الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أحلام الشباب وأوهام الساسة

25 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
عبدالله جاحب
تعتبر مديرية خورمكسر إحدى أكبر المديريات السكانية والشبابية في العاصمة عدن ، ومع ذلك تفتقد إلى أبسط مقومات الأنشطة الرياضية والركائز الرئيسية للبنية التحتية في الجانب الرياضي فتمارس جميع الأنشطة الرياضية في المسابقات المحلية في ناد وحيد ، هو نادي الجلاء ، حيث أن المديرية لا يوجد فيها سوى ناد واحد ، وعلى الرغم من ذلك فهو يفتقد لمقومات النجاح وإلى القاعدة الأساسية في المنشآت والمباني الرياضية ، التى تمكن شباب النادي من مزاولة أنشطتهم وتدريباتهم ، فالنادي بجميع فئاته العمرية ، يقيم نشاطه الكروي على سواحل شواطئ عدن في ظل معاناة مستمرة ، لفقدانه لملعب يضم شبابه ، مثل بقية أندية العاصمة عدن.

وقد تعشم الوسط الرياضي خيراً ، في اعتماد ملعب للنادي ، وذلك على ضفاف شواطىء ساحل أبين حيث تم وضع حجر الأساس من قبل معالي رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر والمجلس المحلي بالمديرية ممثلاً بالمأمور عوض مشبح وقد تم إعتماد المخصص المالي للمشروع ولكن كل ما نشاهده اليوم هو أحجار وأكوام ترابية ، تغطي المكان وتعصف بأحلام الشباب وتطلعات رياضيي المديرية ، وتزيد من أوجاعهم وسوء أوضاع النادي في كل مشاركة أو مناسبة كروية لعدم توفر المنشأة الرياضية المطلوبة للفريق الكروي.

والآن نطرح سؤالاً مهماً على المجلس المحلي بالمديرية ومكتب الشباب والرياضة في المحافظة : متى تتحول أكوام الأتربة وتراكم الأحجار إلى ملعب للنادي ، يعانق أمنيات وأحلام شباب النادي ، وينهي مشوار المعاناة والمتاعب ، التي تعانيها إدارة الفريق والجهاز الفني واللاعبين في النادي .. أم هي يا ترى مجرد أحلام تصطدم بالواقع المرير الذي نعيشه ؟