الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

حالة إغماء تصيب أحد الشهود أثناء الاستجواب.. محكمة صيرة تستمع للشهود في قضية الشاب عمرو حزام - وفقوس

12 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
جانب من الجلسة الثانية لقضية مقتل الشاب عمرو حزام
عقدت محكمة صيرة يوم أمس الاثنين جلستها الثانية برئاسة القاضي نزار محمد علي رئيس محكمة صيرة الإبتدائية وامين السر سالم الزامكي بالمجمع القضائي بمديرية خور مكسر، استعرضت فيها شهادة عدد من الشهود في قضية مقتل الشاب عمرو حزام، ومواجهة النيابة ومحامي اولياء الدم بشهادة الشهود.

وفي الجلسة طالب محامي اولياء الدم بنقل المتهم (فقوس) إلى سجن الامن المركزي بالمنصورة بدلا من سجن البحث الجنائي.

فيما تقدم محامي العون القضائي عن المتهم بدفع ببطلان قرار الاتهام ، وذلك تبعا لبطلان الاجراءات السابقة الخاصة بجمع الاستدلال والتحقيق الابتدائي المكون من (14) صفحة .

وقد ارجئ الرد على الدفع من قبل النيابة العامة ومحامي أولياء الدم الى جلسة قادمة وبمراجعة المحكمة لتنفيذ قرارها السابق في الجلسة الأولى حيث تقرر سماع أقوال الشهود واثبتت المحكمة حضورهم وعددهم (4) ، ولكن نظرا لعدم احضار اثنين من الشهود بطاقة شخصية او جواز سفر يثبت هويتهما اجلت سماع شهادتهما الى الجلسة القادمة التي ستعقد الاسبوع المقبل وتم سماع أقوال الشاهدين اللذين ابرزا مايؤكد هويتهما.



واستمعت المحكمة الى شهادة الشاهد الاول، غير انه أجلت استكمال شهادته للجلسة القادمة نظرا للحالة الصحية التي يعنانيها الشاهد وتعرضه لحالة اغماء بسبب ارتفاع الحرارة بقاعة المحكمة.

بينما استوفت المحكمة شهادة الشاهد الثاني واستفصاله من قبل النيابة العامة ومحامي المجني عليهم الثلاثة وعند سؤال المحكمة لمحاميي المتهم عن اي سؤال لديهما للشاهد افادا بتمسكهما بالدفع المقدم منهما للمحكمة .

ثم تقدم محاميا المجني عليهم بطلب نقل المتهم الى السجن المركزي بدلا من ابقائه في السجن الاحتياطي لدى البحث غير ان الطلب لم يقبل من قبل المحكمة وعليه قررت الآتي :

أولا: تدارك الاسم الحاصل في صحيفة الاتهام بأن اسم المجني عليه عمر حزام احمد الى عمرو حزام أحمد.



ثانيا: التأجيل الى جلسة الى الاثنين القادم وذلك لما يلي :

1. تمكين ممثل النيابة العامة والادعاء الخاص من الرد على الدفعين المقدمين من محاميي المتهم مع تمكينهم من استيفاء ما تبقى لديهم من شهود الواقعة .

2. تمكين المجني عليهما بالاعتداء وهما نديم عادل دغيش ونايف محمد عبدالرحمن عبيد من تقديم دعواهما في الحق الشخصي والمدني .

3. تمكين أولياء دم المجني عليه من استيفاء الوكالة المطلوبة في الجلسة السابقة واحضارها بصورتها القانونية .

وقد اقفل المحضر في حينه.

وقفة تضامنية اقامها متعاطفون مع المتهم فقوس


وفي سياق متصل شهد حرم المجمع القضائي صباح امس الاثنين وقفة تضامنية اقامها متعاطفون مع المتهم فقوس طالبوا خلالها بعدم تسيس القضية او تلفيق التهم للمتهم يوسف فقوس والذي يحاكم امام القضاء.

ورفع المتعطفون لافتات كبيرة على الشارع الرئيسي امام المحكمة العليا تضامنا مع الشاب يوسف فقوس طالبوا بالعدل والنظر الى القضية من جانب انساني قبل ان تكون سياسية .