الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

لقور: على التحالف أن يحدد موقفا واضحا من الجنوب والإبقاء على حالة الغموض يأتي بنتائج عكسية

13 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
السياسي الجنوبي د. حيسن لقور بن عيدان
قال السياسي الجنوبي د. حيسن لقور بن عيدان لـ«الأيام» إن أعداء الجنوب - وإن اختلفت مواقعهم - لم يعودوا يخفون عداءهم بدءا ببقايا أتباع صالح في الشرعية وخارجها والحوثيين والإصلاحيين مدعومين بقوة دفع إيران التي سعت وتسعى ليكون لها موضع قدم في جنوب الجزيرة العربية.

وأشار لقور في تصريح خص به «الأيام» أمس الأحد إلى أن "حرب السنتين والنصف التي شهدتها اليمن والجنوب كشفت أين الجنوبيون من الحرب فظهر أعداء الجنوب في تحالف واضح كما لم يظهروا من قبل، لذلك لم يعد مسموحا بعد هزيمة مليشيات الحوثي وجيش المخلوع في الجنوب أن يأتي أيٌّ كان ويجعل منهم حلفاء لأبناء الجنوب مهما كانت مبرراته".

وقال: "حلفاء الجنوب معروفون، فهم التحالف العربي الذي قدم الرجال والسلاح والمال في معركتنا ضد الحوثي، وإن كان لنا ملاحظات حول أمور عدة، فإننا سنقول ذلك دون تردد حيث يجب أن تقال".

وجدد الباحث السياسي بن عيدان تأكيده على أن "الجنوبيين لم يقدموا آلاف الشهداء والجرحى في معركة الأمة إلا إيمانا بوحدة المصير والمصلحة المشتركة مع الدول العربية في التحالف لكنها أيضا معركتهم الجنوبية".

وقال: "إن على التحالف أن يدرك هذا حتى لا نسمع أصواتا تضر بالمعركة الأكبر في مواجهة أعداء الأمة" مشددا على "ضرورة أن يكون للتحالف العربي موقف واضح وحقيقي تجاه قضية الجنوب، كون ذلك أصبح ضرورة للجميع".

واختتم لقور تصريحه قائلا:"إن إبقاء الأمور في حالة من الغموض والوعود اللفظية سيأتي بنتائج سلبية على الجميع".