الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

حمل السلاح.. ظاهرة تهدد السلام والتعايش المجتمعي بعدن (3)أمن عدن:بعد الحرب دخلنا معركة ضارية لتثبيت الأمن بالعاصمة

قوة أي دولة وهيبتها تظهر من خلال قدرة جاهزها الأمني على فرض الأمن والاستقرار في البلد والسيطرة على الوضع الأمني عند حدوث أي طارئ أو اختلالات أمنية. بعد التمكن من الانتصار وتطهير محافظة عدن من المليشيات الحوثية العفاشية التي اجتاحت المدينة في حرب ظالمة غاشمة شنتها مطلع العام 2015م، عاشت مدينة عدن حالة انفلات أمني كبير، أدى إلى

حمل السلاح.. ظاهرة تهدد السلام والتعايش المجتمعي (2) الدولة تكرس القبلية في المجتمع المدني وقوانينها تنظم ولا تمنع حمل السلاح

تلعب منظمات المجتمع المدني دورا هاما في التنمية المجتمعية، ورفع الوعي المجتمعي، كما تعمل على الدفاع عن الحقوق والحريات، وفي هذا الصدد قامت عدد منها بإقامة وقفات احتجاجية لرفض حمل السلاح في مدينة عدن التي تعرف بالمدنية، وتعتبر من المدن التي كان يطبق فيها القوانين، ومطالبون بعودة عدن إلى مدنيتها وجرها بعيدا عن الصرعات السياسية الت

حمل السلاح.. ظاهرة تهدد السلام والتعايش المجتمعي (1) مواطنون: ظاهرة حمل السلاح سببت لنا قلقا كبيرا وبتنا لا ننعم بالأمان حتى في منازلنا

حمل السلاح ظاهرة سلبية تشكل مصدر قلق للآخرين، فكثير من الأفراد باتوا يحملون السلاح ويعبثون به دون مراعاة لحياة الإنسان الذي فقد قيمته الفعلية وأصبحت حياته مهددة بالخطر في أي وقت. شباب ومراهقون يحملون السلاح بتهور ويتجولون به دون حسيب أو رقيب، لا يبالون بمن حولهم، تجدهم يعبثون بآلة الموت دون تصاريح رسمية، ومع هذا يتمنطقون السلاح

في الشمايتين بتعز.. قرى بائسة في محيط تطحنه الحرب.. سكان القرى كل أمنياتهم الحصول على مياه الشرب والدواء

ما تزال قرى الشمايتين في تعز تعيش في الزمن الماضي الأليم، والوجع المتوالي، يعاني أهلها الإهمال المتعمد والإفقار المنظم للناس المتمزقين بالجوع والحرب والحصار، وهي جزء من تعز المظلومة والمقهورة بانعدام الخدمات الضرورية لاستمرار الحياة، التي ترك أهلها فريسة الفساد والإفساد ونشر الرعب والجهل والفقر بين الناس، وتردي الوضع المعيشي وغي

«الأيام» في أروقة مقر لجنة معالجة قضايا الموظفين الجنوبيين المبعدين قسرا.. المبعدون الجنوبيون.. ربع قرن في انتظار الإنصاف (2-2)

منذ صدور قرار رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، رقم (2) للعام 2013م، الصادر في 8 يناير 2013م، بإنشاء لجنة معالجة قضايا الموظفين المُبعَدِين قسراً عن وظائفهم في المجالات: المدنية والأمنية والعسكرية بمحافظات الجنوب، تعمل بنشاطات دؤوبة وجهود مضنية وطاقات ملموسة، من خلال المَهِمَّات الجِسَام التي أنجزتها طيلة الفترة المُمتَدَّة من ا

قضية المبعدين الجنوبيين منذ 1994م.. ربع قرن في انتظار الإنصاف (1-2).. «الأيام» في أروقة مقر لجنة معالجة قضايا الموظفين الجنوبيين المُبعَدِين قسراً بالعاصمة عدن

منذ صدور قرار رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، رقم (2) للعام 2013م، الصادر في 8 يناير 2013م، بإنشاء لجنة معالجة قضايا الموظفين المُبعَدِين قسراً عن وظائفهم في المجالات: المدنية والأمنية والعسكرية بمحافظات الجنوب، تعمل بنشاطات دؤوبة وجهود مضنية وطاقات ملموسة، من خلال المَهِمَّات الجِسَام التي أنجزتها طيلة الفترة المُمتَدَّة من ا

حرب الخدمات في العاصمة عدن.. إلى متى ؟(4) رئيس الهيئة العامة للتأمينات: إدارة البريد لا تستطيع توفير السيولة النقدية للمتقاعدين وسنتعامل معهم من جهة خاصة

الكل يُعاني سواء أكانوا متقاعدين أو موظفين ممن هم على رأس العمل، فحين تستمع إلى أصواتهم المخنوقة تشعر بأن هؤلاء الموظفين وصلوا إلى درجة اليأس والإحباط. «الأيام» سلطت الضوء على معاناة المتقاعدين المقهورين في رحى هذه الحياة القاسية فقامت بالنزول إلى مكتب التأمينات والمعاشات والتقت الأخ علي ناصر الهدار نائب رئيس الهيئة العامة للت

حرب الخدمات في العاصمة عدن.. إلى متى ؟ (3)مدير بريد كريتر: بسبب سيطرة المسلحين على مكاتب البريد كنا نضطر لصرف المعاشات لغير المستفيدين

الكل يُعاني سواء أكانوا متقاعدين أو موظفين ممن هم على رأس العمل، فحين تستمع إلى أصواتهم المخنوقة تشعر بأن هؤلاء الموظفين وصلوا إلى درجة اليأس والإحباط. توجهت إلى رجال المرور لمعرفة معاناتهم في ظل الصراع الدائم للبحث عن الرواتب، لكن - للأسف - لم يستجب لي أحد من العاملين في مجال المرور، حيث أجمع الكل على القول بأنهم لا يستطيعون

عسكريون يدافعون عن الوطن ويموتون في طوابير البريد (2) حرب الرواتب في العاصمة عدن .. إلى متى؟!

حقوق ضاعت وكرامة تبعثرت على أعتاب مكاتب بريد مدينة عدن الفاضلة، تلك المدينة التي كانت تطعم الجميع، فأصبح حال الإنسان فيها بأن يموت على أعتاب بوابة البريد جوعًا وعطشًا وكمدًا وهو ينتظر راتبا زهيدا لا يأتي، وربما يموت فردا أو جماعات إثر تفجير انتحاري. حرب الخدمات طالت يداها وامتدت لتمس حق من حقوق الإنسان المكتسبة ثمنه عمر قضاه ف

على أبواب البريد.. ضاع الحق و دوست الكرامة ومات الإنسان(1) حرب الرواتب في العاصمة عدن .. إلى متى؟!

حقوق ضاعت وكرامة تبعثرت على أعتاب مكاتب بريد مدينة عدن الفاضلة، تلك المدينة التي كانت تطعم الجميع، فأصبح حال الإنسان فيها بأن يموت على أعتاب بوابة البريد جوعًا وعطشًا وكمدًا وهو ينتظر راتبا زهيدا لا يأتي، وربما يموت فردا أو جماعات إثر تفجير انتحاري. حرب الخدمات طالت يداها وامتدت لتمس حق من حقوق الإنسان المكتسبة ثمنه عمر قضاه ف

قدموا تضحيات نفيسة في سبيل الحرية والكرامة (3)جرحى المقاومة الجنوبية بعدن.. آهات تتعالى وحقوق مصادرة

منذ أن تراهم من الوهلة الأولى يبعثون في نفسك حزنا عميقا، يشوبه شيء من الأمل والإصرار، لا تكاد تصدق بأنهم يخفون أوجاعهم بصمت عن الآخرين، تتكلم معهم تشعر بمدى ضعفك تجاههم، تسمع منهم حكاياهم ونضالاتهم، ولا تستوعب بأنهم لا يزالون يبتسمون بصورة يحدوها الأمل الكبير. تقول للجريح: أمحق أنت بكل ما فيك من ألم؟!، وما تبقى في جسدك من أثر ا

قدموا تضحيات نفيسة في سبيل الحرية والكرامة (2) جرحى المقاومة الجنوبية بعدن.. آهات تتعالى وحقوق مصادرة

منذ أن تراهم من الوهلة الأولى يبعثون في نفسك حزنا عميقا، يشوبه شيء من الأمل والإصرار، لا تكاد تصدق بأنهم يخفون أوجاعهم بصمت عن الآخرين، تتكلم معهم تشعر بمدى ضعفك تجاههم، تسمع منهم حكاياهم ونضالاتهم، ولا تستوعب بأنهم لا يزالون يبتسمون بصورة يحدوها الأمل الكبير. تقول للجريح: أمحق أنت بكل ما فيك من ألم؟!، وما تبقى في جسدك من أثر ا

قدموا تضحيات نفيسة في سبيل الحرية والكرامة (1) جرحى المقاومة الجنوبية بعدن.. آهات تتعالى وحقوق مصادرة

منذ أن تراهم من الوهلة الأولى يبعثون في نفسك حزنا عميقا، يشوبه شيء من الأمل والإصرار، لا تكاد تصدق بأنهم يخفون أوجاعهم بصمت عن الآخرين، تتكلم معهم تشعر بمدى ضعفك تجاههم، تسمع منهم حكاياهم ونضالاتهم، ولا تستوعب بأنهم لا يزالون يبتسمون بصورة يحدوها الأمل الكبير. تقول للجريح: أمحق أنت بكل ما فيك من ألم؟!، وما تبقى في جسدك من أثر ا

شهداء مديريات لحج اسرهم تعاني الاهمال والنسيان...2-2 مطالبات الجهات المختصة بترقيم كافة الشهداء دون استثناء

رغم المعاناة التي اجترتها اسر الشهداء بعد رحيل ذويهم اثر الحرب المدمرة منذ عام 2015 وقبلها خلال مسيرة الحراك السلمي الجنوبي سقطا شهداء يعيلوا اطفال ولم يجد من يعيلهم ، اولئك الابطال الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن في الحراك السلمي والمقاومة الجنوبية الباسلة ، كان لزاما ان تتظافر كل الجهود لإبراز جهة تدافع عن حقوقهم لتعيل اسر تركت

المبعدون العسكريون والمسرحون المدنيون قسرا (3) «الأيام» تنشر قائمة بأسماء المرافق المدنية التي سرح منها الموظفون بعد حرب 1994م

«الأيام» تنشر قائمة بأسماء المرافق المدنية التي سرح منها الموظفون بعد حرب 1994م التهميش والقمع الذي طال أبناء الجنوب من العسكريين والمدنيين، إضافة لمعاناة بقية الشعب من ظلم ونهب للثروات والاستيلاء على الأراضي في الجنوب من قبل النظام القمعي السابق، أدى ذلك إلى اندلاع احتجاجات شعبية تطالب بإصلاحات، وتوسعت مع مرور الأعوام واستمرار

صفحة 5 من 45 السابق 1 2 3 4 5 6 7 ... 45 التالي