تعظيم شهر رمضان

على المسلم أن يُعظِّم ما عظَّم اللهُ عز وجل، فيعظِّمَ شعائرَ الله وشرائعَه، ويعظِّمَ حُرماتِ الله، ويعظِّمَ حُرمة شهر رمضان، قال الله عز وجل: «ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ». سورة الحج
ذلك ما أمر الله به مِن توحيده وإخلاص العبادة له. ويمتثل أمر الله ويُعَظِّم معالم الدين. وتعظيم الشعائر لا يكون بالإقبال على الطاعات والاستزادة منها فقط، ولكن بتجنب ما حرم الله تعالى في هذه الأوقات والأماكن، لأنها تختص بالعبادات أكثر من غيرها؛ ولذلك يكون ارتكاب المعصية فيها أشد قبحاً.
وقد خصَّ شهر رمضان بفضائل عظيمة.
فالواجب على المسلم أن يُعظِّم ما عظَّم اللهُ عز وجل، فيعظِّمَ شعائرَ الله وشرائعَه، ويعظِّمَ حُرماتِ الله، ويعظِّمَ حُرمة شهر رمضان، فقد ورد عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من صام رمضان وعرف حُدودَه، وتحفظَّ مما كان ينبغي أن يتحفظ منه، كفَّر ما قبله». رواه أحمد وابن حبان في صحيحه والبيهقي بسند جيد، وحسنه الشيخ شعيب الأرنؤوط.
وفقنا الله للصيام والقيام وتقبله منّا.​
هاشم الخضر