الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

باكستان ترسل وفدا إلى السعودية لمحادثات بشأن اليمن

1 أبريل 2015 الساعة 09:00
قال مكتب نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني في بيان إنه رأس أمس الثلاثاء اجتماعا على مستوى عال في مقر إقامته و «طلب إفادة عن أوضاع الباكستانيين الذين تقطعت بهم السبل في اليمن».

وأضاف البيان “تقرر إرسال وفد للسعودية اليوم ( أمس) لإجراء مشاورات حول هذا الأمر».

ورأس وزير الدفاع خواجة آصف الوفد الذي يضم شخصيات مدنية وعسكرية بارزة كما شارك مسؤول السياسة الخارجية سرتاج عزيز في وقت أمس الثلاثاء.

وقال آصف لوسائل الإعلام الرسمية قبل سفره “كنا على اتصال معهم (الحكومة السعودية) على مدى الأيام الأربعة أو الخمسة الماضية. هذا الوفد يرسله رئيس الوزراء لنتمكن من الذهاب إلى هناك وتقييم الوضع بأنفسنا».

وأضاف “أيا كانت التطورات التي سنرصدها هناك سنأتي بها إلى هنا. وكما قلت من قبل القرارات ستتخذ بعد الحصول على ثقة البرلمان والشعب. مصلحة باكستان هي أولويتنا الأولى لكن مصلحة الأمة مهمة جدا بالنسبة لنا كذلك».

وتشترك باكستان في حدود طويلة مع إيران التي تعتبر مركز قوة الشيعة ولدى اسلام اباد علاقات قوية مع السعودية. وتشير التقديرات الى ان 20 في المئة من سكان باكستان من الشيعة.

وقال آصف “باكستان قوة نووية، باكستان لها موقفها الخاص. السياسات الباكستانية كانت دوما موجهة لصالح وحدة الأمة. انها رغبة رئيس الوزراء أن نقوم بدور في هذه المسألة. واتخذت بعض الخطوات بالفعل».

وقال مسؤول حكومي كبير أمس الأول الاثنين إن باكستان سترسل قوات إلى السعودية لتشارك في التحالف الذي يحارب المقاتلين الحوثيين في اليمن وتنضم بذلك إلى عدة دول خليجية والسودان ومصر والمغرب.

وباكستان حليف إقليمي للسعودية أكبر قوة سنية في منطقة الخليج. ويشن تحالف عسكري تقوده الرياض غارات جوية على الحوثيين.

لكن آصف نفى ان بلاده اتخذت قرارا بإرسال قوات الى السعودية قائلا إن القرار من المتوقع أن يتخذ بعد وصول الوفد وإجراء محادثاته في السعودية.

وقال بيان صدر عن المكتب الإعلامي لشريف “ما زالت باكستان ملتزمة التزاما قويا بمساندة سيادة السعودية وسلامة أراضيها وفقا لطموحات الشعب الباكستاني».

وأضاف البيان قوله “باكستان ملتزمة بأداء دور جوهري في وقف تدهور الوضع في الشرق الأوسط».

ويوجد بالفعل نحو 750-800 عسكري باكستاني في السعودية ولكنهم ليسوا قوات مقاتلة.

وقال متحدث عسكري باكستاني أمس الاثنين ان 292 جنديا باكستانيا سيشتركون مع قوات سعودية في مناورات سنوية مقررة سلفا.

وشهدت باكستان بالفعل مظاهرات صغيرة مؤيدة واخرى معارضة للتدخل العسكري.