الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

خالد بيزع نائب رئيس نادي شمسان لـ«الأيام»: خاطبنا (حيدان) بأن تكون (اللائحة) هي الفيصل في تقرير مصير شمسان

11 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
خالد عبدالله بيزع نائب رئيس نادي شمسان الرياضي
أوضح الأخ خالد عبدالله بيزع نائب رئيس نادي شمسان الرياضي في تصريح لصحيفة «الأيام» قائلاً : " تخاطبت مع رئيس إتحاد الكرة بعدن الأخ محمد حيدان بأننا انتظرنا قرار إنصاف شباب نادينا في دوري الشباب بعدن ، بعد تقدمنا بالإحتجاج ، ضد مشاركة لاعب نادي النصر (عبدالله رشاد) ضد نادينا رغم مخالفته لشروط القيد وبنود (لائحة) الإتحاد العدني لمسابقات الفئات العمرية التي دائماً ما يتغنى الإتحاد ببنود فقراتها عند إصدار قراراته السابقة ، ولهذا نحن مطلبنا الأول والرئيسي بأن تكون (اللائحة) هي الفيصل في تقرير مصير شباب نادينا".

وأردف البيزع قائلاً : " إن ما يحصل حالياً هو بسبب قرار الإتحاد العدني الذي أقر قبل إنطلاق دوري الشباب الحالي بأن أي لاعب يمتلك بطاقة قيد من بطولات سابقة ، لا يتم تقديم وثائقه من جديد لفحصها ، لتستفيد الأندية التي كانت تغادر من أولى الأدوار في البطولات السابقة دون أن تتقدم الأندية ضدها بالإحتجاج ، بسبب مغادرتها مبكراً ، حيث قد شاهد الجميع ، الفرق الواضح في العمر بين لاعبي نادينا ولاعبي نادي النصر".

وأشار البيزع قائلاً : " عقب إنتهاء مباراتنا تواصل مع جهازنا الفني ، من هم ينتمون إلى نادي النصر بأن غالبية لاعبي النصر مزورين من بطولات سابقة وأوضحوا لنا بأن اللاعب (عبدالله رشاد) كان ضمن صفوف نادي وحدة عدن يلعب بشهادة ميلاد مزورة ، وعليه تقدمنا بالإحتجاج وطالب الإتحاد العدني بالدليل بإحضار شهادته المزورة .. فقمنا بالتواصل مع إدارة نادي وحدة عدن رسمياً لمساعدتنا في كشف الحقيقة ، إلا أنهم للأمانة ، تقدموا لنا بالإعتذار حتى لا يكونوا طرفاً في القضية فكررنا تواصلنا معهم في إطار العلاقة الطيبة بين الناديين لنتمكن من الحصول على الوثائق قبل نصف ساعة من إجتماع مندوبنا مع لجنة المسابقات في الاتحاد العدني ووجب علينا التوضيح حتى (لا يتبلى) البعض على أنديتنا العدنية ، والله شاهد على ما نقول".

واختتم البيزع حديثه قائلاً : "من حقنا تقديم الإحتجاج ، فقد سبق لنادي النصر أن تقدم ضدنا باحتجاج في بطولة كأس الإستقلال مطالباً بإعارة اللاعبين قراوي وبامشموس والشبية وتعاملنا مع الإحتجاج بروح رياضية عالية ولم يصدر من أبناء نادينا ما يثير الضجة والقلق كما تصرف مدرب النصر حميد القريشي ، الذي نكن له كل الاحترام ، رغم إتهاماته الباطلة بحق نادينا الذي التزم مندوبنا أمامها الصمت لتفادي المشاكل ، في ظل تواجد لاعبي شباب النصر في الإجتماع الذي عقد بملعب النصر بإصرار من عضو لجنة المسابقات (خلف اللبني) الذي طلب من مندوبنا مغادرة الإجتماع ، رغم تحذيرنا السابق لرئيس الإتحاد (حيدان) وخلف اللبني بتغيير مكان عقد الإجتماع ، إلا أن ضماناتهم لنا ، لم تكن عند مستوى المسئولية ، لولا عقلانية مندوبنا في ظل إنعدام الروح الرياضية وأخلاقها عند البعض".