الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

سميح القاسم .. الثائر الرياضي

* في وقت ودع فيه العالم بطولة كأس العالم لكرة القدم بما فيها من صخب هول الفاجعة التي لفت "البرازيل" بعد زلزال "سبعة ريختر" ، وفي وقت تحولت فيه الأنظار والأمصار إلى غرف ملابس "ريال مدريد" الممتعض لاعبوه من طريقة "تصدير" زميلهم راقص التانجو "دي ماريا" ، ودع العالم الشاعر الأديب الأريب "سميح القاسم" الذي مات واقفاً في الأرض المحتل

مـصارحـة حـرة

شراكة مجير أم عامر !! * ضربت أخماسًا في أسداس وأنا أتابع ردود أفعال العزيزين التقليديين وزير الشباب والرياضة .. ورئيس اتحاد كرة القدم .. ومبعث حيرتي أن الطرفين قالا كلامًا ينسجم مع قناعاتهما تجاه الإعلام .. فجاءت "الخلاصة" رماد يذر في العيون !؟. * في الواقع .. لم أفهم كيف يريدان شراكة مع الإعلام ؟! أي نوع من الشراكة التي ينش

عدن (مش ناقصـة نوم) !

* فوجئ الشارع الرياضي العدني الأربعاء الماضي بخبر احتجاز أمين عام نادي التلال محمد داؤود (الداؤودي) من قبل شرطة كريتر على خلفية شكوى تقدم بها رجل الأعمال بن عطاف يشكو فيها إدارة نادي التلال بسلبه حقه المتمثل باستثمار (مسبح حقات) من خلال اتفاقية سابقة بينه وبين النادي يقوم من خلالها بمزاولة عمله بمسبح حقات الذي عانى الإهمال لمدة

حسافة...!!!

* يضع "فلورنتينو بيريس"، رئيس نادي "ريال مدريد"، في بطنه بطيخة صيفي بداية كل موسم .. فالرجل ذو العقلية الاستثمارية لا يأبه لانتقادات الصحافة المتعلقة بعادته الغريبة تجاه التخلي عن رموز الفريق الملكي..! * وعندما يشحن "دي ماريا" على أول طائرة متجهة إلى "مانشستر يونايتد" يكرس عادته كل موسم في التعاطي مع الغرائب .. لمجرد أن اللا

خلوا بالكم من أعصابكم !!

* لن أستجير من رمضاء "الزعل" بنار "الشك" لصاحبه الفيلسوف "ديكارت" .. يكفي أن نتعاطى مع كرة القدم على أنها لعبة "أخطاء" وجلَّ من لا يخطئ !. * إذا سلمنا بهذه البديهية .. فللحكام كل العذر في قراراتهم التي لا تتماشى مع مزاج الواقع والطموح !. * بدأت لعبة الهمز والغمز واللمز تجاه بعض الحكام الذين يديرون مباريات خليجي 22 بالرياض .. و

سكوب .. والمهمة الأصعب

لم يكن أكثرنا تفاؤلاً يتوقع أن يقدم منتخبنا الوطني لكرة القدم تلك العروض الرائعة في (خليجي 22)، والتي لولا سوء الحظ لكان لمنتخبنا فيها شأن آخر. ولم يكن هذا التطور الرائع وليد الصدفة، بل كان نتيجة لعمل وجهد رائع وممنهج من قبل المدير الفني لمنتخبنا السيد سكوب، وبتعاون جيد من قبل الاتحاد العام لكرة القدم وفر خلالها للمدرب إقامة ا

منتخب البراعم وداء المحسوبية !!

*أشار مدرب فريق 22 مايو للبراعم الكابتن جميل السعواني إلى أن معظم العناصر المختارة لمنتخب البراعم غير مؤهلة، وأن من واقع الاختيار تمَّت الواسطة والمحسوبية، جاء ذلك في سياق تصريحه لصحيفة (الثورة) عدد الخميس (28) أغسطس الجاري. *كلام الكابتن السعواني فيه إساءة للكرة اليمنية ولقيادة الاتحاد، وفيه ظلم فادح بحق بقية لاعبي الجمهورية،

نقاط السبت .. أين وصل قانون الرياضة؟

بالرغم من الملاحظات التي أسوقها هنا أو تلك التي ضمنتها قراءتي لقانون الرياضة اليمنية أو بالأصح مسودة القانون التي تمَّ نشرها، وهي المسودة التي ستكون في حال رفعها وإقرارها من قبل الحكومة قانونًا سيعرض على الجهات التشريعية لرفعه لرئيس الجمهورية لإصدار قانون خاص به .. أعود وأقول إن هذه الملاحظات لا تقلل إطلاقًا من أهمية القانون، وم

كبير أنت يا تلال

المتتبع للأمور التلالية في الآونة الأخيرة يشعر بالإرتياح والإطمئنان لما يجري في هذا النادي الكبير والعريق ، وما يحظى به من استقرار في جميع ألعابه الرياضية ، وبالأخص الفريق الكروي بوضعه المستقر والمطمئن والإهتمام به للظهور بمستوى لائق ومشرف ، وكل ذلك يأتي في ظل الجهد الكبير والدؤوب الذي يبذل من قبل القائمين على إدارة النادي الأحم

وزارة الشباب والعبث بمخصصات الأندية

لا يخفى على أحد الحالة المادية المأساوية التي تعيشها أنديتنا، فلا يخلو نادٍ من تراكم المديونيات، وقد تكون القشة التي قصمت ظهر العديد من إدارات الأندية وحملتها على تقدم استقالاتها .. في ظل المستوى الرياضي المتدني في بلدنا تضعف مداخيل الأندية المالية، فلا موارد من دخل الملاعب أو التسويق الإعلامي، وتبقى المخصصات التي تصرفها الوزارة

لا تعبث بفريق فائز يا بيريز

"لماذا تضع لوحة ذهبية أخرى على الفريق وأنت خسرت المحرك بأكمله".. جملة قالها الأسطورة زيدان في وقت مضى كرد على تخلي ريال مدريد عن كلود ماكليلي واستقدام بيكهام بدلًا عنه. "ماكاليلي" هذا اللاعب لم يعرف أبدًا أباطرة وإعلام التكتيك في كرة القدم بالمركز الذي شغله. اللاعب الذي أحدث ثورة في عالم الوسط، وأضاف القوة البدنية والتماسك لخ

نقاط السبت .. سلة كمران

إذا صح أن قيادة شركة كمران للتجارة والإستثمار قد قامت فعلاً بحل فريق السلة الناشئ حديثاً، والذي استطاع القيام بما لم تستطع فرق لها باع طويل أن تقوم به خلال فترة وجيزة..فريق السلة الكمراني واجه صعوبات أثناء إنشائه وقابلت فرق كثيرة أبرزها الهلال ذلك بالرفض بل وامتنعت عن اللعب معه في النهائي..إن الصعود المفاجئ لا يعقبه إلا سقوط مفا

كلمة مرتدة.. دورينا

لأول مرة منذ نحو عقد ونصف ينطلق دورينا الكروي في وقته المحدد متزامنا مع دوريات «خلق الله» في العالم رغم الأوضاع الحالية التي تمر بها البلاد..وإن إنطلاق الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى في هذا التوقيت المبكر والمناسب تماما رغم كثير من المشاكل والتحديات يعتبر قصة نجاح «مثالية» تُحسب للاتحاد العام ولرئيسه الشيخ أحمد صال

إعدام .. ملعب الحبيشي !!

أخيرًا وبعد طول مراوغات ومماحكات، ووعود عرقوبية، ومماطلات وتسويف وضحك على الذقون، وإطلاق تصريحات رنانة وجوفاء بغرض الاستهلاك المحلي، وفض مجالس ليس إلا !!. ودون مقدمات .. صدر الحكم المنتظر والمرتقب منذ مدة زمنية طويلة، وذلك بإعدام ملعب الشهيد محمد علي الحبيشي في كريتر عدن، وبدم بارد، وعلى رؤوس الأشهاد، وعلى مسمع ومرأى من الجميع،

تأمين الدوري

مع انطلاق الدوري العام لكرة القدم للموسم الكروي 2014-2015م، تعاد للأذهان مجدداً مظاهر الرعب التي طالت العديد من الأندية ، ونتج عنها إختطاف البعض اثناء تجولهم في المحافظات ، وطال بعضها حرق مقراتها في حضرموت، واحتلال البعض الآخر في أمانة العاصمة صنعاء..طوال الموسم الفارط لم يستطع الشعب الحضرمي اللعب في المكلا جراء هذه الأعمال الإج

صفحة 3 من 10 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 10 التالي