الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

رجــال في ذاكــرة الـتـاريـخ: 1- مصطفى ياسين راجمنار: رجل المجالات الثلاثة: التربوية، البرلمانية، الدبلوماسية 2- إبراهيم علي أحمد: من العروض الكروية إلى المعارض التجارية

10 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
مصطفى ياسين راجمنار و إبراهيم علي أحمد
نجيب محمد يابلي


1- مصطفى ياسين راجمنار:

الولادة والنشأة:

مصطفى ياسين راجمنار من مواليد كريتر (عدن) في 18 سبتمبر 1946. تلقى مصطفى كل مراحل تعليمه في عدن: ابتدائية السيلة ومتوسطة كريتر ثم ثانوية خور مكسر. التحق مصطفى بعد ذلك بمسابق الدبلوم بكلية التربية العليا (القسم المسائي).

جدير بالإشارة أن مصطفى ياسين راجمنار أهل نفسه بالحصول على شهادة الثقافة العامة (G.C.E) من جامعة لندن في المستويين العادي والعالي O/level - A|Level ثم حصل على دبلوم عالي في الإنجليزية من جامعة لندن ودبلوم علوم وتربية من جامعة عدن.

*راجمنار دخل التاريخ بالمعهد التجاري العدني:

دخل الحاج ياسين راجمنار، طيب الله ثراه، التاريخ بالمعهد التجاري العدني Aden commercial Institute في مايو 1927 وأداره باقتدار حتى وفاته في 21 أكتوبر 1957، وافتتح راجمنار فرعاً للمعهد في التواهي عام 1932، وأسس - رحمه الله - المدرسة الإسلامية للبنات في سبتمبر 1952، وإذا ذكر الحاج ياسين محمد راجمنار ذكر معه نائبه وقائد المسيرة التعليمية من بعده الأستاذ مصطفى عبدالكريم بازرعة، أطال الله عمره ومتعه بالصحة.

بعد وفاة الحاج ياسين راجمنار عزم نجله مصطفى وهو في ربيعه الحادي عشر على تخليد اسم والده بالتدريس في المعهد فدرس طلاب المرحلة الابتدائية وموظفي الدوائر الحكومية اللغة الانجليزية في القسم المسائي، وتدرج بعد ذلك في تدريس طلاب المرحلة الثانوية في القسمين الصباحي والمسائي.

*أبو بكر باذيب يعطي راجمنار الضوء الأخضر:

أتاحت حكومة عدن مجانية التعليم أمام الطلاب عام 1970 في المدارس الحكومية فتحولت البقية الباقية من طلاب المعهد التجاري العدني الى المدارس الحكومية فاضطرت أسرة راجمنار إلى إغلاق الصفوف الصباحية في المعهد مطلع عام 1971 واستمرت الصفوف المسائية التجارية حتى نهاية 1999.

انخرط مصطفى ياسين راجمنار في سلك التعليم الحكومي في مطلع سبتمبر 1971 ويعود الفضل الأكبر في ذلك بعد الله تعالى للأستاذ أبو بكر عبدالرزاق باذيب، عميد كلية عدن الذي ساعد على انخراطه ضمن هيئة التدريس لمادة اللغة الانجليزية ومادة الادب الانجليزي في الصفوف الثانوية الثلاثة.

تولى مصطفى راجمنار مركز نائب العميد للعامين 1972 / 1973 خلفا لزميله أحمد علي جرجرة ووصفها راجمنار بأنها كانت اجمل سنوات العمر حيث يدرس 24 حصة أسبوعيا إلى جانب إدارة الكلية وحل مشاكل الطلاب وتحول بعد ذلك إلى ثانوية كريتر عام 1973م.

*مصطفى راجمنار نائباً لمحمد لكو:

عمل مصطفى راجمنار خلال الفترة 1973 / 1975 نائباً لراحلنا العزيز د. محمد أحمد لكو في ثانوية كريتر فيما كان زميله جعفر إسماعيل، نائباً سياسيا، وفي نهاية 1973 صدر قرار بتعيينه عميداً لثانوية كريتر وكان نائبه الإداري فقيد التربية أحمد عبدالله باحكيم ونائبه السياسي جواد علي غانم.

*مصطفى راجمنار في جامعة عدن:

أنشئت جامعة عدن عام 1970 بدعم سخي من اليونيسكو وكانت نواتها الأولى كلية التربية العليا وكان رئيس الجامعة د. محمد جعفر زين، رحمه الله، ونائبه الأكاديمي د. جعفر الظفاري، رحمه الله، ونائبه الإداري د. محمد أحمد لكو، وكان أول مسجل للجامعة الفقيد عثمان عبده محمد، وبحسب مخزون ذاكرتي أن الفقيد حسين سالم العطاس كان مسجلاً لكلية التربية مع العميد عبدالله فاضل فارع ذاكرتي ان الفقيد حسين سالم العطاس، كان مسجلاً لكلية التربية مع العميد عبدالله فاضل فارع، رحمه الله، ودكتور لبناني (مستشار اليونيسكو).

وفي نهاية مايو 1975 صدر قرار بتعيين راجمنار مسجلاً عاما للجامعة (بالوكالة) خلفا للفقيد عثمان عبده محمد، الذي قُضي في حادث مروري.

*راجمنار مدرسا بكليات جامعة عدن (1977 / 2004م)

ساهم مصطفى راجمنار في تدريس اللغة الإنجليزية المتخصصة:

- كلية الاقتصاد والإدارة 1975 / 1982

- كلية الطب البشري 1995 / 2004

- كلية طب الأسنان 1999 / 2004

*راجمنار في المجال البرلماني 1980 / 1992م:

التحق مصطفى راجمنار بلجنة العلاقات الخارجية بهيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى في ديسمبر 1979، ولا ينسى راجمنار وفوق الاب والاستاذ الحنون الاستاذ علي أحمد ناصر سلامي معه طوال العشر السنوات التي قضاها في عدن والعامين اللذين قضاهما في صنعاء بعد الوحدة.

شارك راجمنار في كل المؤتمرات الربيعية (إبريل) والخريفية (سبتمبر) للاتحاد البرلماني الدولي حوالي (22) مؤتمراً خلال الفترة من 1980 حتى 1992 وتحمل مسؤولية سكرتير الوفد المشارك والتنسيق لإعداد ثلاث كلمات للمؤتمر.

وبعد الوحدة في مايو 1990 عمل في اطار مجلس النواب برئاسة الدكتور ياسين سعيد نعمان ونائبيه سعيد الحكيمي ويوسف الشحاري، وعمل راجمنار ضمن سكرتارية المجلس ومديرا للترجمة والنشر وسكرتيرا للجنة العلاقات الخارجية برئاسة الراحل الكبير الاستاذ علي أحمد ناصر السلامي.

* راجمنار في المجال الدبلوماسي:

انتهت فترة خدمة مصطفى راجمنار في مجلس النواب في ديسمبر 1992 وصدر قرار بتعيينه نائبا للقنصل البريطاني ومديرا للقسم التجاري بعدن من يناير 1995 حتى 18 سبتمبر 2006م، وارتبطت مهام خدمته بالنشاط التجاري مع غرفة عدن التجارية وغرفة تعز التجارية خلال الفترة المذكورة، وقد زار عدن وتعز عدد كبير من رجال الأعمال البريطانيين لمعرفة احتياجات السوق والشركات من السلع البريطانية.

الأستاذ مصطفى ياسين راجمنار متزوج من التربوية الفاضلة أسماء باحمود من أسرة شيخية عثمانية عريقة، وأنجبا ابنين وثلاث بنات كلهم متزوجون.. ينعم الوالدان مصطفى وأسماء بخمسة أولاد و (13) حفيداً.

كلمة أخيرة.. سينصف التاريخ أسرة راجمنار التي أعطت الشيء الكثير في مجال التعليم التجاري وتدريس اللغة الإنجليزية.

2- إبراهيم علي أحمد:

الولادة والنشأة

كابتن إبراهيم علي أحمد ناصر من مواليد 25 يونيو 1941م في قسم (E) شارع رقم 4 ، حافة القطيع ، كريتر، عدن.. وحافة القطيع مسكونة في ذاكرة ووجدان كل عدني أصيل. وشأنه شأن كل أطفال عدن تردد على "المعلامة" لحفظ القرآن وتعلم مبادئ القراءة والكتابة والتحق بعد ذلك بمدرسة بازرعة الخيرية الإسلامية بكريتر (عدن) وتلقى دراسته الابتدائية والمتوسطة Primary & Intermediate خلال الفترة 1950 / 1957، والتحق بعد ذلك بالمعهد الفني بالمعلا حيث التحق بالقسم التجاري خلال الفترة 1957 / 1960 وحصل على دبلوم تجارة.

*إبراهيم علي أحمد مع حكومة اتحاد الجنوب العربي:

بدأ كابتن ابراهيم علي احمد حياته العملية عام 1962م في حكومة اتحاد الجنوب العربي Federation of south Arabia حيث عمل رئيس قسم المشتروات والمستودعات في العاصمة مدينة الاتحاد (حاليا مدينة الشعب)، وفي عام 1968 انتقل إلى رئاسة الجمهورية بالتواهي حيث عمل قياديا في مراسم الرئاسة، وفي عام 1970 انتقل إلى وزارة الخارجية حيث عمل قائماً بأعمال سفارة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، التي أصبحت في نوفمبر من نفس العام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (P.D.R.Y).

*إبراهيم علي أحمد من المعرض الكروي إلى المعرض التجاري:

صدر قرار وزاري بانتقال إبراهيم علي أحمد من سفارة بلاده في ليبيا إلى سفارة بلاده في الجزائر إلا أنه اعتذر عن قبول المنصب الجديد لظروف خاصة وآثر الانتقال إلى عدن حيث التحق بوزارة التجارة والتموين عام 1974 وعمل رئيسا لقسم السجل التجاري بعدن وأصبح في العام 1976 رئيسا لقسم المعارض التجارية بوزارة التجارة والتموين بعدن. وفي العام 1980 صدر قرار وزاري بتعيينه مديرا لإدارة الصادرات والمعارض التجارية بديوان الوزارة.

صدر قرار وزاري في العام 1989 بتعيين إبراهيم علي أحمد مديرا عاماً لتنمية الصادرات حتى عام 1997 حيث أحيل للتقاعد بعد خدمة الوطن لمدة (35) عاماً وشارك في العديد من المعارض التجارية داخل وخارج الوطن طيلة (21) عاماً قضاها في هذا المجال.

*إبراهيم علي أحمد الرياضي اللاعب والإداري القيادي:

كان إبراهيم علي أحمد مولعاً بكرة القدم منذ نعومة أظفاره، حيث بدأ ممارسة اللعبة في الشارع ثم في المدرسة والتحق بعد ذلك بنادي الأحرار الرياضي العريق في نفس الحي الذي يسكنه. بدأ إبراهيم في صفوف أشبال النادي تحت سن (13) ثم في صفوف فئة (15) سنة حتى وصل إلى الفريق الأول والممتاز.

كان إبراهيم لاعباً متقنا اللعب في مراكز مختلفة وبالرجلين اليمنى واليسرى، وتحدد له في الاخير أن يكون موقعه في الدفاع وكان فارسا مشهوداً له في هذا المركز.

حقق نادي الاحرار الرياضي - العطر الذكر - عدة بطولات منها كأس الملكة اليزابيث عام 1964 وفي تلك البطولة أصيب لاعب الاحرار محمد مثنى ضالعي بكسر في رجله وفي نفس البطولة استشهد لاعب الفريق محمد الحبيشي.

مثل إبراهيم علي أحمد مدينته عدن في العديد من المنتخبات وكان آخرها منتخب عدن الذي شارك في الدورة العربية الرابعة في عام 1965 التي أقيمت في القاهرة، جمهورية مصر العربية.

شارك الكابتن إبراهيم علي أحمد في عضوية الوفد الرياضي الكبير إلى دورة آسيا في نيودلهي عام 1982 وشغل خلال الفترة 1980 / 1984 منصب نائب رئيس الاتحاد اليمني الرياضي لتنس الميدان وتنس الطاولة ورئيس الوفد الرياضي لتنس الميدان (مضرب) وتنس الطاولة بنين وبنات المشارك في الدورة العربية التاسعة التي أقيمت في العاصمة الأردنية عمان وحققت الفتاة ميدالية ذهبية في تلك الدورة.

*إبراهيم علي أحمد وميداليات وشهادات شرفية وتقديرية:

حصد إبراهيم علي أحمد العديد من الميداليات والشهادات التقديرية خلال الفترة 1960 / 1993 بدءاً من ناديه الأحرار الرياضي ونادي التلال الرياضي ومرورا بنادي الشعلة ونادي شمسان الرياضيين وانتهاء بعدد من المؤسسات الجماهيرية والاتحادات الرياضية ووزارة التجارة والتموين.

تلقى إبراهيم علي أحمد في العام 1975 ميدالية ذهبية من السفارة البلغارية، وقد كان إبراهيم عضو لجنة الصداقة اليمنية البلغارية وحصل على ميدالية مناضلي حرب التحرير عام 1982 وميدالية ذهبية بمناسبة يوم الرياضيين عام 1983.

على المستوى الحزبي، عزيزنا إبراهيم علي أحمد يشغل مركز رئيس المؤتمر الشعبي، مديرية صيرة، م/ عدن الدائرة (21)، وعلى المستوى الاجتماعي عزيزنا إبراهيم متزوج ولا يزال يتمتع بحضور اجتماعي وبنشاط متوقد، وهو حقاً شاب في الـ (76) من العمر.