آليات جديدة للتواصل بين المجتمع الدولى والجنوبيين بعمان


عمان «الأيام» خاص


11 - أكتوبر - 2017 , الأربعاء 06:00 صباحا
المعهد الملكي للشؤون الدولية "تشاتم هاوس"
عقدت أمس ندوة في فندق الكراون بلازا في البحر الميت في الأردن عقدها المعهد الملكي للشؤون الدولية "تشاتم هاوس"بمشاركة شخصيات جنوبية والمجلس الانتقالي الجنوبي.
الندوة التي بدأت أمس خصصت بالجلسة الصباحية لمراجعة تجربة بناء الدولة الاشتراكية في الجنوب خلال 23 عاماً و الديناميكيات الداخلية في البلاد وما الذي دفع بالوحدة مع الشمال و نشأة الحراك الجنوبي.. وتحدث في هذا الشق السيد نويل بيرهوني من منظمة شركاء ميناس و السيده هيلين لاكنر من جامعة لندن والباحث المستقل محمد بن الوزير العولقي ورأس الجلسة الباحث ثانوس بيتوريس من جامعة لندن.
اما الجلسة الثانية بعد الظهر فخصصت لمناقشة المواضيع الرئيسية التي نشأت خلال الفترة الانتقالية من 2012-2014م والتي تم تجاهلها وكذالك قضية إشراك الجنوب في الفترة الانتقالية من عدمه... وتحدث في الجلسة السيد مارتين جاريت من وزراة الخارجية البريطانية وأحمد عوض مبارك سفير اليمن الى الولايات المتحدة وسعود السرحان من مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية ...ورأس الجلسة السيدة نتاشا بولجر من وزارة الخارجية البريطانية.
أما الجلسة الثالثة بعد العصر فقد خصصت للوضع الحالي ونشأت المليشيات والمجموعات الأخرى خلال الأيام الأولى من الحرب الأهلية والوضع الحالي لها... وكان المتحدثون بيتر سالزبيري من تشاتم هاوس والصحفي المستقل سعيد البطاطي وغيداء الرشيدي من مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية ورأس الجلسة الباحثة ابريل ونجلي ألي من مجموعة المخاطر الدولية.
أما الجلسة الرابعة فقد خصصت لعرض وجهة النظر الدولية والاتصال بالجنوب وكيف كان التواصل الدولي مع الجنوب في الماضي وماذا كان هنالك تغير الأن ونظرة القادة الجنوبيون للمجتمع الدولي.
وكان المتحدثون فيها بيتر رايس من الأمم المتحدة والباحث المستقل هديل بخش و المستشار الاقتصادي عدنان الكاف عضو المجلس الانتقالي الجنوبي وهيفاء المعشي من منظمة بحوث ورأس الجلسة ماري كريستين هينز من كاربو.
وسيقوم المشاركون في جلسات اليوم الأربعاء الى ثلاث مجموعات لمناقشة القضايا الرئيسية بالنسبة للجنوب وتطوير آليات سياسية للتواصل بشكل أفضل ومشاركة القادة الجنوبيون والمجموعات الجنوبية.