المحافظ البحسني في زيارة للوادي:حضرموت بساحلها وواديها وحدة إدارية وجغرافية واحدة ولن نسمح بتجزئتها


سيؤن «الأيام» خاص


11 - أكتوبر - 2017 , الأربعاء 06:00 صباحا
صورة من اجتماع محافظ حضرموت بالسلطة المحلية للوادي
وصل محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية فرج سالمين البحسني أمس الى وادي حضرموت برا عبر الطريق الشرقية (ساه) في زيارة هي الثانية للمنطقة منذ توليه المنصب.
وعقد المحافظ البحسني فور وصوله الى سيؤن لقاء بالمكتب التنفيذي بالوادي كدورة استثنائية للوقوف أمام الأوضاع العامة التي يشهدها وادي حضرموت والاحتياجات الخدمية التي سبق للمحافظ أن وجه بها خلال لقاءات سابقة.
وتأتي الزيارة بناء على طلب قيادة السلطة المحلية بالوادي ومرجعيات حلف قبائل الوادي والصحراء للبث في عدد من الأمور العالقة.
وأثنى المحافظ البحسني على جهود الوكلاء والسلطة المحلية بالوادي والصحراء ومستوى متابعاتها وأهتماماتها لحاجة السكان من المشاريع وقال "أن حضرموت بساحلها وواديها وصحراءها وحدة أدارية وجغرافية واحدة ولايفكر كان من كان بتجزءتها ونحن في قيادة السلطة عند مستوى المسئولية والأهتمام بكل المناطق" شاكرا قيادة التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة على دعمهم لحضرموت والجنوب عامة.
وفي اللقاء أشاد وكيل الوادي عصام حبريش الكثيري بأهتمام المحافظ البحسني بمتطلبات مديريات الوادي والتوجيه بالعديد من المشاريع، وطالب الكثيري بالمزيد من الاهتمام بمناطق الوادي وأيجاد مزيدا من الخدمات وقال الوكيل الكثيري "نفخر كثيرا بما تحقق بوادي حضرموت والصحراء منذ أستلامكم المحافظة في الوقت ذاته ونحن بحاجة للمزيد كما تعرفون، ونطالب بالمزيد من الديمقراطية والأبتعاد عن مركزية القرار ، وأضاف: أقول للمرة الألف أننا فشلنا في الأمن بالوادي والصحراء وأن الحوادث التي حصلت بدوافع انتقامية أو أجرامية أو جنائية أو أرهابية أو لدوافع أخرى تتطلب مننا جميعا الوقوف وبحزم لتحقيق الأستقرار والأمن بالوادي"
وكان في استقبال المحافظ بمنطقة الغرف عصام حبريش الكثيري وقائد المنطقة الأولى قائد لواء 37مدرع اللواء الركن صالح طيمس واللواء الركن يحيى أبوعوجاء أركان المنطقة الأولى قائد اللواء 135ميكا ومساعدي الوكيل والمسئولين الأمنيين والمدنيين وعدد من مشايخ حلف قبائل حضرموت الوادي وعدد من القادة العسكريين في التحالف العربي من الأشقاء السعوديين.