الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

حياكم الله.. اصرفوا ربع جبل لتمام باشراحيل

13 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
نجيب محمد يابلي
كعادتي في تقليب المواجع والمراجع، قرأت أو أعدت قراءة مجلة "الإعلام الاقتصادي" الصادرة في يونيو 2013 تحقيقاً في ملف "ابتلاع وطن"، وعلى صفحة الغلاف صورة جمعت علي محسن وأحمد علي وصادق الأحمر.. وفي هذا الملف سترى أرقاماً يقشعر منها البدن، حيث يتملك النافذون كل ما هو على الأرض وتحت الأرض، وسترى أرقاماً عجيبة: 7 جبال لـ"أحمد علي" و 3 جبال لـ"علي محسن"، وأرقاما أخرى بجبال وتباب تملكها حيتان من بيوتات سنحانية وحاشدية، ومنها توجيه: “حياكم الله.. اصرفوا ربع جبل”، وأسقطتُ ذلك الوضع الهزلي في اتجاه صحيح، وقلت في نفسي: لماذا لا يكون التوجيه هكذا: "حياكم الله.. اصرفوا ربع جبل لتمام باشراحيل"، بل وتسري توجيهات أخرى بتمليك تمام باشراحيل لتعويضه عن الخسائر الجسيمة والأضرار البالغة التي لحقت بمؤسسته «الأيام» وشريكه شقيقه الأكبر هشام باشراحيل.. والأصل في التعويض لما لحق بـ"هشام" من قهر لأن الحبيب المصطفى استعاذ بربه من قهر الرجال، لاسيما وأن القهر يأتي من أشباه الرجال لأن هشام باشراحيل سيد الرجال.

كانت وفاة هشام باشراحيل في السابعة والنصف من صباح السبت 16 يونيو 2012 في العاصمة الألمانية برلين.. ونشرت الزميلة "الطريق" تصريحا للرجل الكبير عبدالله الأصنج جاء فيه: “تعرض هشام باشراحيل للقهر والعدوان وإرهاب الدولة، (راجع "الطريق" عدد الأحد، 17 يونيو 2012).

ربع الجبل لا يساوي شيئا تعويضا عن الهجوم البربري على مؤسسة «الأيام» في كل من صنعاء وعدن، لأن الهجوم في الأصل كان على مسكن الناشرين هشام وتمام باشراحيل، وربع الجبل لا يساوي شيئا من القهر الذي لحق بـ"هشام" وأولاده عندما زجَّ بهم النظام الديكتاتوري القبلي المتخلف في السجن بدون وجه حق.. المعتدي يسجن المعتدى عليه.. الظالم يعتدي على المظلوم.

ونحن نحتفي بعيد ميلاد الرجل الكبير محمد مرشد ناجي (6 نوفمبر 1929م والمتوفى في عصر الخميس 7 فبراير 2013م)، وكان من قبل صديقا حميما لوالد هشام الأستاذ محمد علي باشراحيل.. وفي اعتقادي وبحسب معرفتي بأحوال المرشدي الذي كان محبا لهشام، أنه حزن كثيرا عند كل منعطف من منعطفات اللؤم التي مارسها النظام ضد هشام، والتي بلغت ذروتها بوفاته الذي عجل بوفاة المرشد وعجل بعد ذلك بوفاة الرجل الكبير عبدالله الأصنج يوم الأربعاء 17 سبتمبر 2014 في جدة بالمملكة العربية السعودية.

رحم الله هشام باشراحيل ..!!

رحم الله عبدالله الأصنج ..!!

رحم الله محمد مرشد ناجي ..!!

ولا نامت عين للجبناء الرعاديد ..!!