الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

رقصات الموت على سيمفونية عدن

على زخات المطر - هُنا في مدينة عدن- الكلّ يفرح ويمرح ويرقص ويغني.. حتى الزهور والورود الجميلة تغني وترقص فرحًا ومرحًا بالوانها الجميلة الرائعة الخلابة.. تسلب العقل والنفس وأنت ترى اغصانها تتمايل كأنها ترقص على ايقاعات الحُب والأمل والخلود الأبدي.. حتى العصافير المغردة المكسوة بالوانها الجميلة الرائعة تتنقل من وردة الى آخرى ومن

(عالقة خلف جفون الوطن) في العاصمة عدن

نظم نادي الشعر عدن بالتنسيق مع مركز الرشيد للتنوير حفل توقيع ديوان الشاعرة اليمنية عائشة المحرابي المعنون بـ(عالقة خلف جفون الوطن) في قاعة الرشيد بخور مكسر بالعاصمة عدن مطلع الأسبوع الجاري. وقدمت الشاعرة عائشة المحرابي قراءة لبعض مختاراتها من الديوان - الذي يُعتبر الديوان الرابع لها- وفي شهادتها الشعرية الموجزة أفشت عن بعض كيمي

قصيدة (ابن الأرض)

أحاسيي وأشجاني.. كزوبعةٍ بفنجانِ أُغني إنما وحدي.. وأبكي دونما ثانِ اقلّبُ في الدجى عيني.. وأمري سرُّ تِحناني فلا النجماتُ تسمعني.. ولا تدري بأشجاني ولا البدرُ يرى دمعي.. ولا تعنيهِ احزاني أرتِّلُ قصتي شعرًا.. كتومَ القصدِ والشانِ اغالطُ قارئي حيناًً.. وحيناً يجلو حرماني انا ابن الأرض مأساتي.. وجرحي ليس بال

قيس وليلى.. النهاية التي لم تُنشر

يعلم الجميع أن نهاية قصة قيس وليلى لم تُنشر والمعروفة بـ(مجنون ليلى)؛ ولا نعلم الأسباب المانعة لذلك، لكني اليوم أنشرها لكم كأول نشر لنهاية قصة قيس وليلى، وهي من وحي الخيال. يُروى إنه وبعد أن أشتد قيس في حُبه لليلى بشكل جنوني اختفت عن الأنظار بشكل مفاجئ ومن دون سابق انذار.. تفقد قيس محبوبته ليلى في كل الأماكن التي اعتاد ان يلقه

اليوم.. توقيع ديوان (عالقة خلف جفون الوطن) لعائشة المحرابي بعدن

ينظم مساء اليوم الأحد نادي الشعر بعدن بالتنسيق مع مركز الرشيد للتنوير والتدريب والدراسات حفل توقيع ديوان الشاعرة عائشة المحرابي المعنون بـ(عالقة خلف جفون الوطن) في قاعة الرشيد بخور مكسر في العاصمة عدن. ويحكي ديوان المحرابي قصة واقعية للعالقين بعيدًا عن أوطانهم، حيث اندلعت الحرب الجارية والشاعرة خارج الوطن- وتحديدًا في الجزئر وت

هل قراءة الرّوايات مَضيعة للوقت ؟

وُلِدتُ شاعرًا؛ وجاءتْني الرّواية على غفلةٍ من الشّعر في زمن الوقوع في الشَّرَك. إنّها غواية السّرد الّذي صار قادِرًا على أنْ يفتن، ويُبهِج، ويفصلكَ عنك. ومنذ أنِ اجتاحت موجة الرواية العالَم، ليسَ العربيّ وحده فحسب، طفا سؤال على السّطح كان يُحاول الصّعود إلى الأعلى من بحيرة الأدب والنّقد، محاولاً شقّ طريقه ليحظَى بقليلٍ من الهو

وجـــع

أردت أن أحلم فقاطعني صراخ طفل حاصره الجوع.. قررت تجاوز محنة يومي ذاك واستعادة الجزء المفقود من حلمي فأوقفتني شلالات الدم المسكوب من أعين نساء بعدن لم يستطعن الولادة منذ فقدن أمسهن.. لا بد من المضي قدمًا، سأترك كل شيء خلفي.. سأجد في رحلة بحثي عن حلمي منفذًا أطل منه على غد مختلف.. أغشية جفوني كادت أن تتمزق وأنا أحاول أن أ

«الأيام» .. عبق الماضي وبسالة المستقبل

1 مسمار صلد في ظهر القرون الوسطى جمهرة من العشاق والمنارات حول البحر شاي الصباح العدنية الفارهة المروحة التي ترش عطرها: غيداء في وهج الظهيرة تستحي منها الشمس 2 «الأيام»: مائدة المحبة للفقراء قبس النار في الليالي الطويلة طغيان الحق؛ ملح أهالي المدينة الأم زغرودة العرس عشية الألفة 3 «الأيام»: لها وحدها تنفض عدن

حكايات جزء من اليوم

الحُب يولد فجأة.! (2) بعد أن قالت الفتاة للشاب (سأذهب لأصلي)، وأدارت ظهرها له، ظلّ الشاب ينتظرها لبرهة من الزمن، ولكن الفتاة تأخرت، وتأخرت كثيرًا. خاف الشاب أن يكون قد جرى لها مكروه ما، فالمكان الذي يدرسان فيه غير مأمن بالكامل، وهما بالأغلب لأول مرة يدخلانه. فكر الشاب أن يسأل المتواجدين بالقاعة عن الفتاة، ولكنهُ خاف أن يولّ

تأثير الإسلام في الشعر والشعراء

أثر الإسلام في الحياة الأدبية: حدثت الكثير من التغيّرات الجذرية في حياة العرب مع ظهور الإسلام، حيث انتقلوا من حياة التجزئة والقبلية إلى التوحد في دولة، وكان للشعر والشعراء مكانة كبيرة وانتشار واسع قبل ظهور الإسلام، ولكن مع نزول القرآن ببلاغته وفصاحته الكاملة فقد تأثر الشعراء وانعكس ذلك في الحياة الأدبية للعرب. أبرز آثار الإسل

صدور (مفاجأة سعيد) لميساء صح

عن دار الهدى للنشر والتوزيع صدر حديثا كتاب (مفاجأة سعيد)، قصّة للأطفال للأديبة (ميساء صح). تقع القصة في 30 صفحة من الحجم الكبير، رسومات الفنانة (منار نعيرات). تتحدّث القصّة عن الطفل سعيد والذي رغب بتقديم مفاجأة لأمّه يوم ميلادها فعزم على توفير مبلغ من المال وشراء بعض الاعشاب والنباتات الطبّيّة، زرعها ولكنّه أخفق بالاعتناء بها،

عــــــــــــدن

عدن بلاد الله يوم دحاها وتوزعت بسماتها إلا إذا يمنية القسمات ثغر باسم عدن جنان الأرض بعض عبيرها اسم على لحن السماء مرنم لحن الصبابة من قديم لحنها مزجت صنوف الحب في آفاقها تلقى بها الشعراء في آفاقها فـ “العيدروس” نشيد روح خالد بامخرما رجع الحنين بدارها وبها

عاشق الشاي العدني

قالوا عنه إنه يتنفس الشاي العدني، فلو أعطيته إبريقًا ممتلئًا بالشاي لما اكتفى به، تراه كلّ يوم بوجهه الأسمر، وشعره الأشعث الأغبر، ولحيته الكثة، وصدره العاري الفاضح لعظامه، وفوطته الممزقة، يجلس في مقهى (زكّو)، يشرب قدحًا تلو الآخر على الطريقة العدنية، يفرغُ القدحَ من الشاي إلى صحنٍ صغير خاص بالشاي، كي يحرره من الحرارة، ويرتشف ال

(27) خرافة شعبية عن القراءة

في كتاب من 133 صفحة سجل د. ساجد العبدلي والأستاذ عبد المجيد حسين تمراز في إصدارهما (27 خرافة شعبية عن القراءة) تخص نظرة المجتمعات العربية حول القراءة ومن يهتم بها، حيث إن مجتمعاتنا تنظر إليهم بنظرات غير عادلة أحيانا، وفي مقدمة الكتاب كتب المؤلفان: “في كل مجتمع خرافات يحيكها الناس عبر الأزمان حول كل شيء من حولهم، ونحن في المجتمعا

في زمن الحرب والكوليرا.. الكتاب ملجأ اليمنيين الأخير

من الطبيعي، في زمن الحرب وأوقات الشدة تظل القراءة “ترفًا” لدى أعين مثخنة بالأوجاع والآلام، “وهامشًا” في زمن مليء بالانكسار والخوف كما هو حال اليمنيين الذين تعصف بهم حرب طاحنة منذ نحو عامين. لكن واقع الحال في عدن، بدا مغايرا ومختلفا، بعد أن ازداد الإقبال على شراء الكتب والحرص على اقتنائها خلال الأشهر الأخيرة، وهو ما اعتبره الكثي

صفحة 4 من 26 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 26 التالي