الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

أزمة وقود ضاربة في عدن وانتعاش السوق السوداء

10 يناير 2018 الساعة 06:00
إحدى محطات البترول فارغة لا يوجد بها بنزين
انعدمت المشتقات النفطية أمس من جميع محطات العاصمة عدن (الخاصة والحكومية) بعد توافرها حتى أمس الأول في المحطات الخاصة والسوق السوداء بضعف السعر السابق، وهو ما خيب آمال المواطنين بتصريحات صحفية أطلقها مدير شركة النفط، بشرت في وقت سابق بقرب انفراج الأزمة.

وعبر مواطنون عن استيائهم من انعدام المواد البترولية بشكل نهائي خصوصًا في المحطات الخاصة التي يُباع فيها العشرون لترا بـ6500 ريال.

وقالوا إن "تخبط قرارات شركة النفط وعدم قدرتها على توفير المشتقات النفطية يعتبر كارثة لا يمكن السكوت عنها".

وأضافوا انه "من المخزي أن يستمر العبث بممتلكات الشعب بهذا الشكل”، معتبرين أن “المواد النفطية من ممتلكات الشعب قانونا".

وارتفعت اسعار البنزين أمس في الأسواق السوداء لتصل العشرون لترا الى 12 ألف ريال بعد انعدامه من المحطات الخاصة والحكومية برغم بلوغ السعر الى 6500.

وكان مدير النفط بن حدور بشر المواطنين أمس الأول خلال الاجتماع الاستثنائي بأن أزمة الوقود ستنفرج بتنفيذ بنود اتفاقية وقعها مع إحدى الشركات النفطية خلال تواجده بالسعودية.

وأشار الى أنه قبل تنفيذ الاتفاقية لا بد أن يستكمل الطرف الآخر المعني بالاتفاقية بعض الاجراءات الفنية والروتينية.

وكان مجموعة من الشباب خرجوا أمس الأول في مديرية البريقة بوقفة احتجاجية للمطالبة بتخفيض أسعار المشتقات النفطية، وقاموا بتعليق لافتات كُتب عليها “مطلبنا تخفيض أسعار المشتقات النفطية وتوفيرها بالسعر القديم 3500".

ومنعوا القاطرات المحملة بالمواد البترولية من العبور الى المحطات الخاصة التي تباع فيها العشرون لترا من البنزين بـ"6500".

وتوقع ناشطون تواصل الاحتجاجات في عدن إذا استمر الحال على ما هو عليه خصوصًا مع انعدام النفط بشكل كامل.

وكانت المواد النفطية انعدمت عن المحطات الحكومية خلال الفترة الماضية ما جعل ملاك المحطات الخاصة يستوردون النفط من محافظة حضرموت ويبيعونه بضعف السعر السابق.

وفي وقت متأخر من ليل الثلاثاء أعلنت مصفاة عدن إنها ضخت الفين طن متري من بنزين السيارات المخزون لديها إلى خزانات منشأت شركة النفط عدن التي ستقوم بتوزيع الكمية إلى محطات الوقود في محافظة عدن خلال الساعات القادمة.

واكد مسؤول العلاقات والإعلام بالمصفاة لـ«الأيام» بان سعر البترول لم يطرأ أي فيه تغيير اي وهو عند 3700 ريال للدبه (20 لترا).