الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

إلى أمي

31 مارس 2015 الساعة 09:00
بعد الفراق أين ألقى الحنان

يا أمي الحنونة لست أنساكِ

أناديك ياشمس نوري

في كل لحظة وطيفك يسامرني

أنتِ إلهامي وإحساسي وروحي

بالأمس كنتِ هنا نوراً

وبعد الهجر طال اشتياقي للقياكِ

ذا النور أصبح في عيوني ظلاما

لا طعم للعيشة لا قوت يهنأ لي

لا أعرف صباحي من مسائي

كيف سوي كيف قول

قول في نفسي ضاع البصر ضاع نوري

أشوفك في كل ذرة رمل

في الجبال الشاهقة في بلادي

أنت آمالي وأحلامي وحبي

أعد سويعات الرحيل ساعة بساعة

يا أماه طال انتظاري طال صبري

لابد لك من رجوع

يا حبيبة يا وطن غالي

**أحمد عبدربه الشيخ**