الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

الذكرى الـ (22) لرحيل الشاعر الغنائي الكبير صالح نصيب

25 سبتمبر 2017 الساعة 10:00
الشاعر صالح نصيب
صادف يوم الجمعة الماضي، الموافق 2017/9/22، الذكرى الـ(22) لرحيل الأستاذ الشاعر الغنائي الرقيق صالح نصيب، مجدد مدرسة الشعر والغناء اللحجي، رائد الأغنية التجديدية في لحج واليمن، وله أيضا العديد من الأعمال الحماسية والوطنية والموضوعية وغيرها.

وقد شكل الشاعر الكبير المرحوم صالح نصيب - يرحمه الله - مع الموسيقار الراحل فضل محمد اللحجي ثنائيا رائعا منذ خمسينيات القرن الماضي، وقدما العديد من روائع لحج الخالدة، كما لحن وتغنى بأعماله العديد من رواد وفرسان ونجوم الطرب، ومنهم محسن أحمد مهدي ومحمد سعد الصنعاني وسعودي أحمد صالح وحسن عطا وعبدالله حنش وعلي سعيد العودي ومهدي درويش وعبدالكريم توفيق ومحمد صالح حمدون وفيصل علوي وفضل حسن كريدي ومحمد رزق وأيوب طارش وأحمد بن غودل وأحمد فتحي وآخرون.

الأستاذ الشاعر الراحل صالح نصيب، طيب الله ثراه، صدر له ديوان بعنوان (الحب مش عيب) ضم معظم أعماله الغنائية العاطفية الخالدة، كما أن له أعمالا أخرى لم يصدر بها ديوانه الآخر بعد.

أعد وقدم بمعية زميله الأديب والفنان والموثق المرحوم أحمد صالح عيسى كتابا عن حياة وفن فضل محمد اللحجي، كما شارك ضمن لجنة إعداد الدراسات الخاصة بالموروث والتراث اللحجي في السبعينات بتكليف من محافظ لحج الشاعر المناضل المرحوم عوض الحامد.

لنا مع الأستاذ الشاعر المرحوم صالح نصيب الكثير من الذكريات الطيبة، حيث قدم لنا عدة أعمال لتلحينها وأدائها، ومنها:

(حبيت في العمر مرة)، (تقولي الناس أنا مالي ومال الناس)، وقمنا بتلحينها وبانتظار أجهزة التسجيل والإنتاج لظهورها بما يليق وقيمتها الأدبية والفنية.

كما كان هو لنا بمثابة الأب والمعلم والموجه والمدرسة الأدبية والفنية التي تعلمنا منها الكثير، وهو من أخيار لحج الذين حرصوا على ظهور أجيال نافعة مواكبة تحمل رايات العلم والإبداع في كل اتجاهاته.

كما أنه كان من أبرز مؤسسي اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة لحج، وله حضور مميز في الكثير من الأنشطة، رحمه الله.

نأمل أن يحظى الأستاذ الشاعر صالح نصيب، بعد رحيله، بالتكريم الذي يليق بما قدمه من إبداعات.

* مدير عام مكتب الثقافة بمحافظة لحج