الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

مصالحة بين بيكاسو ودالي في برشلونة

21 مارس 2015 الساعة 09:00
يتواصل بابلو بيكاسو وسالفادور دالي اعتبارا من يوم أمس الجمعة في برشلونة بمناسبة معرض يغوص في العلاقات بينهما بعيدا عن الاختلافات السياسية التي أدت إلى خلاف بينهما.

ويستمر المعرض حول الفنانين الكبيرين من القرن العشرين في متحف بيكاسو في برشلونة حتى 28 يونيو.

وينظم المعرض بالتعاون مع متحف دالي في سانت بيترسبرغ في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) وهو يضم 78 عملا ويتناول وفق منظميه، للمرة الأولى، العلاقات بين الفنانين الكبيرين.

وقد أعار جامعون حوالى 30 من هذه الأعمال التي لم يطلع عليها الجمهور منذ سنوات طويلة في حين تأتي الأخرى من متاحف مثل متحف الملكة صوفيا في مدريد ومركز بومبيدو في باريس.

وقال برناردو لانيادو - روميرو مدير متحف بيكاسو في برشلونة “كتب الكثير عن الخصومة بين الفنانين لكن آمل أن يظهر هذا المعرض واقعا مختلفا أكثر ودية”.

ويركز المعرض على المرحلة الممتدة من 1926 إلى الحرب الأهلية الإسبانية (1936 - 1939) التي برز، انطلاقا منها، الخلاف بين الرسامين، إذ إن بابلو بيكاسو كان شيوعيا أما سالفادور دالي فكان قريبا من فرانكو.

وقبل أن يلتقي بابلو بيكاسو خلال رحلته الأولى في باريس كان التأثير التكعيبي باديا في بعض أعمال دالي مثل (فينوس وكوبيدون) و(المستحمات في اي يانير).

إلا أن التحول في علاقتهما أتى بعد أول لقاء بينهما في محترف بيكاسو في العاصمة الفرنسية. فقد طور دالي بعد ذلك لغة فنية أكثر نضوجا على ما أوضح مفوض لمعرض وليام جيفيت مستشهدا خصوصا بلوحة (طاولة أمام البحر).

ويشدد المعرض على عوامل مشتركة أخرى مثل استخدام الكولاج والفضاء السوريالي ورسم الحرب الأهلية الإسبانية من خلال لوحة (غيرنيكا) لبيكاسو ولوحة (إنذار مسبق من الحرب الأهلية) لدالي، وهما لوحتان غير مشمولتين في معرض برشلونة.