الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

لــوجــه الله

المناكفات داخل البيت الجنوبي أخّرت كثيراً من حسم المعركة مع العدو المتربص بالجنوب منذ العام 94م، ومحاولات الاستئثار والإقصاء والتهميش والانفراد بالقرار أرجأت النضوج السياسي للمكونات والأحزاب التي عملت منذ العام 2007م على تبني مطالب شعب الجنوب والسعي لتحقيق أمانيه في استعادة دولته واستقلاله ولو حتى إداريا، غير أن الإرادة الشعبية

إخوان الجنوب.. أين أخطأوا ؟

اغتيل خلال اليومين الماضيين إمام مسجد من منتسبي التجمع اليمني للإصلاح (إخوان اليمن).. أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته. القتل غيلة فعل بشع والقتل السياسي.. والاغتيال السياسي أو الاغتيال على الرأي كلها أعمال مدانة في الشرائع والأعراف ولا تقبلها الفطر السوية، ولن تؤسس لمجتمع مستقر بل تفكك اللحمة المجتمعية وتؤسس لدورة عنف حلزونية

عدن.. من القاتل ؟

الاغتيالاتُ والتصفيات الجسدية، أياً كانت سياسية أو مناطقية أو مخابراتية، شبحٌ يقوّض الأمن في العاصمة عدن ويعيدُ للأذهان تلك الأيام السوداء التي سيطرتْ فيها مليشيا الغزو الحوثية على المدينة، ومثلها تلك الأيام المخيفة التي تلت تحرير عدن، عندما سعت كثيرٌ من قوى الاحتلال الحوثي وفلوله إلى تشويه النصر الجنوبي، وحاولت تعطيل العمل في

أبوبكر باعبيد يخلع القميص ويرتدي الميري

دخلت على الأستاذ أبوبكر سالم باعبيد، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية - عدن، صباح الإثنين، 13 فبراير 2018م في مكتبه، وفاتحني بخواطر راحت بعيداً عن طبيعة الشبامي، وهي طبيعة جبلت على التعليقات اللاذعة والسخرية العذبة لأن الشبامي بطبيعته يتراوح بين برناردشو الإيرلندي ومحمود السعدني المصري. أفكار وخواطر وآراء باعبيد مدنية

الانتفاضة يا أهل عدن !

إنها فاجعة مزلزلة هزتنا وهزت عدن بأسرها، جريمة تصفية بحق الرمز التربوي والدعوي والسمح الأستاذ العدني شوقي كمادي، عميد كلية القرآن الكريم وإمام وخطيب مسجد الثوار، وخطيب ساحة التغيير، ذلك الرجل الفاضل الخيِّر الذي عرفه أهل عدن محباً للخير سمحاً في تعامله، مناضلا في ميادين البذل المجتمعي. إنها والله لفاجعة جديدة تهز أرجاء المدينة

عندما تنعدم الأخلاقيات الصحفية

فقدان الأخلاقيات عند عدد من فئات المجتمع خلال الفترة الأخيرة بات أمرا ملموسا في الواقع المعايش، خصوصا بعدن، والحديث عن هذا الانعدام بشكل عام متشعب. وهنا سوف أتطرق للأخلاقيات الصحفية التي يرجح الكثير من المثقفين والعاملين في الوسط الصحفي أن افتقار بعض الصحف والصحفيين لأخلاقيات المهنة يقف خلف ما تنشره تلك الوسائل من أخبار تركز

مغالطات الشرعية والفساد الوطني!

يتحدث منهج التفكير الناقد عن جملة من المغالطات المنطقية، وهي المغالطات والحجج المتبعة من مافيا خبراء الفساد باسم الوطن. الفساد مصطلح قديم وجد بوجود الإنسان، ومغالطات فساد حكومة بن دغر باسم الشرعية والوطن، صارت صورة سمجة ومبتذلة، وإنكار تلك الحكومة لذلك ضرب من الجنون والاستغباء لعقول الناس. بشكل مقزز وممتهن للعقل البشري وصفت ا

الوزير الطائر

كان أحمد قاسم دماج، يصرخ معتذرا في أروقة وزارة الثقافة قبيل دخول الحوثيين صنعاء أنه شارك بحماس ودأب في تدمير دولة الجنوب «عبر اتحاد الأدباء والكتاب» بالمزايدة المستمرة لتحقيق الوحدة اليمنية، وتسليم الجنوب ليد علي عبدالله صالح، وتحقق التدمير على يد هذا الأخير، ثم راح يعلن: «من حق الجنوبيين اليوم أن ينفصلوا ويعيدوا بناء دولتهم» ظ

اتركوا الخدمات واتجهوا للأزمات

نحن على دراية كاملة أن التحالف قادر على قلب موازين الأمور بما يشاء وكيفما يشاء، لأنه المسئول دوليا عن المناطق المحررة، ولا يعول على بعض القيادات الذين ليست لهم دراية بالسياسة وميزانها، لأنهم قليلو الخبرة باستراتيجية وأهداف أي تحول سياسي قد يطرأ على الأرض، وهو اغتيال الرئيس السابق صالح، والقبول بطارق عفاش الذي يتطلب من التحالف ا

البلاهة السياسية ..!

* إذا لم أكن مخطئا، فإن رئيس وزراء بريطانيا (وينستون تشرشل) أول من قال: إن السياسيين كائنات مكتئبة، بينها وبين (السعادة) عداوة وقطيعة غير مبررة .. * هذا الوصف الدقيق يتعلق بسياسيين متحضرين، عندهم الاختلاف في الآراء لا يقود إلى وجبات اقتتال وتطاحن، يكون المواطن ضحيتها .. * طيب.. كيف يمكن وصف السياسيين في (اليمن)، الذين قتلوا (

الجنوب وغياب الهدف والقيادة الموحدة

حتى هذه اللحظة والقضية الجنوبية تُستخدم للمتاجرة بين هذا وذاك، وكل من خلالها يحقق مكاسب مادية أو مكاسب سياسية لا يستطيع تحقيقها لأنها ستفضحه أمام شعب الجنوب العربي، لا يستطيع أيّ كان أن يخدعه مهما كانت المبررات، وإذا أمعن المرء في الأوضاع بشكل عام سيجد قيادة الشرعية جنوبية وقيادة الحكومة جنوبية وقيادات المحافظات الجنوبية المحرر

مواجهة المجلس الانتقالي ينهي التحالف العربي

لماذا الضغط على المجلس الانتقالي برغم انه مع الرئيس هادي ومع التحالف العربي، وتقبل قرارات اقالة قيادته بروح وطنية بعيدا عن استحقاقته، وقدر ان يحقق كيانا سياسيا معترف به من التحالف والقوة الدولية برغم تحفظ بعض القيادات من المقاومة والقيادات السياسية الجنوبية في الخارج الا انه يمثل كيانا سياسيا واجتماعيا له رسالة عادلة وحقوق يطا

وانكشف المستور يا شرعية التباب

عجبا لوسائل "الإعلام" اليمنية ومن يقف وراءها من القيادات اليمنية بمختلف توجهاتها.. لقد أهانهم الحوثيون إهانة مؤلمة، أصبحوا بين ليلة وضحاها من قادة دولة بجيوشها البرية والجوية والبحرية، حاملين هيبة مايسمونها دولة، أمام شعبهم وأمام العالم، إلى أذلاء يستجدون إرشادهم لمنافذ الخروج من صنعاء لينتشروا في فنادق الدول المضيفة لاجئين، ث

بالروسي الفصيح: بنياتنا.. بنياتنا دفاريش هاديوف !!

دخلت المنطقة (شمالاً وجنوباً) دائرة الشبهة منذ 11 فبراير 2011م، وتمثلت تلك الدائرة في مخطط استخباري دولي شمل المنطقة العربية التي تعرضت لحركات زلزالية دمرت كل شيء وأتت على الاخضر واليابس، وصولاً إلى سايكس بيكو (2) أو الشرق الأوسط الجديد الكبير.. المخطط الذي شمل هذه البلاد كان متعدد الأهداف منها انقاذ نظام علي عبدالله صالح وضرب

النشيد الوطني الشرعي

الفساد الحكومي الشرعي سببه الدولة الفارسية (إيران) وتدخلها في اليمن!!. اللعب بالعملة والتعويم والتنويم والتسليم لعصابات الغير والفساد والنهب سببه تلك الدولة المارقة السارقة للحظوظ وخطوط التماس والالتباس دولة إيران، وتدخلها ودس أنفها في دهاليز الجهاز الإداري الأعلى والأدنى واللي بايجي وعادنا كم نحصل على اسمه ورسمه حتى هذا المق

صفحة 3 من 168 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 168 التالي