الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أبناء القفر بإب يطردون حوثيين من مدينتهم ويأسرون آخرين

1 أبريل 2015 الساعة 09:00
أفاد «الأيام» مصدر محلي في محافظة إب أن “أبناء قبائل مديرية القفر بالمحافظة تمكنوا صباح يوم أمس الثلاثاء من طرد الحوثيين من المديرية، والسيطرة على عدد من النقاط، بالإضافة إلى مركز المديرية، وقاموا بأسر ستة منهم”.

وقال المصدر: “إن نحو 300 مسلح قبلي هاجموا سبعة نقاط تفتيش تابعة لمسلحي الحوثي في مديرية القفر، وقاموا بطردهم، بالإضافة إلى مهاجمة مقر المجلس المحلي في المديرية، الذي كان يتخذه الحوثيون مقراً لهم، وهو ما أدى إلى فرار الآخرين”.

وأشار المصدر إلى أن “المسلحين القبليين أسروا ستة من مسلحي الحوثي خلال تلك المداهمات”.

وفي بيان صادر عنهم، طالب أبناء مديرية القفر وأبناء عزلة الشعاور بـ“إطلاق سراح الشيخ فيصل الشعوري، بالإضافة إلى نجله، والمختطفين منذ أكثر من شهر لدى جماعة الحوثي بمدينة إب”.

كما طالب البيان بـ“تسليم قتلة فضل الشرافي، والذي قضى برصاص الحوثيين بصنعاء في معسكر الصباحة”، مطالباً بـ“الكف عن التحريش بين أبناء القبائل بالمديرية، وكذا الامتناع عن الاعتداء على أبناء المديرية، وإنصاف المعتدى عليهم”.

كما ناشد البيان جماعة الحوثي بـ“الوقف الفوري عن الاعتداءات في محافظة تعز، وكافة المحافظات الجنوبية”، مهدداً أنه “في حال إصرار الحوثيين على عدم الاستجابة فإنهم سيواصلون طريقهم حتى تنفيذ كل ما ذكر”.