الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

آه لو تعرف

13 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
عائشة المحرابي
آه لو تعرفُ نار حبي

لعذرت غمائمَ الأحلام حين ترسم وجهك

تنام في عينيك

تعانق صمتك

تغار عليك

لذبت من وهجَ احتراقي

وتهجَّأتَ كتابَ أشواقي بين أنفاسك

وغرقت في جنون خوفي

ويممتَ صوبَ حنان بحاري

أشرعة الأمل

فمثلي حلم

ولا أراكَ ستجدُ لغيمتي مثالْ

ولن تحلق فوق عينيك غيمة تشبهني

حبهُ عبادة

وشوقي تسابيحٌ يرتلها الفجرُ

في ثغرِ الهلالْ

فلبنى وجوليت

وعبلة وليلى وعزة

لو اجتمعن بقلب محبٍ

لما بلغنَ من قلبي ساعةَ ابتهال

آهٍ لو تعرف مقدارَ حبِّي..

لصنت هوايَ

ورأيتَ أمام عينيكَ نجمة الإكتمالْ

وأطفأت في روحي ثورة اشتعالْ

آه لو تعرف مقدار حبي..

لرشوت الزمان كي يبطئَ ثوانيه على شفاه الليالْ

آه لو تعرف مقدار حبيْ..

لشكرت اللهَ..

وحاولت وصفي فلا تجدُ لهُ مقال

وكيفَ تصفُ قديسةَ الخيالْ

تباريحَ وجدي

انشطار الحنايا

ابتهال الرحيل

لذروة حلمٍ ظننت الوصولَ إليه محالْ

آهٍ لو تعرف..

لتهجَّأتَ كتابَ احتراقي بين يديكْ

سلامٌ عليكْ.. سلامٌ عليك