الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

باحثة غربية في مجموعة الأزمات الدولية:تنظيم القاعدة وأمراء الحرب هم الرابحون في اليمن

21 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
الباحثة في "مجموعة الازمات الدولية" ابريل لونغلي الي الخبيرة في شؤون اليمن
ترى الباحثة في "مجموعة الازمات الدولية" ابريل لونغلي الي، الخبيرة في شؤون اليمن، ان الرابحين في النزاع المستمر منذ اكثر من ثلاث سنوات في البلد الفقير، هم تنظيم القاعدة وامراء الحرب.

س: من هم الرابحون والخاسرون في حرب اليمن منذ سيطرة المتمردين على صنعاء قبل ثلاث سنوات؟

ج: جماعة "قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب" (الفرع اليمني لتنظيم القاعدة) ومجموعة صغيرة من امراء الحرب من مختلف اطراف النزاع هم بلا شك الرابحون الوحيدون.

س: هل سيستمر التحالف بين الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذين خاضوا في الماضي حروبا عديدة ضد بعضهم البعض؟

ج: من الصعب الجزم بذلك، لكن في خضم الحرب قد ينجحان في العثور على طريقة لتجاوز خلافاتهما في مواجهة العدو المشترك. الاختلافات العقائدية والسياسية بين الطرفين حقيقية وواضحة، لكنها يدركان رغم ذلك ان الفراق العسكري سيصب في مصلحة اعدائهما وسينقل الحرب الى الشمال. سيحدث الفراق في مرحلة معينة، لكن من المرجح ان يتم هذا الامر ضمن اتفاق سياسي.



س: ما هي شروط استئناف محادثات السلام المتوقفة منذ اشهر؟

ج: الخلاف العلني بين صالح والحوثيين يفترض ان يمثل فرصة لتحقيق السلام. وبدل انتظار وقوع مواجهات بين الطرفين، وهو أمر إن حدث، فسيؤدي الى حرب مدمرة في الشمال والى انتصار حوثي ربما، على المملكة السعودية، عبر الكويت وسلطنة عمان، دعوة كل اطراف النزاع الى طاولة حوار. جهود الامم المتحدة متوقفة حاليا، ولذا، فإن إحياء مسار السلام يتطلب مبادرات جديدة من دول إقليمية ومن اليمنيين.