الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

متعاقدو مستشفى 22 مايو بعدن.. حقوق ضائعة نتيجة الفساد الممنهج

"دع الأماني فقد خابت أمانينا من بعد أن مات الذي ضحى ليحيينا" .. ذاك هو لسان حال المتعاقدين بمستشفى 22 مايو الحكومي بالمنصورة، والمقدر عددهم 132موظفا وموظفة يعانون من تلاعب واستهتار من قبل إدارة المستشفى الجديدة، التي جاءت وقضت على الأمل الذي كان ينشده المتعاقدون بعد إقالة الإدارة السابقة .. وهكذا تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن، ف

المكلا على موعد مع ثورة الطاقة؟!ما بين انقطاعات الكهرباء وصيف شديد الحرارة والرطوبة..

كعادتها ومع تسلل الصيف القائض شديد الحرارة والرطوبة تعود الكهرباء في محافظة حضرموت إلى سيرتها الأولى، وهي الرابضة على بحيرة من النفط الخام، وترفد خزينة الحكومة اليمنية بمايزيد عن 70% من الدخل القومي بالعملات الصعبة ليأتي الجزاء متجسدا في مشاهد متكررة من مسلسل طفّي لصّي " المكروه" ولساعات طويلة تتجرع غصاصته مدن وأحياء بكاملها، تح

صهاريج عدن .. معلم تاريخي طاله شبح الإهمال والاستهتار

صهاريج عدن الضاربة جذورها في أعماق الحضارة الإنسانية، الممتدة إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد، هي أول صرح يشيد في جزيرة العرب لاستغلال مياه الأمطار، ولمقاومة جفاف المياه، وكذا لحماية المدينة من أضرار السيول جراء هطول الأمطارالغزيرة على البلدة، بالتحكم بها عبر سلسلة من الصهاريج. وظل يستفاد من مياهها حتى القرن الثامن عشر الميلادي

مريس الضالع.. عبث يقتل الحياة.. وحياة يهددها الجفاف

الماء ثروة لا تقدر بثمن .. ومن فقدها فقد الحياة ... إلا إن أناسا من أبناء جلدتنا ربما لم يعوا بعد قيمة الماء فاسترخصوه، وهم بذلك إنما يسترخصون حياتهم وحياة أجيال بات الجفاف يهدد مناطقهم كما هو الحال في منطقة مريس التي تعاني من عبث المستهترين بالمياه الجوفية وبحياة الإنسان الذي لابقاء له إلا بوجود الماء. تقع منطقة مريس في محافظة

انتشار الأقراص المخدرة بين أوساط الشباب والجهات المعنية غير مبالية

تروي إحدى المعلمات حكاية أم مكلومة، جاءت تشكو تصرفات ابنها الطالب في المرحلة الثانوية، وقد أدمن على تعاطي "الحبوب المخدرة" بأنها ضبطت ولدها في أكثر من واقعة يقوم بسرقة مقتنيات المنزل وأموال حقيبتها"، وعندما استدعت -المعلمة- الطالب لإسداء النصيحة له وماواجبه تجاه أمه، واجهها بردة فعل عنيفة، وتوعدها بالأذى إذا أقحمت نفسها مرة ثاني

جامعة عدن .. صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (8).. السكن الطلابي.. الجامعي أوضاع مؤسفة وقضايا طلابية متفاقمة

يعيش طلاب السكن الجامعي التابع لجامعة عدن في ظل ظروف صعبة وأوضاع إنسانية معقدة، تنعدم فيها أبسط الخدمات الأساسية والمتطلبات الضرورية، وهو ذات الحال الذي وجدناه قائما في كليات عدن في هذا الاستطلاع تسلط "الأيام" الضوء على جانب من معاناة وقضايا طلاب السكن الجامعي في منطقة الشعب، حرصا منها على إعطاء أكبر مساحة ممكنة لطلاب جامعة عدن

«الأيام» ترصد معاناة أهالي لبعوس وذي ناخب جراء تردي خدمة الكهرباء

أصبحت مشكلة الإطفاء المتكررة للتيار الكهربائي حديث الكل هنا في يافع فلا يلتقي الناس في المنازل والأسواق والجوامع والمقايل وغيرها إلا ويتطرقون في أحاديثهم عن الكهرباء والإطفاءات المتكررة للتيار وماتسببه من أعطال على الأدوات والمعدات الكهربائية المنزلية، ووتختتم تلك الأحاديث بالتساؤل ما الحل؟ وكيف العمل؟ وكم بانصبر حتى ينفرج الحال

موت أسود أسمه المخدرات

سعاد علوي أفتتحت مركز لمكافحة المخدرات ومحمد عقيل فقد كليته اليسرى أثناء مطاردات ليلية مع مروجين فقد محمد عقيل - 23 عام - "كليته اليسرى والطحال" في مارس 2013 م أثناء مطاردات ليلية مع مجموعة من مروجي المخدرات.. وأزدهرت في عدن عملية الترويج للمخدرات بحسب مراقبون مطلع العام 2011 وهو العام الذي شهدت فيه اليمن انفلات أمني كبير. بص

جامعة عدن صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (7).. كلية الحقوق..غياب للتطبيق.. العملي، وتسرب أكثر من ثلاثة.. ألف طالب من قاعات الدراسة

- كلية الحقوق..غياب للتطبيق العملي، وتسرب أكثر من ثلاثة ألف طالب من قاعات الدراسة - طلاب يتعرضون للعقوبات بسبب انتماءاتهم الفكرية والسياسية تشير إحصائيات للطلبة الملتحقين بكلية الحقوق في جامعة عدن إلى نسبة تسرب كارثية تصل إلى النصف بالمقارنة بين أعداد الملتحقين والخريجين خلال الأربعة الأعوام الماضية. هذا المؤشر يكشف مآلات واق

آمال وأحلام تعترضها مصاعب وهموم!!..أبناء الريف في المدينة.. غربة في داخل الوطن

هموم حياتية وصعوبات تقف في طريق هذه الشريحة، بعد أن اضطرتهم الظروف إلى ترك قراهم نزوحاَ إلى المدن، بفعل تدني فرص العمل وانحسارها، أو من أجل إكمال التعليم، حيث تتركز الخدمات التعليمية خاصة ما بعد الثانوية العامة في عواصم المحافظات والمدن الرئيسية.. مشكلة السكن وغيره من التحديات، لم تستطع ان تقف عائقاَ امام تطلعاتهم .. وصحيفة "ال

منطقة عبدالقوي.. تتوسط مدينة عدن وتعيش خارج نطاق المدنية

منطقة عبدالقوي إحدى المناطق المكتظة بالسكان في محافظة عدن، وعلى الرغم من وقوعها في قلب عدن ما بين مديريات المنصورة والشيخ عثمان وخور مكسر إلا أن هذه المنطقة مازالت تعيش خارج نطاق المدنية جراء تردي الخدمات وغياب الاهتمام ومشاريع التطوير. وفي استطلاعنا هذا نستعرض أوضاع منطقة عبدالقوي. غياب الخدمات في البداية التقينا بالمواطن عل

جامعة عـدن صرح يتهاوى في غياهب الإهمال (6)

> كلية الاقتصاد.. أعرق كلية يمنية تغرق في الفوضى والخراب !! - لا تعليم أكاديمي مواكب لمتطلبات التنمية.. ولا إدارة قادرة على توفير أبسط الخدمات الأساسية للطلاب - الكلية تشهد أوضاعاً إنسانية صعبة.. النظافة منعدمة.. ولا وجود لدورات المياه أو مياه للشرب. لا يختلف الوضع الذي رأيناه في كلية (الاقتصاد) عما هو موجود في بقية كليات - ج

عشرات الأسر تهجر (ميفعة) جراء استمرار المعارك

وجدت اليوم على بوابة روضة الأطفال بمدنية عتق بشبوة -التي تتوافد إليها الأسر النازحة من مناطق الصراع المسلح بين الجيش والقاعدة- طفلة في السنة الخامسة من عمرها وصلت إلى مدنية عتق بشبوة قادمة من ميفعة نظرا لاستمرار الاشتباكات بين الجيش والقاعدة تقول الطفلة:" أين أبي وبيتنا؟.. سؤال أحرجني كثيرا، ولربما قتل أبوها في المعارك هناك أودم

ظواهر تحت المجهر.. القمامة بؤرة للأمراض

تكدس وانتشار القمامة بكل ما تحويه من مخلفات، تعتبر ظاهرة سيئة، باتت تؤرق الجميع، والكل يشكو منها، لكونها مرتعا وبؤرة لانتشار الأمراض والأوبئة، التي تهدد حياة الناس، وتفتح الباب لمزيد من الإنفاق الشخصي والرسمي، وبذل الجهود المكثفة، وإهدار الوقت في تنظيم الحملات الهادفة إلى مكافحة تلك الأمراض والأوبئة. الكل يشكو من ظاهرة تكدس

«الأيام» تسلط الضوء على قضية المعلمين المستجدين بعدن

منذ قرابة الشهرين والموظفين المستجدين في مكتب التربية والتعليم في عـدن، يواصلون إضرابهم عن العمل حتى يتم الاستجابة لمطالبهم، المتمثلة بإطلاق كافة علاواتهم ومستحقاتهم المالية العالقة منذ أن تم تعيينهم عام 2011م. وعلى الرغم من المناشدات والوقفات الاحتجاجية التي نظموها أمام مكتبي التربية والمالية في عـدن، وصولاً إلى مبنى المحافظة،

صفحة 39 من 40 السابق 1 ... 34 35 36 37 38 39 40 التالي