الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

اشتباكات وانفجار مفخخة وإصابة جنود.. النخبة الشبوانية تنتشر بالصعيد وتسيطر على وادي يشبم وتعتقل متشددين

11 يناير 2018 الساعة 06:00
قوات النخبة الشبوانية
نفذت قوات النخبة الشبوانية أمس عملية أمنية خاطفة أدت إلى طرد مجاميع مسلحة - يُعتقد انتماؤها لتنظيم القاعدة- من مديرية الصعيد التي ينشط فيها عناصر للتنظيم عند مدخل عاصمة المحافظة عتق، عقب اشتباكات أسفرت عن إصابة ثلاثة جنود ومقتل متشدد.

وسيطرت القوات على معظم القرى في المديرية بما في ذلك وادي يشبم وهو معقل القاعدة. وقالت مصادر إن عناصر التنظيم انسحبوا إلى أماكن مجهولة.

وذكر مصدر أمني أن قوات النخبة اعتقلت عددا من مسلحي التنظيم أثناء دخولها المنطقة وأن سيارة مفخخة كانت تستهدف القوات الأمنية انفجرت خلال الاشتباكات.
سيارة مفخخة استهدفت عربة لقوات النخبة


وأوضح أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت عربة لقوات النخبة ما أسفر عن مقتل الانتحاري وإصابة ثلاثة جنود إصابة أحدهم خطيرة، وتدمير العربة.

لكن مراسل «الأيام» في عتق قال ان عبوة ناسفة انفجرت في عربة قوات النخبة التي تحمل جنودا اثناء مرورها في الصعيد وأدى الانفجار الى اصابة 3 جنود واتبعه اشتباكات بين النخبة وعناصر القاعدة الذين يتحصنون في الجبال.

وأفاد المراسل أن قوات النخبة باشرت صباح امس بدعم وإسناد من قوات النخبة الحضرمية الدخول إلى مديرية الصعيد التي ينتمي إليها كبار قادة تنظيم القاعدة في محافظة شبوة، ونشرت النخبة طلائع من منتسبيها على عدد من مناطق المديرية لتأمينها من المتطرفين.

وانطلقت العملية العسكرية في الصباح الباكر من عزان إلى مديرية الصعيد لتطهيرها من عناصر متشددة تتخذ من قرى المديرية مأوى لها.

احدى مدرعات النخبة تجوب بمنطقة الصعيد


وكانت دفعة من قوات النخبة الشبوانية وصلت أمس الأول منطقة الصعيد قادمة من مدينة المكلا بحضرموت بعد تلقيها تدريبات عسكرية على أيدى قوات إماراتية وبدعم من التحالف العربي.

وتشكلت قوات النخبة من مجندين من عدة قبائل في شبوة تم توجيههم إلى معسكرات التدريب المخصصة التي أهلتها دولة الإمارات وخضعوا لمهارات استخدام الأسلحة والآليات، الأمر الذي برزت نتائجه بشكل واضح خلال عمليات نفذت ضد مسلحي القاعدة في المنطقة.

وقبل أشهر نفذت هذه القوات عمليات ضد القاعدة في منطقة الحوطة بشبوة قبل أن ترسل النخبة طلائع من قواتها للمشاركة في تجرير مديريتي عسيلان وبيحان.