الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

دوري أبطال أوروبا :"أم سي إن" يقود سان جرمان إلى تخطي بايرن بثلاثية وفوز هزيل لبرشلونة

28 سبتمبر 2017 الساعة 06:00
باريس سان جرمان الفرنسي
وجه باريس سان جرمان الفرنسي مع الثلاثي الهجومي الضارب "أم سي إن" رسالة شديدة اللهجة لخصومه ، بعد فوزه الكبير على ضيفه العريق بايرن ميونيخ الالماني 3-صفر ، أمس الاربعاء في باريس ، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم .. وقدم اليافع كيليان مبابي والأوروجوياني أدينسون كافاني والبرازيلي نيمار ، أداء ضارباً ، وضع فريق العاصمة الفرنسي في صدارة مجموعته الثانية ، التي شهدت فوز سلتيك الاسكتلندي على مضيفه أندرلخت البلجيكي 3-صفر.

وصحيح أن بايرن حامل اللقب خمس مرات آخرها في 2013 ، إستحوذ الكرة أكثر من سان جرمان ، إلا أن الاخير عرف بهجماته المرتدة وتنظيمه ضرب دفاع الفريق الالماني المنقوص من ماتس هوملس وجيروم بواتنج ، إذ فضل المدرب الايطالي كارلو إنشيلوتي إعتماد نيكلاس سولي والاسباني خافي مارتينيز .. وهذه أقسى خسارة لبايرن ميونيخ في المسابقة ، منذ سقوطه أمام برشلونة بالنتيجة عينها في نصف نهائي 2015.

وأنفق باريس سان جرمان الذي لا يزال يبحث عن لقبه الاول ، ويبقى أفضل إنجاز له وصوله الى نصف النهائي عام 1995 مبلغ 222 مليون يورو ، لضم نيمار من برشلونة الاسباني، ومبابي من موناكو على سبيل الإعارة ، لمدة عام مع خيار الشراء مقابل 180 مليون يورو، وذلك بهدف المنافسة على اللقب الأوروبي.

واحتجت جماهير بايرن التي بلغت عددها 2500 متفرج على المدرجات ، على أسعار التذاكر المرتفعة الثمن ، فرفعت يافطات ، كتب عليها " 75 يوروالتذكرة؟ لسنا نيمار ، يجب أن تكون أسعار التذاكر معقولة" .. وهذا رابع فوز لسان جرمان على أرضه ضد بايرن في المسابقة من أصل أربع مباريات بعد الأخير عام 2000.

على ملعب بارك دي برانس وبحضور الرئيسين الفرنسيين السابقين نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند، دفع المدرب الاسباني أوناي إيمري بالثلاثي الهجومي الضارب "ام سي ان" فكان له ما أراد مبكراً.

من جهته فضل إنشيلوتي مدرب باريس سان جرمان السابق ترك الجناحين المخضرمين الهولندي ارين روبن والفرنسي فرانك ريبيري على مقاعد البدلاء ، فدفع بتوماس مولر ، والكولومبي خاميس رودريجيز والاسباني تياجو الكانتارا لدعم رأس الحربة البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

- هدف مبكر - وكان بايرن الأكثر خطورة أمام المرمى في الشوط الاول، بيد أن سان جرمان كان الأكثر نجاعة بكراته المرتدة السريعة..وبكر سان جرمان بافتتاح التسجيل بعد فاصل مهاري لنيمار على الجهة اليسرى فاخترق المنطقة يميناً ، ومرر كرة مقشرة إلى مواطنه داني ألفيش ، سددها أرضية قوية بين قدمي الحارس زفن أولريخ بديل مانويل نوير المصاب (2).

وكاد بايرن يعادل من تسديدة رائعة لمارتينيز ، إتجهت نحو سقف المرمى قبل أن يبعدها الحارس الفونس أريولا ببراعة إلى ركنية (19) .. وحاول بايرن الوصول أكثر إلى مرمى المضيف، لكن كافاني أهدر أرضية خطيرة بجانب القائم الايمن بعد تمريرة من السريع مبابي (27) .. لكن محاولة كافاني الثانية كانت قاتلة لبايرن ، فمن تمريرة أدريان رابيو إلى مبابي ، هيأها المهاجم الموهوب مقشرة جميلة للأوروجوياني أطلقها رائعة من حدود المنطقة في المقص الأيسر لمرمى أولريخ هدفاً ثانياً (31).

وأجرى إنشيلوتي تبديلين بين الشوطين، فدفع بالفرنسي كينغسلي كومان وسيباستيان رودي بدلاً من الفرنسي كورنتان توليسو والكولومبي رودريغيز .. وبقي سان جرمان الأخطر على مرمى اولريخ ، فلعب مبابي إلى نيمار سددها برعونة بعيداً عن القائم الأيسر ، والمرمى تحت رحمته (50) ، ثم سدد من مرتدة بجانب القائم الأيسر (54).

وبعد إنطلاقة سريعة من المخضرم ألفيش ، تلاعب مبابي بحرفنة بدفاع بايرن على الجهة اليمنى ، فلعب عرضية إرتدت من الدفاع تابعها نيمار في المرمى الخالي هدفاً ثالثاً (63).

*وفي المباراة الثانية على ملعب كوسنتانت فاندن ستوك في بروكسل سجل لي غريفيث (38) والسنغالي كارا مبودجي (50 خطأ في مرمى فريقه) ، وسكوت سينكلير (90) أهداف سلتيك الذي تساوى بثلاث نقاط مع بايرن.

*و حقق برشلونة الاسباني فوزاً هزيلاً 1- صفر بنيران صديقة على مضيفه سبورتينغ البرتغالي .. واستعاد يوفنتوس الإيطالي الوصيف توازنه بفوزه على ضيفه أولمبياكوس اليوناني 2 - صفر ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

برشلونة الاسباني


ورفع برشلونة رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، مقابل 3 نقاط لكل من يوفنتوس وسبورتينغ ، وبقي أولمبياكوس من دون رصيد .. وبقي برشلونة الطرف الأفضل في المباراة لكن من دون أن ينجح بترجمة الفرص التي سنحت للاعبيه، وجاء الهدف عبر سيباستيان كوتس خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 49.

*وفي المباراة الثانية ، خطف المهاجم الدولي الارجنتيني جونزالو هيجواين الهدف الاول ليوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم الستة الماضية في الدقيقة 69 حين سدد في وسط المرمى بعد سلسلة من المحاولات .. وأضاف يوفنتوس الهدف الثاني عبر الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بعد أن تابع كرة من زاوية ضيقة في الدقيقة 80.

*وسجل المهاجم البلجيكي البديل ميتشي باتشواي هدفاً قاتلاً منح تشلسي بطل إنكلترا نقاط الفوز على أرض أتليتيكو مدريد الاسباني 2-1 في المباراة القارية الاولى على ملعب "واندا متروبوليتانو" ، فيما حقق روما الايطالي فوزه الاول على مضيفه قره باخ الاذربيجاني 2-1، في إطار المجموعة الثالثة .. وسيطر تشلسي بشكل كبير على مجريات الشوط الاول ، وأصاب نجمه البلجيكي هازار القائم (13).

لكن خلافاً لمجريات اللعب ، حصل أتلتيكو على ركلة جزاء بعد مسك من البرازيلي دافيد لويز بقميص الفرنسي لوكاس هرنانديز، فحصل المضيف على ركلة جزاء ترجمها الفرنسي الدولي إنطوان جريزمان في وسط مرمى البلجيكي تيبو كورتوا (40) .. وفي الشوط الثاني ، عادل الاسباني ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد الاسباني السابق ، بكرة رأسية بعد تمريرة من هازار (60) .. وفي وقت كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة ، لعب البديل الاسباني ماركوس ألونسو عرضية إلى البديل باتشواي فتابعها من مسافة قريبة في الشباك (90+3).

*وعاد مانشستر يونايتد الانكليزي من موسكو بفوز كبير على مضيفه سسكا موسكو الروسي 4-1 من منافسات المجموعة الاولى .. وسجل البلجيكي روميلو لوكاكو (4 و27) والفرنسي انطوني مارسيال (19 من ركلة جزاء) والارميني هنريك مخيتاريان (57) أهداف مانشستر، وكونستانتين كوتشاييف (90) هدفاً شرفياً لسسكا موسكو.

*وسحق في المجموعة عينها بازل ضيفه بنفيكا البرتغالي 5-صفر.