الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قـصـة شهـيـد "رضوان عبدالله سالم العسيلي" (من أشرس رجال المقاومة)

5 فبراير 2018 الساعة 06:00
رجال لا يهابون الموت يقفون بوجه العدو حتى كلفهم ذلك أرواحهم، رجال يهابهم العدو ويحسب لهم ألف حساب، هم رجال مكيراس الشامخة، رجال إن أرادوا زلزلت الأرض تحت أقدام العدو زلزلوها دفاعاً عن دينهم وعرضهم وأرضهم.

بعد إعلان المليشيات الانقلابية الحرب على المناطق الجنوبية تأهب رجال مكيراس ليقفوا وقفة رجل واحد ليشكلوا مقاومة ضد تلك المليشيات الانقلابية الكهنوتية، كان من بين رجال المقاومة البواسل البطل رضوان عبدالله سالم العسيلي العوذلي، وهو أحد أبناء مكيراس ومن أشرس رجال المقاومة، وكان له دور بارز في صد العدوان الغاشم من قبل المليشيات الحوثية التي عملت على قصف المدينة بأسلحتها الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، إلا أن رجال المقاومة كانوا لهم بالمرصاد، فردوا الصاع صاعين، حيث كان لهم دور كبير في صد هجوم شرس من قبل العدو، وقد لقن رجال المقاومة العدو درسا لن ينساه من خلال تكبده الخسائر الفادحة في الأرواح والآليات.

وفي صباح تاريخ 16/8/2015 دارت معركة عنيفة، حيث حاولت المليشيات الانقلابية الحوثية السيطرة على مديرية مكيراس وشنت هجوماً بمختلف الأسلحة فقصفت المدينة، فما كان من رجال المقاومة إلا مواجهة تلك المليشيات برغم قلة أسلحتهم ونفاد ذخيرتهم ونقص خبرتهم القتالية، إلا أنهم استطاعوا صد ذلك الهجوم وقد خلف عددا من الشهداء والجرحى، وكان بين الشهداء الشهيد رضوان عبدالله سالم العسيلي العوذلي، فقد استشهد وهو يدافع عن دينه وعرضه وأرضه، رحمة الله عليه.

تكتبها/ خديجة بن بريك