الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

شهداء لحج.. أسرهم تعاني الإهمال والنسيان ومسئولون يوضحون الأسباب1-2

15 أغسطس 2017 الساعة 10:00
عدد من الجرحى
رغم المعاناة التي اجترتها اسر الشهداء بعد رحيل ذويهم اثر الحرب المدمرة منذ عام 2015 وقبلها خلال مسيرة الحراك السلمي الجنوبي سقطا شهداء يعيلوا اطفال ولم يجد من يعيلهم ، اولئك الابطال الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن في الحراك السلمي والمقاومة الجنوبية الباسلة ، كان لزاما ان تتظافر كل الجهود لإبراز جهة تدافع عن حقوقهم لتعيل اسر تركتها تصارع الم الفرقة وشظف العيش الصعب، وما كان من شباب في الجنوب افذاذ تقدوا لتلك المهمة الشاقة وبمجهود تطوعي وبحماس وطني ثوري لتقدم ما يملئ عليها الضمير الانساني لتقديم خدمة لإسر الشهداء في المقام الاول .. حيث تجمعت معلوماتهم .. رصدت اسمائهم .. وثقت بياناتهم .. في رصد ومتابع الشهداء .. من قبل شباب ثائرين في كل مديريات الجنوب .. ونحن هنا نسلط الضوء على محافظة لحج التي عانت ولا زالت تعاني حقوق شهدائها ,, لنستطلع وضعهم مع القائمين الذين تحملوا المسئولية ووضعوا انفسهم في واجهتها " مكتب الشهداء بمحافظة لحج " وفروعه في المديريات .. ليتحدثوا عن مشاكلهم والصعوبات التي تعترض عملهم ؟ وما هي الانجازات التي تحقق رغم شحة الامكانيات ؟ بالإضافة الى ماهي الخطط المستقبلية لتقديم الخدمة الانسانية لإسر الشهداء في محافظة لحج وكيف التغلب على العراقيل ان وجدت في ظل شكوى تقدمت بها بعض الاسر بما يتعلق بسقوط بعض الشهداء من الكشوفات وما هي المعالجات المتخذة مثل تلك الاشكاليات الحاصلة نتابعها على صفحات صحيفة «الأيام» ..

•مدير مكتب شهداء المحافظة محمد سلمان : خططنا المستقبلية لأولاد الشهداء يتعلق بمجانية التعليم والعلاج وبعض الحقوق

مدير مكتب الشهداء بالمحافظة الشيخ محمد سلمان تحدث للصحيفة عن نشاط المكتب واهم الصعوبات التي توجهم فقال " معلوم ان المكتب تأسس وانبثق من المقاومة حيث كان جزء من عمل المقاومة وانشئ لغرض حصر وتوثيق الشهداء والجرحى ومتابعة شؤونهم لدى الجهات المختصة كالمنظمات والمؤسسات ومراكز علاج وتسفير الجرحى ...

المنسق والعاملون يشرحون للأيام عملهم والصعوبات


واضاف سلمان بالقول " قام المكتب بجهود ذاتية و في عهد المحافظ د ناصر الخبجي أصدر قرار وصار المكتب تبع المحافظة وقد ساعد المكتب في تسهيل كثير من العراقيل والعقبات ومخاطبة جهات الاختصاص تسهيلا لأمور المكتب ومتابعاته لشؤون الشهداء والجرحى وقد أنشأت فروع له في المديريات لتسهيل الحصر والمتابعة بالتعاون مع مكتب المحافظة الواقع في مستشفى ابن خلدون "

حيث تطرق سلمان بالقول "عملنا على انشاء قاعدة بيانات للشهداء و الجرحى بشكل عام وكذا المعاقين بشكل خاص وعلمنا على ثلاث فئات وهي ما قبل الحرب وملف الحرب وكذا ضحايا الحرب بسبب المرض وحمى الضنك الناتج عن الحصار في الحرب وانعدام الأدوية والوحدات الصحية ... "

واردف بالقول عما يتعلق بترقيم الشهداء " تم ترقيم جزء كبير من الشهداء على مرحلتين والثالثة قيد العمل والمتابعة.. وحاليا نعمل على إلحاق الجرحى المعاقين باعتبارهم عاجزين عن العمل وتكريما لتضحياتهم يلحقوا بالترقيم وقد شكلت مؤخرا لجنة محليه لمعاينة وفرز المعاقين بسبب الحرب وتحديد نوع وحجم الإعاقة ... "

العاملون بالمكتب يستقبلون الجرحى للتدوين


كما كشف سلمان عن تجهيز ملفات العلاج خاصة العيون وكذا المحتاجين للسفر وبالتواصل مع جهات الاختصاص يستخرج للجريح جواز سفر مجاني .

وعن الدعومات والاغاثة التي تصل تباعا للمحافظة اشار سلمان بالقول " بالنسبة للإغاثة يتم توزيعها حسب المنظمات الداعمة وتأتي دائما في فترات متباعدة حسب إمكانية الجهات الداعمة وقد وزعت سلة غذائية وكذا حقائب مدرسية وملابس في بعض الأعياد وفي مناطق وزعت مبالغ ماليه لأسر الشهداء . ..

واضاف بالقول "نعمل على متابعة الصرف في إطار المحافظة لمستحقات الشهداء والجرحى المكرمة وكدا الرواتب المتبقية لدى الجهات المختصة لتسهيل استلام أسر الشهداء لمخصصاتهم ومستحقاتهم .."

وبالنسبة للعراقيل والعقبات اسهب الشيخ سلمان في الحديث حولها قائلا " هي في الغالب شحت الإمكانيات في الأدوات المكتبية كالة التصوير الكمبيوتر والطابعة ونفاد المواد القرطاسية وصعوبة توفيرها وكذا نفقات العاملين في المكتب والمحروقات خاصة في ظل الأزمة تجد إدارة المكتب صعوبة في توفير كل هذا حيث يؤدي إلى ضعف العمل وعرقلته ..

وعن الخطط المستقبلة سلمان يواصل حديثه للصحيفة بالقول " بالنسبة للخطط المستقبلية و جدول العمل نود فتح ملف لأيتام الشهداء لإيجاد كفلا و الحصول على دعم المنظمات والمؤسسات ذات العلاقة لتوفير بعض الخدمات أو التسهيلات لهم ، وكذا نعمل على متابعه بعض الأمور لهم لدى جهات الاختصاص كمجانية التعليم والعلاج وبعض الحقوق التي سوف تظهر في حينها لأسر الشهداء والجرحى المعاقين .. وفي الأخير .

وتقدم في نهاية مداخلته بالشكر للأخ المحافظ على وقوفه ومساندته واهتمامه بالملف ، وكذا مؤسسة العمل والإنجاز التي قدمت مبلغ مالي للمكتب ونحثهم على الاستمرار وكذا نرجو من بقية المنظمات أو المؤسسات الخيرية الوقوف بجانب اسر الشهداء وإدارة المكتب في توفير احتياجات المكتب .. "

•مسئول الشهداء والمنسق العام بمحافظة لحج:

من جرحى المقاومة بلحج


نتواصل مع الحكومة بسرعة انزل مخطط سكني لأهالي الشهداء والجرحى المعاقين،،،،،

عن المهام المناطة بهم والتي عملوا بكل وتيرة رغم شحة الامكانيات تحدث منصور سيف جبيران مسئول الشهداء بمحافظة لحج قائلا " قمنا بتوثيق وحصر شهداء وجرحى الحراك السلمي والحرب وهذا ما تنبها له مسبقا من بداية العمل بالمركز الاعلامية للمقاومة الجنوبية جبهة - ردفان العند .

والذي كنا يومها من اعضائه ثم واصلنا في ايصال المواد الاغاثية والتواصل مع المنظمات الداعمة ومنها مجموعة العمل والانجاز وكذلك حلف قبائل يافع الذي كان لهم دور ريادي في مجال دعم اسر الشهداء والجرحى سواء في محافظة لحج او محافظات الجنوب الاخرى نشكرهم على ما قدموا وما يقدمونه.

واضاف جبيران " تم التواصل مع الجهات المختلفة لترقيم حالات الشهداء وخلال الايام القادم سيتم ترقيم الجرحى المعاقين ، كما قمنا بفتح فروع للمكتب في كل مديرية والذي كان له دور كبير في تسهيل وانجاز العمل ويأتي هذا بالتعاون مع مدراء المديريات الذين كان تعاونهم كبير في هذا الموضوع .

-وعن الخطط المستقبلية لتقديم الخدمة الانسانية لإسر الشهداء في محافظة لحج وكيف التغلب على العراقيل اجاب " الخطط المستقبلية التواصل مع الحكومة بسرعة انزل مخطط سكني لأهالي الشهداء والجرحى المعاقين، وكذلك تقديم الرعاية الصحية والتعليمة لأهالي الشهداء والجرحى المعاقين ويكون الاولوية من التوظيف او المنح الدراسية والعلاج لأولادهم يجب ان يحصلوا عل حقهم من كل الخدمات مجانا كما نطالب بإنشاء صندوق خاص بالشهداء والجرحى المعاقين ويكون له الية عمل كما هو في اي مجال اخر ..

- في ضل شكوى التي تقدمت بها بعض الاسر بما يتعلق بسقوط بعض الشهداء من الكشوفات وعن المعالجات المتخذة لمثل تلك الاشكاليات الحاصلة .. قال جبيران " نطمئن اهالي الشهداء بانه لم ولن يسقط اي اسم شهيد من الشهداء في كشف الترقيم ونوضح لهم بان الارباك الذي حصل نتيجة مركزية العمل الذي تقوم فيه اللجنة الحالية فهي تعمل بجهد كبير وكونه تقوم بترقيم شهداء محافظات عدن لحج ابين الضالع اي عدد كبير فائق إمكانيتها للعمل ،،الذي لم يطلع في كشف المرحلة الأولى والثانية تم ترقيمهم في الثالثة ، وكان لزاما على قيادة المنطقة العسكرية الربعة ان تكلف للجنة لكل محافظة ولكن للأسف لم يسمع الينا احد الى الان ونحن نمر في الشهر 8 من بداية عمل اللجنة ، ونجدها فرصة ونناشد معالي الاخ /اللواء صالح قائد الزنداني والذي نؤمل علية كثيرا بتكليف لجان لكل محافظة استكمال ترقيم الحالات التي المتأخرة والذين لم يطلعوا في المرحلة الاولى والثاني ، كما نشكر معالي الاخ المهندس /احمد الميسري رئيس اللجنة السابقة والذي كان له دور كبير في تذليل الصعوبات في ترقيم وصرف الراتب للمرحلة الأولى والثانية ..