الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

تشييع الملك البريطاني ريتشارد الثالث بعد خمسة قرون على وفاته

24 مارس 2015 الساعة 09:00
تشييع الملك البريطاني ريتشارد
سيحصل ريتشارد الثالث، آخر ملوك اسرة بلانتاجانت الذي قتل في ساحة المعركة قبل خمسة قرون، أخيرا على مراسم تشييع تليق بموقعه كملك، الخميس في كاتدرائية ليستر تتويجا لخمسة ايام من الاحتفالات.

وخلال اطلاق المراسم أمس الأول الاحد في جامعة ليستر (وسط انكلترا)، غطي نعشه بورود بيضاء خصوصا من جانب بعض من احفاده - وقد صمم احدهم ويعمل نجارا نعشه - ومن علماء الاثار الذين اكتشفوا هيكله العظمي سنة 2012 بعد 530 عاما على وفاته، وذلك اثناء تشييد موقف للسيارات تابع لبلدية المدينة.

بعدها انضم الموكب الجنائزي الى ساحة معركة حرب الوردتين في بوسوورث حيث قضى الملك سنة 1485، وذلك خلال مراسم استعراضية ضمت الاف الاشخاص الذين ارتدوا ملابس عائدة الى تلك الحقبة او دروعا قتالية تكريما للملك الراحل.

ودعا رئيس مؤسسة ريتشارد الثالث فيل سنون الحشود الى “تذكر رجل صادق كان يهتم برعاياه وحاز ثقتهم. فلنتذكر الملك ريتشارد الثالث. الملك الطيب. الملك المحارب”.

وقد سلك النعش الموضوع على عربة تجرها اربعة احصنة سوداء، في فترة بعد الظهر طريق كاتدرائية ليستر حيث يتمكن العموم من توجيه تحية اخيرة له قبل ان يحصل على قبر جديد الخميس في حضور افراد من العائلة المالكة وكبار الشخصيات الدينية في البلاد خلال مراسم علنية.