الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قراءة لمباريات الجولة الأولى من دوري الشباب بعدن.. التلال والشعلة يعلنان المنافسة والوحدة وشمسان في خطر والجزيرة يخطف الأنظار

12 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
جانب من مباراة شمسان والجلاء من منفاسات الجولة الاولى لدوري الشباب
انطلقت يوم الجمعة الماضية منافسات بطولة دوري الشباب بعدن، التي تقام هذا العام تحت اسم الشهيد (أحمد صالح الحيدري) رئيس نادي المنصورة السابق، وينظمها اتحاد كرة القدم بالعاصمة عدن، برعاية ودعم معالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ نايف صالح البكري، ومعالي وزير الزراعة المهندس أحمد الميسري، وبالتنسيق مع مكتب الشباب والرياضة بعدن.

دوري شباب عدن الذي يقام بمشاركة أندية عدن العشرة بالإضافة الى اتحاد الشرطة بنظام المجموعتين ويتأهل أول وثاني المجموعة إلى نصف النهائي، حيث ضمت المجموعة الأولى فرق (الوحدة وشمسان والنصر والميناء والجلاء)، فيما ضمت المجموعة الثانية فرق (التلال والشعلة والجزيرة والمنصورة والشرطة والروضة) .

*المجموعة الأولى :

وفي قراء لمباريات الجولة الأولى للبطولة التي شهدت خمس مباريات، حيث التقى من المجموعة الأولى فريقا شمسان والجلاء على ملعب شهداء وحدة عدن في مديرية الشيخ عثمان وتمكن أبناء الجبل الشمساني من تحقيق فوز صعب بهدفين لعلي الحاج وعمار ناصر مقابل هدف لمحمد أوس لشباب الجلاء، في لقاء أظهر الشمسانيين بالصورة غير المعتادة في ظل استعدادهم الكافي للبطولة منذ فترة طويلة مقارنة بشباب الجلاء الذي قام بتجميع فريقه قبل أيام من المباراة على شواطئ ساحل أبين بخورمكسر، وقدم مباراة جيدة رغم الخسارة أمام وصيف العام الماضي شباب شمسان الذي يحتاج إلى المزيد من الجهد وهو قادم على مباريات صعبة.. فطموح أبناء الجبل البطولات، وبهذا المستوى رغم الانتصار تبتعد توقعات منافسة شمسان إلا في حالة ضربة البدايات قد أصابت المستوى الشمساني الذي لم يصب الفوز البرتقالي الحاضر حتى عند غياب المستوى بصدارة شمسانية للمجموعة الأولى بثلاث نقاط، مستفيداً من تعادل أبرز منافسي المجموعة (وحدة عدن) أمام مستضيفه (النصر) على ملعب النصر بمديرية دار سعد..

في تعادل لم يكن مستحقاً في ظل أفضلية وسيطرة وحداوية على مجريات اللقاء الذي شهد تحديا واضحا من الجهاز الفني لشباب النصر أجبر الوحداوية على تعادل بطعم الخسارة رغم أحقيتهم بالفوز وحرمانهم من ضربتي جزاء كان للدولي الوحيشي رأي آخر بعدم احتسابهم حسب نظرته التحكيمية.

وبهذا التعادل انتعشت آمال النصراوية للمنافسة على التأهل وأصبحوا يشكلون خطراً حقيقياً لفريقي الوحدة وشمسان أبرز المرشحين لخطف بطاقتي التأهل من المجموعة الأولى وعلى النصراوية الفوز في قادم المباريات والاستفادة من نتيجة الأسبوع القادم بمواجهة شمسان والوحدة على ملعب باوزير بالمعلا، والتي تعتبر مصيرية للأخضر العدني بشكل كبير للبقاء ببوابة المنافسة على التأهل للدور الثاني وتفادي كبوة العام الماضي بالخروج من الدور الأول للبطولة.

الجدير بالذكر أن المجموعة الأولى تضم أيضاً فريقاً خامساً كان (باي) بالجولة الأولى وهو نادي الميناء العريق الذي ننتظر ما سيقدمه هذا العام بدوري الشباب في أولى مبارياته أمام النصر المنتشي بخطف نقطة التعادل أمام وحدة عدن بالجولة الأولى من البطولة.

*المجموعة الثانية:

في مباريات الجولة الأولى للمجموعة الثانية التي شهدت ثلاث مباريات جمعت الأولى شباب الشعلة حامل اللقب بشباب المنصورة على ملعب الفقيد علي العلواني في مديرية المنصورة أرسل الشعلاوية رسالة قوية لجميع الفرق بأن هدفهم المحافظة على اللقب بتواجد عدد كبير من العناصر التي حققت بطولة العام الماضي.

فوز الشعلة - بهدفين مقابل هدف سجلهما عمار عبدالسلام وعبدالرحمن طارق، فيما هدف المنصورة سجله خلدون محسن البكري - لم يكن مفروشاً بالورد في أرض المنصورة وأمام جمهوره في ظل امتلاك فريق المنصورة العديد من المواهب وتصنيفه بين الأندية البطلة ببطولات الفئات العمرية ليحصد الشعلة ثلاث نقاط ثمينة في رصيده نحو الدفاع عن اللقب فيما المنصورة من خلال مستواه الجيد تشير التوقعات إلى أنه قادر على التعويض في قادم المباريات.

فيما المباراة الثانية التي جمعت شباب العميد التلالي أحد أبرز الفرق المرشحة للفوز بالبطولة من خلال انتصاراته الودية المتتالية بفترة الإعداد أمام فريق شباب الروضة الفاقد لأبرز مقومات النجاح لانعدام ملعب تدريبي رغم امتلاكه للعديد من المواهب الى جانب اعتراضه على العديد من بنود لائحة البطولة التي جاءت بما لا يرضي أبناء القلوعة ليتجرعوا أولى الهزائم أمام شباب التلال في اللقاء الذي احتضنه ملعب الفقيد علي العلواني بمديرية المنصورة بأربعة أهداف مقابل هدفين، حيث تقدم التلال برباعية سجلها أحمد ماهر (هدفين) وصالح الددو وطه الوالي بعدها قلص الروضة النتيجة بهدفين سجلهما إبراهيم جلال .

وفي ثالث مباريات المجموعة تمكن شباب الجزيرة من خطف الأنظار عند مواجهة الشرطة وتمزيق شباكهم بتسعة أهداف نظيفة سجلها محمد الخضر (هاتريك) ويونس عبدالله (هدفين) وأحمد حيدرة وأحمد ناصر وأيمن أمين ومحمد ناصر بظهور قوي في أولى مشاركاتهم بدوري الشباب بعدن بعد حصولهم على الاعتراف المؤقت بداية العام الجاري .

ومن الطبيعي أن الفوز الكبير لأبناء الجزيرة لم يصبهم بالغرور وهم في أولى الاختبارات أمام اتحاد الشرطة الذي كان قريباً من عدم المشاركة والانسحاب لظروف خاصة بالفريق الشرطاوي، وبعد الفوز الكبير للجزيرة أصبح الجميع في انتظار ما سيقدمونه في مباراة الجولة القادمة أمام شباب التلال على ملعب العلواني بالمنصورة في مباراة تحديد صدارة المجموعة الثانية التي يتقاسمها ثلاث فرق، هم: الجزيرة والتلال والشعلة بثلاث نقاط، فيما المنصورة والروضة والشرطة بدون نقاط.

- مباريات الجولة الأولى للبطولة شهدت تكرارا لطواقم التحكيم في ظل غياب عدد من الحكام عن التدريبات التي تشترط من خلاله لجنة حكام عدن الحضور من أجل المشاركة بتحكيم الانشطة الرياضية.

- الجولة الأولى للبطولة شهدت 21 هدفا كان للاعب الجزيرة محمد الخضر الرصيد الأبرز بتسجيله (هاتريك) يليه زميله يونس عبدالله والتلالي أحمد ماهر بهدفين.

- يوم الجمعة القادمة تنطلق منافسات الجولة الثانية، حيث يلتقي شمسان والوحدة على ملعب الفقيد حسين باوزير بالمعلا ضمن منافسات المجموعة الأولى، ويلتقي الشعلة والروضة على ملعب الشهيد علي صالح باحبيب بالبريقة ضمن منافسات المجموعة الثانية، ويلتقي الشرطة والمنصورة على ملعب النصر بدارسعد ضمن منافسات المجموعة الثانية، فيما تقام عصر السبت القادم مباراتان تجمع الأولى النصر والميناء على ملعب النصر بدارسعد ضمن منافسات المجموعة الأولى، فيما المباراة الثانية تجمع فريقي التلال والجزيرة على ملعب الفقيد علي العلواني بالمنصورة ضمن منافسات المجموعة الثانية.