الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

مـصـر إلى الـمـونـديـال

9 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
منتخب مصر
إنتزع منتخب مصر بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا ، بعد غياب دام 28 عامًا، أمس الأحد ، بفوزه على ضيفه الكونجولي ، بنتيجة 2-1، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، لحساب الجولة الخامسة ، وقبل الأخيرة ، من التصفيات الإفريقية للمونديال ، في ظل حضور جماهيري تجاوز الـ75 ألف مشجع.

تقدم (محمد صلاح) نجم ليفربول الإنجليزي في الدقيقة 62 ، ثم تعادل للكونجو (أرنولد بوكو) في الدقيقة 87 ، قبل أن يحرز صلاح هدف الفوز في الدقيقة 90+4 من ضربة جزاء ، ليرتفع رصيد منتخب مصر إلى 12 نقطة ، ويعزز صدارة ترتيب المجموعة بفارق 4 نقاط عن أقرب منافسيه (أوغندا) ، بينما تجمد رصيد الكونجو عند نقطة.

وصعد منتخب مصر بهذا الفوز إلى نهائيات المونديال للمرة الثالثة في تاريخه ، بعد أن شارك في نسختي 1934 و1990 في إيطاليا ، وأنهت كتيبة الفراعنة ، بقيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر مسلسل الغياب عن نهائيات المونديال.

وقد إتسمت المباراة بالندية الشديدة بين الفريقين ، رغم فوارق القدرات ، بجانب أن الكونجو بلا آمال في التأهل ولكنها قدمت مباراة قوية وكانت أكثر من ند للفراعنة.

بدأت محاولات منتخب مصر منذ الدقيقة الأولى ، بمراوغة لم تكتمل من رمضان صبحي ، ثم إنطلاقة من محمد صلاح ، أوقفها الدفاع بخطأ على حدود منطقة الجزاء ، ثم تسديدة طائشة من طارق حامد ثم تصويبة من صلاح.

وظهرت ملامح الكونجو بتمريرات في وسط الملعب ، ثم تسديدة بعيدة عن مرمى الحضري ، ووجه صالح عرضية لكوكا ، الذي اكتفى بضربة رأس سهلة ، مع فاصل من الكرات العرضية للفراعنة ولكن بلا خطورة على مرمى الكونجو.

وأضاع أحمد حجازي في الدقيقة 25 أول فرصة حقيقية للفراعنة باختراق من صلاح وعرضية وصلت لمدافع وست بروميتش الإنجليزي ، الذي سدد في مدافع الكونجو لترتد الكرة إلى بيفوما الذي مرر كرة عرضية خطيرة أبعدها فتحي ببراعة.

وأفسد حجازي كرة مرتدة ، ونال باديلا مدافع الكونجو إنذاراً ، بعد عرقلة صلاح ، وتحول المنتخب الكونجولي لهجوم شرس على دفاعات الفراعنة من خلال الجناح الأيمن الخطير ديزون ديلارجي الذي اخترق أكثر من مرة ، ومرر إلى بيفوما ، ولكن تألق حجازي ، كان واضحاً في إبعاد الخطورة.

وتباطأ رمضان صبحي في استغلال عرضية صلاح السريعة ، ثم وجه صلاح ضربة رأس إصطدمت في المدافع مايوموبو وتصدى الحارس لتسديدة صلاح لينتهي الشوط دون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بمحاولات هادئة من منتخب مصر ولكن الكونجو كاد أن يخطف هدف التقدم من إنطلاقة الخطير ديلارجي ، الذي سدد وتألق الحضري وأنقذ الموقف ، ومرر صلاح كرة خطيرة في عمق الدفاع إلى صالح جمعة ، ولكنه أهدرها بغرابة في يد الحارس.

وأشرك الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر اللاعب محمود حسن تريزيجيه بدلاً من صالح جمعة في الدقيقة 55 ، وكثف منتخب مصر ضغطه الهجومي ، مع محاولة من تريزيجيه ثم عرضية دون خطورة .. ومرر تريزيجيه النشيط كرة عرضية ، لم يستغلها كوكا.

وفي الدقيقة 62 ، نجح محمد صلاح في التقدم بهدف من تمريرة أعادها باديلا بالخطأ لينطلق النجم الذهبي ويسجل هدف التقدم ببراعة.

تغاضى الحكم عن إحتساب ضربة جزاء بعد إلتحام ضد تريزيجيه وأبعد دفاع الكونجو عرضية من صلاح ، وأضاع ربيعة ضربة رأس بجوار القائم ، وأجرى منتخب الكونجو تغييراً ، بنزول بوكا أرنولدو بدلاً من المزعج ديلارجي.

وبدأ منتخب الكونجو التواجد هجومياً من جديد ، ولكن بلا خطورة على المرمى ، وأشرك منتخب مصر ثاني تغييراته بنزول عمرو جمال بدلاً من كوكا في الدقيقة 75.. وأضاع صلاح فرصة خطيرة من إنفراد بالمرمى ، وتسديدة أبعدها الحارس ، ثم تسديدة من رمضان فوق العارضة.

ودفع منتخب الكونجو باللاعب جوفال ، بدلاً من باهومبولا ، بينما أشرك منتخب مصر اللاعب أحمد المحمدي ، بدلاً من رمضان صبحي قبل أن يسجل البديل أرنولد بوكو في الدقيقة 87 من كرة عرضية خطيرة بلا متابعة من جانب دفاع الفراعنة.

وأرسل محمد النني كرة عرضية خطيرة بلا متابعة .. وأشرك الكونجو آخر تغييراته في الوقت بدل الضائع بنزول جاندزي سيسيه بدلاً من سانت لويس .. وحصل محمود تريزيجيه على ضربة جزاء في الدقيقة 90 بعد عرقلته في منطقة الجزاء ليسجل صلاح هدف الفوز وتتأهل مصر للمونديال.