الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

عاد الكبار .. فمتى يعود التلال ؟؟

شهدنا خلال موسم الكرة هذا العام عودة أندية كبيرة لحصد الألقاب والمزاحمة على منصات التتويج بعد سنوات عجاف تجاوزت العقد والعقدين وذاك يدعونا للتساؤل متى يعود أعرق أنديتنا والجزيرة العربية نادي التلال لنيل درع الدوري .. وهو مستودع البطولات والنادي الأشهر والأعرق والقلعة الحصينة .. كل تلك الألقاب باستثناء العراقة ألقاب سابقة للنادي

حضرموت .. سفيرٌ واحدٌ لا يكفي !

ألقت أندية حضرموت عصا الترحال والترحل، وبقيت محلك سر .. نعم بقيت حضرموت تندب حظها العاثر، وترهلها على فراش المرض الرياضي، وما انفكت أن تصرخ تنادي بديمومة متواصلة، وحرق قلب زفراتها تقول (يا سلطة محلية .. يا تجار .. يا منظمات .. يا هيئات .. يا مجتمع مدني ..يا صندوق النشء .. يا وزارة الشباب والرياضة .. أنقذونا، نحن في الرمق الأخي

وعادت الكرة العدنية .. ولكن..!!

يا سامعين الصوت .. هل نبارك لبقاء فريقي تلال عدن وشعب حضرموت بين فرق النخبة؟ .. بعد أن قدم تلال عدن أجمل ماعنده ليصل إلى المركز الثالث رغم كل المحن والشدائد التى جابهت هذا النادي العريق وهنا نثني ونثمن دور كل من شرف هذا النادي الكبير وفي المقدمة قيادة اللجنة المؤقتة بقيادة الأخ العقيد عارف اليريمي وإلى جانبه الدور العظيم الذي

لو كـانت شمـس !

يسعى رجالات الاتحاد اليمني العام لكرة القدم خلال هذه الأيام إلى محو صورة ثماني سنوات عجاف ماضيات من خلال إعتماده على بضعة أسماء كان معظمها - إن لم يكن جميعها - إلى الأمس القريب أيادٍ للإتحاد نفسه داخل الأندية ولجانه مختلفة المسميات. - يعلم أحمد صالح العيسي أكثر من غيره أن رجاله المتواجدين إلى جانبه في فترته الرئاسية الثالثة

الثور الذي رقص الفلامنجو

إسبانيا تتمتع بسجل كبير وتاريخي على مستوى الأندية دائماً وأبداً ولا خلاف على ذلك .. إلا أنها لم تضع يدها بسطوة كاملة على صعيد الاندية والمنتخبات معاً ذلك أن منتخبها لطالما غادر البطولات من الباب الخلفي بحضور ثانوي وبلا بصمة .. ورغم امتلاكها لمن هو قادر على جعلها تحقق نتائج مميزة إلا أن اسبانيا كانت دائما ما تجد من هو أفضل منها ف

مونديال البرازيل.. في عيون عشاق المسدتيرة

هذه الأيام يحتل مونديال البرازيل أو كأس العالم لعام 2014م ذلك الحدث الكروي المثير والشهير هو الحدث الأبرز والشغل الشاغل لعشاق المستديرة الساحرة في أنحاء العالم. ''الأيام الرياضي'' استطلعت انطباعات وآراء عدد من الرياضيين وعشاق المستديرة والمونديال في بلادنا.. وإليكم أعزائي القراء حصيلة هذا الاستطلاع في قادم السطور. • (نجيب يار)

الأخضر في الأضواء !!

عاد وحدة عدن إلى موقعه الطبيعي بين الكبار .. هكذا أخبرني صديقي برسالة قصيرة على هاتفي الجوال ولم يزد .. في بداية الأمر لم أصدق الخبر الذي جاءني تحت عنوان " عاجل " .. لكنه كان أكيداً وساراً ومفرحاً فـ " العبدلله " مغرم صبابة بعشق الأخضر العدني منذ نعومة أظافره نعم عاد إلى " ديار" النخبة مقر إقامته " الأصلي " والفعلي والعود أحمد ب

الولاية الثالثة للرئيس (العيسي)

بالتزكية فاز الشيخ أحمد العيسي في انتخابات اتحاد كرة القدم ،وأصبح الرئيس السابق الرئيس الجديد.. عطفا على الواقع كانت نتيجة الانتخابات متوقعة قبل بدايتها بأشهر ، وربما بسنوات ، وليس لدينا ذرة شك بأن أصابع الشيخ (العيسي) كانت تحرك كواليسها ، وتفاصيلها من أول (صوت) إلى آخر(برزة) ، والأكيد أيضاً أن كل من شملتهم قائمة الترشيح سواء

كأس العالم والسامبا

كالعادة مع اقتراب كأس العالم تزداد التكهنات حول الفريق الذي سيستطيع حصد الكأس لنفسه، وإضافة لقب جديد إليه، ومع أن المسألة برمتها تعود لتوفيق الله، ثم استعداد الفريق المسبق، إلا أن كثيرًا من المنظمات والمعاهد وحتى بعض الجامعات تحاول التكهن باسم الفريق الفائز وفقًا لمعايير محددة مسبقًا (كاسم البلد المضيف، والنتائج المسبقة وغيرها م

مصارحة حرة.. الريال .. سبع أم ضبع؟!

في وسع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الأسباني أن يؤكد اليوم في (لشبونة) أن كل ما يقال عنه من كلام (حالي) كمدرب يفك (استعصاءات) منافسيه في المباريات التي ترفع شعار (الخطأ ممنوع) لا يدخل من باب (النفاق) و(المجاملة) لمدرب جلبه الريال لتكحيل العيون التي في طرفها حور بالعاشرة !. * ويعي أنشيلوتي الرجل (البارد) برودة رجل (ا

«الأيام الرياضي».. ومتعة المونديال

انتظر المواطن خمس سنوات كي تعود " الأيام " و " الأيام الرياضي " إلى الساحة الإعلامية بعد أن أوقفها النظام السابق منذ 3 مايو 2009م، بقرار ظالم وتعسفي. خمس سنوات والمواطن يترقب وجبته الإعلامية سياسيًا ورياضيًا، وخلال مدة توقفها كان الجميع ينتظر العودة، ويترقب ذلك بفارغ الصبر حتى جاء موعد 3 مايو 2014من وعادت " الأيام " و "الأيام

قيادة اتحاد الطائرة مطلوبة لدى رئاسة الجمهورية !

مثل قرار الاتحاد العام للكرة الطائرة في الهبوط الجماعي لأندية وادي حضرموت (سيئون واتحاد سيئون وشباب القطن) القرار الأسوأ رياضيا لهذا العام بل هو " الأسوأ في تاريخ اللعبة " وفي تاريخ الرياضة في وادي حضرموت بشكل عام .. نعم هو الأسوأ كون مترتباته على مستقبل اللعبة في الوادي عاصمة الكرة الطائرة " خطيرة " كيف لا وقرار الهبوط لم ي

واقع الرياضة في حضرموت

إن الواقع الذي تعيشه الرياضةفي محافظة حضرموت على وجه الخصوص واقع يصعب السكوت عليه لأن ما وصل إليه حال الرياضة في هذه المحافظة على كافة المستويات من انحسار وتراجع في المستوى وضعف البنية التحتية للملاعب وللأندية فإن هذا الوضع لا يسر عدو ولا صديق ، فمحافظة كحضرموت غنية بثرواتها وعريقة بتاريخها الرياضي وبأنديتها ومليئة بالكوادر ال

ترقب وصبر جميل وبالأمل موعداً من جديد

بعد انتظار طويل وترقب وتمسك بالصبرالجميل كان الأمل خلاله قائماً في قلوبنا ها هما صحيفتا الجماهير "الأيام " و" الأيام الرياضي "تعودان مجدداً إلى الصدور لنقل الواقع المحلي والعربي والعالمي بالمصداقية المعهودة من خلال إبراز الأقلام الشريفة للحقيقة فهناك الكثير من الكتاب كانوا صغاراً وأصبحوا كباراً بفضل مدرسة هذه المطبوعة الرائدة صا

«الأيام الرياضي» ومتعة المونديال

انتظر المواطن خمس سنوات كي تعود «الأيام» و «الأيام الرياضي» إلى الساحة الإعلامية بعد أن أوقفها النظام السابق منذ 3 مايو 2009م، بقرار ظالم وتعسفي. خمس سنوات والمواطن يترقب وجبته الإعلامية سياسيًا ورياضيًا، وخلال مدة توقفها كان الجميع ينتظر العودة، ويترقب ذلك بفارغ الصبر حتى جاء موعد 3 مايو 2014من وعادت «الأيام» و «الأيام الرياضي

صفحة 10 من 11 السابق 1 ... 5 6 7 8 9 10 11 التالي