الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قائد عسكري: لواء رئاسي فشل في اعتقالي بعد قبضنا على عصابة تهرب الوقود

11 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
العقيد طاهر مسعد العقلة
قال القيادي بالمقاومة الجنوبية بمحافظة الضالع قائد الكتيبة السابعة اللواء 33 مدرع العقيد طاهر مسعد العقلة إنه نجا يوم أمس من محاولة اعتقال نفذها أحد ألوية الحراسة الرئاسية (لواء النقل) المتمركز بمنطقة دارسعد شمال عدن.

وأوضح العقلة - وهو شقيق القيادي الجنوبي الشهيد المحامي محمد مسعد الذي استشهد بالضالع وهو يقاوم قوات صالح والحوثي بداية هذه الحرب - لـ«الأيام» أنه في الساعة 12 بعد منتصف ليلة أمس وبعد مغادرته للفندق، الذي نزل فيه (فندق العرب) بالبساتين بدارسعد طوقت الفندق قوة تابعة للواء المذكور مكونة من ثلاثة أطقم وعربة قتالية وعدد من السيارات للبحث عليه لاعتقاله، بحسب أفادة شهود عيان وإدارة الفندق، مستغربا هذا التصرف المريب بحقه.

وقال العقلة: "ربما تأتي هذه الملاحقة على خلفية اعتقالنا قبل يومين لشخص يدعى ناظم الذماري وبميعته بضعة مهربين آخرين بالضالع كان يعمد على تهريب المشتقات النفطية لقوات الحوثيين وصالح من عدن وحضرموت، والذي بعد ذلك سلمناه لإحدى الجهات بقيادة المنطقة الرابعة بعدن لتتخذ الإجراءات الملائمة معه".

وأضاف: "فربما هذا الشخص قد يكون له علاقة ببعض رموز الفساد التي لا يروق لها أن ترى وطننا خاليا من هذه الآفة، ومن هذه العناصر الفاسدة المريضة، وأود في ذات الوقت أن أعيد للأذهان أننا أفشلنا قبل أشهر في الضالع محاولة تهريب مليارات الريالات إلى صنعاء وإعادتها إلى عدن كاملة".

وأردف: "إنني في الوقت الذي استهجن تصرف لواء النقل استهدافي بهذه الطريقة المشينة فأنني أضع مائة علامة استفهام عن تصرفه الذي يأتي فقط بعد ساعات من قبضنا على أخطر المهربين الذماري، ونؤكد لشعبنا أننا سنظل نقوم بدورنا الوطني مع كل الشرفاء بحماية أمننا من كل العابثين والفوضويين، ولن تخيفنا مدرعات الفاسدين وأطقم اللصوص أو تثنينا تصرفات زوار الفجر".