الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

إسرائيل رصدت الاختراق الروسي لبرنامج "كاسبرسكي" وأبلغت السلطات الأميركية

15 أكتوبر 2017 الساعة 06:00
أوردت صحيفة “نيويورك تايمز” الثلاثاء الماضي أن الاستخبارات الإسرائيلية رصدت قراصنة تابعين للحكومة الروسية يخترقون برنامج “كاسبرسكي” المضاد للفيروسات وأبلغت السلطات الأميركية بذلك.

وتابعت الصحيفة ـ نقلا عن مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين ـ أن الاستخبارات رصدت الاختراق قبل أكثر من عامين وقد استهدف البرنامج الذي تصنعه شركة “كاسبرسكي لابس” الروسية عبر استخدامه وكأنه محرك للبحث.

وأضافت إن البرنامج يستخدمه نحو 400 مليون شخص في العالم من بينهم مسؤولون في أكثر من عشرين هيئة حكومية أميركية.

وكانت الاستخبارات الإسرائيلية قرصنت شبكة “كاسبرسكي” وأبلغت الولايات المتحدة عند رصدها الاختراق الروسي ما أدى إلى صدور قرار في 13 سبتمبر الماضي بإزالة البرنامج من أجهزة الكمبيوتر في كل الوكالات الفدرالية الأميركية، بحسب الصحيفة.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” أوردت في 6 أكتوبر أن قراصنة معلوماتية من روسيا استخدموا برنامج “كاسبرسكي” لسرقة وثائق سرية كانت على جهاز الكمبيوتر الشخصي لمتعاقد مع وكالة الأمن القومي الأميركية في 2015.

لكن “نيويورك تايمز” أضافت أنه لا يزال من غير المعروف ما هي الوثائق السرية الأخرى التي قد يكون القراصنة الروس حصلوا عليها من خلال استخدامهم البرنامج “وكأنه محرك على غرار غوغل للبحث عن معلومات حساسة”.

ونفت “كاسبرسكي لابس” التي تحقق 85% من مبيعاتها عبر مبيعات برامجها في الخارج، أي علم أو تورط لها في عملية القرصنة الروسية.

وتشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة توترا ، ولا سيما بسبب الاتهامات بشأن تدخل روسيا في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 والتي فاز بها الرئيس دونالد ترامب.