الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

حكاية عروس

31 مارس 2015 الساعة 09:00
كان يا مكان في قديم الزمان، كانت هناك عروسة أحبها الجميع، عروسة في أساطير الخيال لا تكبر ولا تموت، في أولى سنواتها عشقها رجل أجنبي اغتصبها من أهلها، لكن كل من كان يعشقها ويحبها لم يرض أن يراها بيد غيره، فحاربوا من أجلها وحرروها، بعد ذلك عاشت أجمل سنين عمرها، وأتى رجل من الشمال فتن بها وأحبها وأرادها لنفسه وتحقق ما كان يريده بالحيلة والحرب، فتزوجها وفي يوم من الأيام صرخت تلك الأميرة بأعلى صوتها بأنها مغتصبة، مدمرة، منهارة، وتردد صدى صراخها في كل من أحبها بصدق وسعوا كلهم من أجل تحريرها، فهي عشيقتهم وحبيبتهم الأولى، وإلى اليوم فهي تصرخ وهم يسعون لإنقاذها، غير أن الحكاية لم تنتهِ بعد فمازال ألمي يريد أن يحكي المزيد عن عروستي عدن، ولكن سأكمل لكم في وقت لاحق، أما الآن فقد حان وقت نوم ألمي.

**إنتصار التركي - الضالع**