الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

مدير آثار لحج يستقيل احتجاجا على نهب موقع تاريخي

14 نوفمبر 2017 الساعة 06:00
عارف عبدالعزيز
علمت «الأيام» أن مدير عام مكتب الهيئة العامة للآثار والمخطوطات والمتاحف بلحج عارف عبدالعزيز سعيد ناشر قدم استقالته لمحافظ المحافظة د. ناصر الخبجي أمس الإثنين.

وأشارت مصادر إلى أن "أسباب استقالة مدير مكتب الآثار ترجع إلى عدم التحرك الجاد من قبل السلطة المحلية والأمنية في حماية المواقع الأثرية من أعمال البسط والاعتداء من قبل بعض الأشخاص والجهات".

وأوضحت أن "العديد من المذكرات التي رفعتها الهيئة العامة للآثار والمخطوطات والمتاحف بلحج بخصوص اعتداءات طالت مواقع أثرية في العديد من المديريات دون أن تحرك السلطات المحلية والأمنية ساكنا تجاه ما حدث، وهو ما دفع مدير مكتب الآثار والمتاحف لتقديم استقالته للمحافظ التي لم تحظَ بالمواقفة حتى كتابة الخبر".

وكان مدير عام مكتب الآثار بلحج عارف عبدالعزيز سعيد ناشر، طالب قبل أشهر السلطات المحلية بالتدخل عقب تعرض العديد من المواقع الأثرية بالمحافظة إلى أعمال تدمير واعتداء ونبش من قبل عصابات متخصصة بالآثار لحماية تلك المواقع من العبث".

وقال ناشر: "إن موقع صبر الأثري، الذي يعود تاريخه إلى 1500 عام قبل الميلاد، تعرض لأعمال تخريب وهدم ونبش لكافة المعالم الخاصة به، والتي قامت البعثات الأثرية سابقا بإظهار بعض معالمها كمستوطنة بشرية وإحاطتها بسياجات حديدية لحماية الموقع من العبث".

وموقع صبر الأثري واحد من أهم المواقع الأثرية الذي يوجد فيه أقدم مصنع للفخار ومعبد تعرض لأعمال تدمير ومسح من قبل جهات وشخصيات نافذة يدعون الملكية في هذه الأرض.

الجدير بالذكر أن المنطقة المذكورة تشهد أعمال بناء وتوسع طالت مختلف الموافع الأثرية التي حددتها البعثاث التي قامت بعمليات مسح للمنطقة قبل سنوات مضت، إلا أنه عقب حرب 2015م شهدت المنطقة توسعا عمرانيا كبيرا وعمليات بيع للأراضي في تلك المواقع من قبل ملاك الأرض، ورغم تعاقب السلطات المحلية إلا أنها لم تتمكن من حل مشكلة ملاك الأرض، رغم القرارت الصادرة سابقا بهذا الخصوص.