نتائج تحقيقات في (15) حالة ادعاء استهداف مواقع باليمن


«الأيام» / سبأ


13 - سبتمبر - 2017 , الأربعاء 10:00 صباحا
خلال المؤتمر الصحفي لفريق تقييم الحوادث التابع للتحالف العربي في اليمن
أكد فريق تقييم الحوادث التابع للتحالف العربي أن "مليشيا الحوثي وصالح تستخدم مقرات ومبان مدنية في الأعمال العسكرية الموجه ضد الحكومة الشرعية والمملكة العربية السعودية".
وأصدر الفريق نتائج التحقيق في 15 حالة ادعاء عن استهداف مواقع مدنية باليمن، كما أكد المتحدث باسم الفريق منصور المنصور، في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء بالرياض، أن "قوات التحالف تراجعت عن استهداف مواقع بسبب وجود مدنيين وذلك لاتباعه قواعد سلامة الإجراءات في التعامل مع الأهداف العسكرية بما يتفق مع أحكام القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".
وأوضح أن "الفريق أجرى تحقيقا في حوادث قصف مجمع شيماء التربوي للبنات في مدينة الحديدة، وحادثة قصف مصنع (كوكا كولا) في صنعاء، ومصنع (اليماني للألبان والمشروبات)، ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبئر في قرية (بيت سعدان) بمنطقة أرحب شمال صنعاء، وغيرها مما شملها تحقيق فريق التقييم".
وبين الفريق أن بعض هذه المباني كانت المليشيات قد اتخذت منها مقرات عسكرية موجهة ضد الحكومة اليمنية والمملكة العربية السعودية، وأن بعضها كان منصات لإطلاق صواريخ سكود، وهو ما جعلها هدفا عسكريا، باعتباره موقعا لتخزين الصواريخ البالستية وإطلاقها نحو الأراضي السعودية.
ورأى الفريق أن على التحالف العربي تقديم المساعدات الإنسانية المناسبة عن الخطأ غير المقصود.