أبو الغيط:القوى الانقلابية هي الطرف المسؤول عن تعطيل حل سياسي محتمل


القاهرة «الأيام» سبأ


13 - سبتمبر - 2017 , الأربعاء 10:00 صباحا
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الأوضاع في اليمن تكشف عن تمترس القوى الانقلابية خلف مواقفها النابعة من مصالح ذاتية وتوجهات أنانية.
وأكد أبو الغيط خلال أعمال الجلسة الافتتاحية لمجلس الجامعة العربية أمس الثلاثاء على المستوى الوزاري الدورة العادية (148)، برئاسة محمود علي يوسف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية جيبوتي أنه "صار واضحًا من هو الطرف المسئول عن تعطيل أي حل سياسي محتمل".
وأكد أن الانقلابيين هم الطرف المسؤول عن تعطيل أي حل سياسي محتمل. وقال: "رفض الحوثيون كافة المبادرات المتوازنة التي تقدم بها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، وكانت هذه المبادرات ترمي كما نعلم جميعًا إلى تجنيب البلاد الانزلاق إلى المزيد من الخراب، وكذا إلى احتواء الآثار المروعة للحرب على السكان المدنيين، وعلى الوضع الإنساني الذي يُثير انزعاجنا جميعًا".
وتابع قائلا: "إنه حان الوقت لكي تُدرك الجماعات الانقلابية التي تتشبث بالسلطة أنها تُلحق الدمار ببلدها، وتُهدد حياة الملايين من اليمنيين الأبرياء".