الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

(نكهة الشهامة) باكورة نتاجات الصحافي الأستاذ خالد القحوم في مجال المسرح

25 مارس 2015 الساعة 09:00
الأستاذ خالد أحمد عوض القحوم
صدر للصحافي المعروف الزميل الأستاذ خالد أحمد عوض القحوم باكورة نتاجاته في مجال المسرح إصداره الجديد وكتابه الأول الذي حمل عنوان (نكهة الشهامة).

واحتوى الكتاب الذي جاء في 85 صفحة من الحجم المتوسط على ثلاث مسرحيات هي: (رجال وأوراق، الديك أولاً، وإغراء السنابل)، وهي ناتجة عن أحداث عايشها المؤلف وتجارب جرى اختزانها، فعمل على تحويلها من حالة خاصة إلى عامة لنقل الوجع الذي شعر به وحاول التخلص منه من خلال المسرحيات الثلاث ليشاركه العامة هذا الوجع والألم.

ويطل بنا المؤلف في هذه المسرحيات إلى إشكاليات الواقع والعمل على التحفيز لمواجهتها واقتلاع بعض الظواهر الغريبة والدخيلة على مجتمعنا.

ومن الوفاء أن أهدى الزميل الأستاذ خالد القحوم هذا الإصدار بمسرحياته الثلاث إلى ثلاث شخصيات كان لها التأثير في المجتمع، وفيه شخصياً، فأهدى الأولى لوالده رائد التعليم التربوي الجليل الأستاذ أحمد عوض القحوم، والثانية لصديق عمره المهندس جعفر سالم بن هامل، والثالثة للإعلامي القدير المرحوم - بإذن الله تعالى - الأستاذ فؤاد محمد بامطرف.

وفي مقدمته للكتاب أشار الدكتور عبدالقادر علي باعيسى إلى أنه يأتي بمسرحياته الثلاث تواصلاً لتاريخ حضرموت في مجال المسرح وجميعها تحكمها مرجعية التحولات السياسية والاجتماعية التي شهدها مجتمع حضرموت، لتكون المسرحية بمثابة إحدى الانعكاسات الفنية الناقدة للواقع، والراسخة في سلوك المجتمع الحضرمي، الذي يميل إلى النقد والتعليق اللاذع، وجاءت المسرحيات الثلاث قريبة من قضايا الناس والمجتمع، ويمكن إسقاطها على بعض حالات الواقع الجديدة التي أخذت تطرأ على المجتمع لمواجهتها واقتلاع بعض الظواهر الغريبة والدخيلة على مجتمعنا، والناتجة عن الطمع والجشع والكسب غير المشروع.

وقال الدكتور باعيسى: “إن هذه النصوص المسرحية متسقة مع واقعها قدر الإمكان، وغالباً ما يسقط المشاهد الرمز على الواقع عند مشاهدة المسرحية فيتلقاه كجزء من حقيقة يعانيها يومياً من افتقاد الرجال إلى افتقاد كثير من القيم الأخلاقية”.

وأشاد الدكتور باعيسى بالتنوع في خطاب هذه المسرحيات وطرائقها الفنية، وقال إنها مسألة مهمة، فالواقع يتعدد بتعدد الخطاب حتى يتم تفعيل التصورات الانتقادية حوله عبر أكثر من طريقة في الأداء المسرحي”، ولذلك فإن طبيعة الخطاب المسرحي في مسرحية (إغراء السنابل) المستوحاة من تغريبة بني هلال تختلف في رمزيتها عن مسرحية (الديك أولاً).

كتاب (نكهة الشهامة) الإخراج الفني للزميل المبدع حسن بلجعد، والتنفيذ الطباعي لمطبعة وحدين الحديثة بالمكلا، وهو من إصدارات مكتب وزارة الثقافة بحضرموت، وقد وجه المؤلف كلمة شكر وعرفان للمدير العام لمكتب الثقافة بالمحافظة الأستاذ صالح سعيد باعامر لتشجيعه المستمر له، ودعمه بنشر هذه المجموعة المسرحية.

والمؤلف الزميل خالد أحمد القحوم من مواليد مدينة الشحر بحضرموت في 21 إبريل 1963م، حاصل على البكلاريوس في إدارة الأعمال من كلية البريد العربية – دمشق – سوريا 1988م، بدأ العمل الصحافي عام 1983م، وتبوأ عدداً من المناصب الإعلامية - رئيس تحرير صحيفة شبام، كاتب صحفي وكاتب قصة ومسرح ودراما إذاعية، ومعد ومقدم برامج إذاعية وتلفزيونية، رئيس اللجنة الثقافية الاجتماعية لأندية حضرموت، له تحت الطبع: (رسالة تحت الغداء – رواية)، (غيوم ناعمة – رواية)، (لغة الصمت – مجموعة قصصية).