري الصبيحي مخابير ونعم بها وقت العلوم العسيرة الفرد منها مثلما سالم الزّير الليل يتحوّل بفعله ظهيرة وقنّاصنا ما هو بحاجة نواظير بالعين قد قاس

في ذكرى وفاة الفنان علوي فيصل علوي

توفي الفنان المبدع علوي فيصل علوي، الذي رحل عن هذه الدنيا بعد صراع مع المرض الذي ألم به، وهو في قمة العطاء والإبداع والتميز. فقد كان رحمه الله شبيها لوالده المرحوم الفنان فيصل علوي سعد، الذي ذاع صيته داخل الوطن وخارجه واستطاع بصوته الشجي أن يخرج الأغنية اللحجية على مستوى الوطن العربي من خلال الأغاني القمندانية واسعة الانتشار، ك

رحلة قصيرة في الليلة الأخيرة لكوكب الشرق أم كلثوم

كالعادة.. يمتلئ المسرح بالجمهور من كل الطبقات ومن كل الفئات، الغني والفقير، المتعلم والمثقف والإنسان البسيط، المدير لشركة كبيرة والعامل في المصنع، ابن المدينة والفلاح القادم من الريف، الكل يجتمع في مكان واحد، يجمعهم اللقاء بها، ليستمع لصوتها، وأغانيها الخالدة، ويستمتع مبهورا بمشاهدتها، وهي تقف بعظمة وشموخ على خشبة المسرح، الجسد

المنتديات بمواجهة وزارة الثقافة.. الفنان اللحجي الراحل عبدالله حنش في منتدى(بن جازم).. أحمد فضل ناصر: ما سأقدمه عرفان للمربي والفنان الراحل عبدالله حنش

هذا هو ما نريده فعلا، ونتمنى أن يستمر، وتتواصل فعاليات المنتديات الأدبية والفنية في العاصمة عدن، وغيرها من عواصم ومراكز الجنوب، المنظمة لتكريم مبدعينا الأحياء والأموات، التكريم المعنوي الرائع واللائق، تقديرا لعطاءاتهم الأدبية والفنية، التي تُخجل وجه كل مسؤول، فالتكريم المادي فوق طاقة المنتديات، إلا بقدر يكاد يكفي لتوفير المستلزم

كرنفال الـ14 من أكتوبر في لحج.. لا لقوى الإرهاب والظلام

هكذا عادت الحياة الفنية والنشاط الإبداعي، وكرنفالات الرقص اللحجي الأصيل، وهكذا تفاعل أبناء لحج، بعد أن نفضوا عنهم همومهم، وضغط سنوات الحرمان والضياع، التي فرضتها قوى الإرهاب والظلام على الجنوب، وخصوصا على حوطة لحج ومناطقها، لأنها تعد مركزا ثقافيا حضاريا متميزا في جنوبنا الغالي. هكذا أعدنا الحياة إلى مجاريها، في الكرنفال الكبير

بدعم من وزارة الثقافة.. مكتبة (القمندان) بحوطة لحج تستعيد مبناها

بجهود متواصلة وحثيثة لشهور، قام بها مدير عام مكتب فرع الهيئة العامة للكتاب بلحج، الأستاذ رياض عبدالجليل، وبدعم من وزير الثقافة الأستاذ مروان دماج، تم صباح أمس الأول، وبعد الاتفاق، وبحضور ممثل عن البحث الجنائي بالمحافظة، تسليم المبنى الخاص بمكتبة (القمندان) بعد دفع مبلغ إيجار لمدة سنة كسكن للأسرة التي اتخذت من مبنى المكتبة سكنا ل

أحمد قاسم.. العبقري العدني الذي تحدى المستحيل بموسيقاه

كتب يوما، الشاعر الكبير لطفي جعفر أمان، كلماته المشهورة:(أنا بانساه وبنسى هواه)، فحلق بها الموسيقار أحمد قاسم، بلحنه البديع وبحنجرته الذهبية، وحلقت معه أجيال تلو أجيال، وتمر الأيام والشهور وتتعاقب السنين، وما زال صدى اللحن والكلمات يحلق في سماء اليمن، وعلى عكس تلك الكلمات، لم ننسه ولم ننس هواه، وصدى قيثارة الوطن العربي، والعبقر

(نص غنائي) سارق الورد

أشوف نور القمر في وجه خلي ونور الشمس يشرق من جبينَه فيارب تحفظُه من كل شري ومن عين الحسود يارب تصونَه إذا نيل المطالبْ بالتمني تمنيت إنني أسكن عيونَه تمنيت إنني أرتاح يوماً وسط عينيه تظللني جفونَه سألت الورد هل تعرفن خلي أجاب الورد نعم نحنا غصونَه فنحن إذا ذبلنا أو عطشنا سقانا العطر من زاكي مزونَه بوابل مزن تسقي

صفحة 5 من 29 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 29 التالي