الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

هل نستنهض القبيلة أو الجغرافيا

10 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
الله يعين هذه الجغرافيا اليافعية،لا ندري هل كل قضية قتل أو جريمة تحصل لأحد أبناء يافع كان مسئولا أو قائدا أو تاجرا أو مواطنا عاديا.

لا ندري ما هو الصواب، هل نستنهض القبيلة أو الجغرافيا للدفاع عن كل جريمة تحصل في حق أبنائها، أو الأصل أن نستنهض النظام والقانون والمجتمع كله لتثبيت الأمن، إذا لبت يافع الداعي، وأعلنت النفير، وأخذت بحق أحد أبنائها في جريمة ما، لا ندري ما هي نتيجة أخذ الثأر هذا أو الحق هذا.

وبنفس الوقت إذا تم أخذ الثأر هذه المرة هل تستطيع يافع أن تجتمع لأخذ الثأر لكل حادثة قتل من أبناء يافع في أي مكان وزمان وبين أي أقوام.

المعذرة سميت ما يطلبه بعض الإخوان من داعي يافع بأخذ الحق لأحد أبنائها بالأخذ بالثأر لأنه في الحقيقة لا نستطيع تسمية هذا الداعي بغير ذلك.

ياليت نستنهض المجتمع كله بالمطالبة بالنظام والقانون وتثبيت الأمن، لأن الداعي لأخذ الحق بالقوة هو دمار للجنوب فوق الدمار الموجود أصلا.

أخيرا أدعو كافة عقلاء الوطن الجنوبي إلى احتواء الموقف والمطالبة بتفعيل دور الدولة والحكومة وسيادة النظام والقانون، اللذين يحفظان حقوق وحريات ودماء وكرامة الجميع بعيداً عن الهمجية.

كما لا يفوتني أن أنقل أحرَّ آيات العزاء والمواساة لأسرة الجوهري المناضلة الشريفة في استشهاد البطل صبري الجوهري، رحمه الله، وألهم أهله الصبر والسلوان، مع أمنياتنا الحارة بالشفاء العاجل للقائد البطل قاسم الجوهري والسلامة من كل مكروه وشر.

محضار بن طهيف اليافعي