الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قـصـة شهـيـد "عبدالله عباد العسيلي العوذلي" (أحد أبطال مكيراس)

4 فبراير 2018 الساعة 06:00
الشهـيـد عبدالله عباد العسيلي
كتب أحد أصدقاء الشهيد عبدالله عباد العسيلي العوذلي على صفحته بالفيس بوك بأن الشهيد كان أحد أشجع وأشرس رجال المقاومة الجنوبية، كيف لا وهو من قبائل آل عوذله وأهمها وهي قبيلة آل عسيل التي كان ومازال أبناؤها يتقدمون الخطوط الأمامية في جبهات قتال المليشيات الحوثية، والتي قدمت حينها أول شهيد سقط في معركة مكيراس وهو عبدالله محمد العسيلي العوذلي، وعددا من الشهداء رحمهم الله جميعا، وعددا من الجرحى في تلك المعارك والمواجهات.

عُرف الشهيد عبدالله عباد بشجاعته وقوته في المعارك فقد سطر أروع الملاحم البطولية هو وشباب المقاومة الذين استبسلوا في النضال من أجل الدفاع عن دينهم وعرضهم وأرضهم بعد أن شنت المليشيات الحوثية الانقلابية آنذاك هجوما عنيفاً بكافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة على مدينة مكيراس، إلا أن العدو واجه صعوبة بالغة في السيطرة على المدينة، حيث كانت المقاومة الجنوبية هناك سدا منيعا حال دون اجتياح المليشيات الحوثية الكهنوتية المدينة.

وفي تاريخ 16/8/2015 دارت معركة عنيفة بين رجال المقاومة وبين المليشيات المجوسية التي قصفت المدينة بشكل عشوائي وكذا مواقع المقاومة وأصيب حينها عدد من شباب المقاومة هناك، فكان الرد قوياً من قبل رجال المقاومة في مكيراس حيث شنوا هجوما مضاداً على مواقع العدو وكبدوه خسائر مادية وبشرية، فقد كان شعارهم إما النصر أو الشهادة في سبيل العزة والكرامة.. وفي تلك المعركة والتي كانت هي الأعنف استشهد عبدالله عباد العسيلي العوذلي.

مكيراس يا مصنع الرجال، ضحى رجالك بأرواحهم من أجل أن لا تدنس المليشيات الحوثية الكهنوتية أرضك الطاهرة، فأقسم رجالك بأن يعيدوا عناصر العدو الحوثي إلى كهوفهم في مران، فموقعهم الحقيقي هناك وليس في المدن.

تكتبها/ خديجة بن بريك