الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

لــوجــه الله

11 يناير 2018 الساعة 06:00
إصدار قرار من رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي بتعيين رؤساء الدوائر بالجمعية الوطنية أمر مخالف للنظم واللوائح، فالجمعية الوطنية هي المعنية بتسمية دوائرها وانتخاب رؤسائها، وليس بقرار خاص لرئيس هيئة الرئاسة.

ومثل هذا الإجراء يجب قانونا أن يكون بالانتخاب، كما أشار له في القرار “بشأن انتخاب”، وليس بالتعيين، أو على الأقل بالتوافق بين أعضاء الجمعية الوطنية، وفي اجتماع خاص لها بهذا الغرض، وليس بهذ الشكل الذي ينم عن تسرّع وعدم وعي، وقلة إدارك بالعمل التنظيمي.

بهذه الوتيرة يبدو أن المجلس الانتقالي يمضي نحو مزيد من الإقصاء، ويسير نحو مركزية القرار داخل جمعيته الوطنية وهيئة رئاسته.

إن بناء المجلس اليوم يجب أن يعتمد على آليات وقوانين داخلية صارمة وليس على أهواء أي فرد كان، فالأمم المتقدمة لا يفصل بينها وبين الفوضى سوى القوانين وآليات التنفيذ لتلك القوانين.

لوجه الله، إن هذا المجلس جاء ليجسد مبدأ التغيير الذي تتطلع إليه جموع شعب الجنوب، ولم يأت لإعادة إنتاج نظام أو حزب أو مجموعة كانت في الحكم، وكانت هي السبب في وصولنا إلى ما نحن فيه.