الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

هادي يبحث خطة استيعاب الوديعة السعودية لمواجهة تدهور الريال

15 يناير 2018 الساعة 06:00
جانب من اجتماع الرئيس بالمؤسسات المالية
حث الرئيس عبدربه منصور هادي المؤسسات المالية على الاضطلاع بمهامها الدستورية، وتفعيل أدائها في مختلف الجوانب الفنية والرقابية والإشرافية على مختلف أنشطة وعمليات البنوك الأهلية والتجارية لضبط إيقاعها، والوقوف على الأنشطة المالية المختلفة للإسهام في السيطرة وتحقيق الاستقرار المطلوب ووقف تدهور العملة.

وعقد الرئيس، في مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية (الرياض)، اجتماعا، أمس، مع وزير المالية أحمد عبيد الفضلي ومحافظ البنك المركزي منصر القعيطي ونائبه عباس الباشا، للوقوف على تدهور سعر الريال أمام العملات الأجنبية.

وناقش الرئيس نقل أنشطة وعمليات للبنوك التجارية إلى العاصمة المؤقتة عدن، والوقوف على الخطوات المتخذة بشأن استيعاب الوديعة السعودية، وأهمية دور مؤسسة النقد السعودي في دعم اليمن وقيادته الشرعية، حسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأشارت الوكالة إلى أن "الرئيس وجه وزير المالية ومحافظ البنك المركزي ونائبه بالإشراف المباشر على العمل المالي والمصرفي من العاصمة عدن بالتنسيق مع الحكومة وأجهزة الدولة المختلفة، لوضع التصورات والمعالجات الكفيلة باستقرار العملة، وتفعيل تحصيل الإيرادات، واتخاذ الضوابط، لتحقيق الاستقرار المنشود".

وجاء اجتماع الرئيس بالمسؤولين في وقت تجاوز سعر الدولار الواحد 500 ريال في أسوأ تدن للعملة المحلية، من شأنه أن يزيد من معاناة المواطنين في مختلف مناحي الحياة في ظل الحرب المستمرة منذ ثلاثة أعوام.