الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

طلاب اليمن بمصر وماليزيا يعتصمون داخل السفارات للحصول على مستحقاتهم

13 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
طلاب اليمن بالقاهرة المعتصمين مبنى السفارة
نفذ العشرات من طلاب اليمن الدارسين في الجامعات المصرية وقفة احتجاجية ظُهر أمس الثلاثاء داخل مبنى السفارة اليمنية في العاصمة المصرية القاهرة للمطالبة بصرف الاستحقاقات المالية والرسوم الدراسية، بالإضافة إلى إلغاء قرار التمديد القانوني لطلاب الدراسات العُليا.

ورفع الطلاب لافتات تتضمن جملة من المطالب، كان أهمها سرعة تسديد رسوم العام الماضي، وسرعة تسليم الربع الثاني والثالث، واعتماد التمديد طبقًا للقانون، إلى جانب اعتماد الاستمراريات والتبادل الثقافي، وسرعة اعتماد تذاكر الخريجين.

وحضر لمقابلة الطلاب المعتصمين المُستشار حمود القدمي والمُستشار محمد الهبصي وذلك رغم تواجد السفير اليمني الدكتور محمد مارم في القاهرة، لكن دون أن يقدما أي رؤية لتلبية مطالب الطلاب.

وأكد القائم باعمال الملحق المالي، المُساعد بالملحقية الثقافية عبد العز دبون للطلاب المعتصمين “إن مطالبهم ليست حقيقية، وإنهُ لن يقوم بعمل أي شيء سوى التعاون برفع الدخل في موضوع التمديد”، الأمر الذي قوبل بصيحات استهجان للطلاب اليمنيين على كلام دبون، ورددوا شعار “ارحل.. ارحل”.

وقرر الطلاب بعد عدم تجاوب السفارة اليمنية لمطالبهم تحويل الوقفة الى اعتصام مفتوح داخل مبنى السفارة حتى تُنفذ كافة المطالب.

الجدير ذكره أن رسوم الربع الثاني من العام الحالي كان يُفترض أن تسلم في شهر أبريل المُنصرم، وأن شهر أكتوبر القادم هو موعد لصرف الربع الرابع، أي أن الحكومة تأخرت بصرف ثلاثة أرباع مُتتالية، في حين بدأ العام الدراسي الجديد دون أن تُسلم الرسوم الدراسية للعام المُنصرم، الأمر الذي يعرض الطلاب للطرد من جامعاتهم بسبب تأخر دفع الرسوم الدراسية.

وتجدر الأشارة الى أن الطلاب اليمنيين بمصر ما زالوا معتصمين بمنى السفارة حتى لحظة كتابة الخبر الساعة الـ 11 مساء أمس الثلاثاء.

وياتي اعتصام الطلاب اليمنيين بمصر امام السفارة بعد ان لحقهم طلاب يمنيون في ماليزيا بأغلاق السفارة اليمنية هناك الى حين استلام مستحقاتهم المالية.

وعلل الطلاب اليمنيين قيامهم بذلك إلى الوعود التي كانت تصدر من قبل الحكومة الشرعية والتي لم ترى النور الى اليوم.

ورفع اتحاد الطلبة اليمنيين الي السفير اليمني الدكتور عادل باحميد وكذلك المستشار الثقافي رشدي الكوشاب بيان طالب فيه الحكومية الشرعية بالالتزام بواجباتها امام ابنائها الطلاب في الخارج.

وقال الطلاب اليمنيون المبتعثون في ماليزيا انهم يواجهون معوقات كبيرة ومعاناة متكررة بسبب تأخر صرف مستحقاتهم ورسومهم الدراسية الأمر الذي أثر على مستوى تحصيلهم العلمي.

وأمهل الطلاب اليمنييون الحكومة أسبوعاً واحداً لإرسال مستحقاتهم المالية، بعد حصولهم على تصريحات من السفير بأن إجراءات الصرف قائمة.

وفي ماليزيا يعيش الكثير من الطلاب المبتعثين مع عوائلهم وأطفالهم وليس لهم إلا المنحة التي لا تغطي كافة احتياجات الطالب فضلا عن أسرته.