الرئيسية | من نحن | نواصل معنا | نسخة الموبايل

قـصـة شهـيـد "عمر عبدالله صالح العسيلي العوذلي" (مكيراس العز والكرامة)

6 فبراير 2018 الساعة 06:00
الشهيد عمر عبدالله صالح العسيلي العوذلي، من أبناء مكيراس، استشهد بتاريخ 16/08/2015، في إحدى المعارك الطاحنة التي دارت بين أبطال المقاومة الجنوبية بمكيراس في محافظة أبين وبين المليشيات الانقلابية الحوثية وقوات صالح أثناء محاولتها اجتياح مناطق مكيراس في حربها الشعواء التي أشعلتها على المحافظات الجنوبية في 2015.

وفي تلك الأثناء كان أبناء الجنوب سياجا منيعا حول مدنهم وقراهم، ووقفوا في وجه ذلك العدوان الغاشم الذي حاول أن يسيطر على المحافظات الجنوبية وتركيع أبنائها.

فعلى الرغم من أن شباب المقاومة الجنوبية في مكيراس لم يكونوا حينها يمتلكون إلا الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، إلا أنهم تصدوا بكل بسالة لتلك المليشيات، وكبدوها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، مما اضطر العدو حينها للقصف العشوائي على المدن ومواقع المقاومة بكل وحشية. سطر أبناء مكيراس آنذاك أروع الملاحم والبطولات في تصديهم للعدو الحوثي المجوسي، فسقط العديد من أبنائها الأبطال بين شهيد وجريح ورووا بدمائهم الزكية تربة وطنهم الغالي.

فعندما بدأت المليشيات الانقلابية تتوجه نحو مكيراس للسيطرة عليها تداعى الأهالي من جميع ضواحي وقرى المدينة، الصبي والشيخ والشاب، وشكلوا مقاومة وخط دفاع لمدينتهم لصد هجوم العدو.

كان الشهيد عمر عبدالله صالح العسيلي العوذلي هو وعدد من أفراد عائلته من ضمن رجال المقاومة البواسل الذين لم ترهبهم آليات وعدد أفراد المليشيات الحوثية.. وبرغم قلة عدد رجال المقاومة في مكيراس وقلة ذخيرتهم وبأسلحتهم الخفيفة استطاعوا أن يسطروا أروع الملاحم البطولية في القتال ضد المليشيات، ودرات هناك معارك طاحنة، فاستشهد في إحداها عمر عبدالله العسيلي وعدد من أفراد عائلته، وقدموا أرواحهم فداء لوطنهم الغالي ومن أجل دينهم وعرضهم، فرحمة الله عليهم جميعانن.